fbpx
المحليات
مفاوضات مع إحدى الشركات لتوفير الجرعات.. رئيس الوزراء:

مليون جرعة لقاح لتحصين ضيوف المونديال

عدد كبير من استادات كأس العالم 2022 جاهز لاستضافة المباريات

بطولة كأس العرب ستعكس كفاءة وجاهزية البنية التحتية والمنشآت المونديالية

استعدادات قطر لاستضافة المونديال تسير بشكل جيد وبوتيرة متسارعة ومتميّزة

  • تتوجّه أنظار العالم نحو قطر مع اقتراب موعد تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم FIFA قطر ٢٠٢٢™.. إلى أين وصلت استعدادات تنظيم البطولة؟ وما هي الإجراءات الاحترازيّة التي سيتم اتخاذها للحضور الجماهيري للبطولة الأهم في العالم؟

يقول معالي رئيس الوزراء وزير الداخلية: استعدادات قطر لاستضافة كأس العالم تسير بشكل جيد وبوتيرة متسارعة ومتميزة، رغم الظروف الصعبة التي اجتاحت العالم بسبب جائحة فيروس كورونا «كوفيد-19».

وأضاف معاليه: تداعيات فيروس كورونا «كوفيد-19» أثرت بعض الشيء في بداية الأمر، لكننا بسبب أننا بدأنا في الاستعداد مبكرًا نجحنا وبسرعة كبيرة في تسهيل ضمان وصول المواد المطلوبة بالتنسيق مع الشركات العاملة في مشاريع المونديال.

وأكّد أن قطر جاهزة لاستضافة البطولة من كافة النواحي، سواء استكمال إنشاءات وتجهيزات الاستادات والبنية التحتية المرتبطة بمشاريع المونديال والتي يجري العمل فيها بمعدلات ممتازة للغاية.

وأشار معاليه إلى أن عددًا كبيرًا من استادات المونديال قد انتهى العمل فيها وأصبحت جاهزة بالفعل لاستضافة المباريات، حيث استضاف عدد منها أحداثًا كروية هامة، بينما تتواصل حاليًا أعمال التجهيزات في ثلاثة ملاعب هي لوسيل والثمامة وراس أبو عبود. وقال: استاد لوسيل يعتبر الاستاد الرئيسي والذي سيشهد المباراة النهائية لكأس العالم في 18 ديسمبر 2022، وقد أصبح جاهزًا بنسبة 90%.

وأكّد أن بطولة كأس العرب 2021 في ديسمبر القادم ستظهر بمشيئة الله تعالى قدرات دولة قطر في استضافة البطولات الكبرى قبل عام من انطلاق بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022، كما ستعكس كفاءة وجاهزية البنية التحتية والمنشآت المونديالية بالدولة.

وقال: إن البنية التحتية لكأس العالم جاهزة من جميع النواحي وعلى أعلى المستويات من شبكة مواصلات وخدمات مختلفة بما في ذلك الإقامة والرعاية الصحية.. الأمور بشكل عام تسير بشكل جيد ووفق الخطة الموضوعة.

وبشأن الحضور الجماهيري في بطولة كأس العالم وكيفية التعامل مع تدفق الجماهير لدولة قطر في حال عدم حصول البعض على التطعيم الكامل ضد فيروس كورونا والإجراءات الاحترازية المتخذة بهذا الشأن، قال معاليه: عندما يحين موعد بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022 ستكون معظم دول العالم قد قامت بتطعيم مواطنيها، ومع ذلك ولوجود احتمال عدم قدرة بعض الدول على تطعيم جميع مواطنيها، فلن تسمح دولة قطر بدخول الجماهير للملاعب دون تلقيهم التطعيم الكامل ضد الفيروس، ولذلك نجري حاليًا مفاوضات مع إحدى الشركات لتوفير مليون جرعة لقاح ضد فيروس كورونا «كوفيد-19» من أجل تطعيم بعض القادمين إلى البطولة. هدفنا الأساسي من تطعيم بعض القادمين إلى قطر لحضور بطولة كأس العالم هو حماية الصحة العامة للمواطنين والمقيمين، وكذلك حماية الجماهير المشاركة في البطولة.

امتيازات للمُبتعثين.. وتحفيز المواطنين للعمل بقطاع التعليم

فيما يتعلق بدعم خطة البعثات التعليمية وتحفيز المواطنين للعمل بقطاع التعليم، قال معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية: في السابق كان لدينا اكتفاء ذاتي من المُعلّمات المُواطنات، لكن في الوقت الراهن أصبح لدينا نقص لأسباب كثيرة، ونحن ماضون في مُعالجة الخلل في التعيين بالقطاع التعليمي.. أما فيما يخص البعثات وجدنا أن هناك بعض الشح في إقبال المواطنين على دراسة تخصصات معينة، وسنقوم بمُعالجة ذلك بوضع امتيازات للطلاب المبتعثين لدراسة التخصصات التي تحتاجها الدولة.

متابعة مُنتجعات وفنادق لجعل أسعارها في مُتناول الجميع .. رئيس الوزراء:

إعادة هيكلة الجهات التنظيمية لقطاع السياحة قريبًا

  • كيف يمكن النهوض بالسياحة القطرية، وتنشيط السياحة الداخلية لتلبية الطموحات والتطلعات خاصة في ظل العديد من العقبات والمعوقات أبرزها ارتفاع أسعار الفنادق والمرافق السياحية؟ وما هو مستقبل السياحة؟

– قال معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية: مرافقنا السياحية ليست بالطموح المطلوب الذي نتطلع إليه، فهناك تفاوت في أسعار الفنادق والمرافق السياحية المختلفة.. فلدينا فنادق 5 نجوم وبها مستويات عالية من الخدمة، وهناك فنادق ومرافق أخرى ذات تصنيف منخفض والخدمات بها محدودة، وبين هذا وذاك لا توجد المرافق أو الخدمات ذات التصنيف المتوسط، على الرغم من أهميتها الكبرى وأنها الأكثر انتشارًا في أغلب الدول السياحية، وهي التي تحتاجها فئات متعددة من السائحين والزوار.

  • نسعى لخلق أماكن جديدة تتلاءم وتهم كافة شرائح المجتمع والسائحين

وحول الخطة المستقبلية لتطوير قطاع السياحة، قال معاليه: نسعى لخلق أماكن جديدة تتلاءم وتهم كافة شرائح المجتمع والسائحين.. وسيتم إصدار الأدوات التشريعية الخاصة بإعادة هيكلة الجهات التنظيمية لقطاع السياحة قريبًا، وستكون تبعية الجهات التنظيمية لهذا القطاع لرئيس مجلس الوزراء، وأكد حرصه على توجيه الجهات المعنية والمسؤولين لمتابعة جودة الخدمات، والأسعار في المنتجعات والفنادق والمرافق السياحية باستمرار لتكون في متناول الجميع لأن ذلك يهم شريحة كبيرة في المجتمع.

  • لدينا استراتيجية وطنية كاملة لتطوير قطاع السياحة

وأضاف معاليه: لدينا أيضًا استراتيجية وطنية كاملة لتطوير قطاع السياحة، وستشمل تطوير الشواطئ وهو مشروع متكامل يضم العديد من المناطق، وبرنامج القائد السياحي، الذي سيعمل على تجهيز متخصصين لمرافقة السياح خلال جولتهم لشرح المعالم للزائرين وتقديم معلومات كاملة عن معالم الدولة..

  • تطبيق «Visit Qatar» رفيق السفر الرقمي للزوار والمُواطنين والمقيمين

كما تم إطلاق تطبيق «Visit Qatar» الذي تم تدشينه في مارس الماضي، وهو تطبيق على الهواتف الذكية، ليكون رفيق السفر الرقمي للزوار والمواطنين والمقيمين، ليتمكنوا من استكشاف المواقع التراثية والثقافية وكذلك الأحداث السياحية المخطط إقامتها بالدولة.. ونسعى للنهوض بالقطاع السياحي ليكون واجهة حضارية مشرّفة لماضي وواقع ومستقبل قطر الواعد، ورافدًا أساسيًا في برنامج التنويع الاقتصادي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X