fbpx
المحليات
رحبن بإعلان رئيس الوزراء دراسة تطبيقه .. مواطنات لـ الراية :

الدوام الجزئي للنساء يعزز استقرار الأسرة

تخصيص ساعات للعمل وأخرى للدراسة والمنزل

يوفر بيئة عمل مرنة ويقلل الغيابات

الدوام الجزئي يتيح للمرأة العاملة التفرغ أكثر لعائلتها دون الإضرار بالعمل

جائحة كورونا أثبتت إمكانية العمل عن بُعد

الدوحة – هبة البيه:

رحب عددٌ من المواطنات بإعلان معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية عن دراسة تطبيق الدوام الجزئي للنساء، مؤكدات أن هذا الأمر سيُعزز استقرار الأسرة، ويُحقق الاستقرار النفسي للمرأة خاصة الأمهات، وهو ما سينعكس إيجابًا على الأجيال القادمة.

وقلن في تصريحات خاصة لـ الراية: إنهن ينتظرن هذا الأمر منذ سنوات طويلة، مؤكدات أن تطبيق القرار لن يؤثر على سير العمل، نظرًا لأن الجائحة علمتهن دروسًا كثيرة، من أهمها أن درجة فاعلية الموظف أو الموظفة لا تعتمد على الدوام الكلي أو الجزئي، كما أن تطبيق الدوام الجزئي سيوفر بيئة عمل مرنة ويقلل الغيابات، لافتات إلى أنه بإمكانهن إنجاز العمل من المنزل، وسيتمكنّ من تخصيص ساعات للعمل وأخرى للدراسة والمنزل، ويتيح للعاملة التفرغ أكثر لعائلتها دون الإضرار بالعمل، وأضفن: إن جائحة كورونا ساهمت بشكل كبير في تسهيل الأعمال عن بُعد وتقبل الفكرة، خاصة أن عددًا كبيرًا من الموظفات تمكنّ من مواصلة أعمالهن عن بُعد ولن تتأثر إنتاجيتهن، بل على العكس زاد من حماسهن وتمكنّ من تطوير أنفسهن.

نوره المناعي : تخفيف أعباء المرأة العاملة

نوره المناعي

قالت نوره المناعي، استشارية أسرية: إن الاتجاه لدراسة تطبيق نظام الدوام الجزئي للنساء يصبّ في صالح استقرار الأسرة بلا شك، وهو مطلب جماهيري نطالب به منذ وقت طويل، خاصة أنه يساهم في تعزيز الصحة النفسية للأم العاملة، ويخفف من العبء الواقع على المرأة، ويخفف من الضغط. وأضافت: إن جائحة كورونا ساهمت بشكل كبير في تسهيل الأعمال عن بُعد وتقبل الفكرة، خاصة أن عددًا كبيرًا من الموظفات تمكنّ من مواصلة أعمالهن عن بُعد، ولم يتأثر إنتاجهن، بل على العكس زاد من حماس الكثيرات وتمكنّ من تطوير أنفسهن. ولفتت إلى أهمية ألا يؤثر مثل هذا الاتجاه على الجانب المادي، وإذا كان سيؤثر فليترك لهن الخيار في الدوام الجزئي من عدمه، بحيث لا يكون إجباريًا في حال كان له تأثير على الجانب المادي، وكثير من الموظفات رفضن وظائف برواتب مجزية بسبب الدوام الطويل وأنه سيكون على حساب الاهتمام بأسرهن.

د. لطيفة النعيمي : ضرورة جعل الدوام الجزئي براتب كامل

د. لطيفة النعيمي

أكدت د.لطيفة النعيمي، الأستاذة بجامعة قطر: أن مثل هذا التوجّه يصب في صالح استقرار الأسرة، وهو مطبق في بعض دول العالم، وكنا نطالب بتطبيقه مرارًا وتكرارًا، وأتمنى أن يشمل الدوام الجزئي المعلمات، على أن تحضر المعلمة بنظام الحصص، أي يكون لها عدد من الحصص في مواعيد متقاربة ثم يسمح لها بالانصراف، ما يخفف العبء عنها بشكل كبير. وأضافت: ضرورة أن يشمل تطبيق مثل هذه القرارات عقد دورات تأهيلية للمرأة خاصة للأمهات الجديدات حول كيفية إدارتها للمنزل وتربية الأبناء وتعزيز الأخلاق والقيم لديهن، على أن ينعكس الدوام الجزئي على الإنتاجية في العمل وعلى مستوى الاهتمام بالأسرة، بحيث لا تستغل النساء الدوام الجزئي في التكاسل عن أداء العمل وقضاء الوقت في النوم وترك الأبناء للخدم. ولفتت إلى أهمية أن يكون الدوام الجزئي للمرأة براتب كامل، حتى لا يؤثر على الجانب الاقتصادي للأسرة، مع ضرورة تعزيز قدرات المرأة ومنحها دورات في إدارة العمل الجزئي ودورات اجتماعية وأسرية لكيفية إدارة الوقت وتعزيز تربية الأبناء.

عائشة القحطاني: التطبيق بصورة اختيارية

قالت عائشة القحطاني، مهندسة وباحثة: يصب مثل هذا التوجه في تحقيق التوازن الأسري، كما يتماشى مع أحد مطالب حملتنا التطوعية «مالهم بديل» من أجل أبنائنا ومستقبلهم.

وتابعت: سينعكس مفعول هذا القرار في زيادة الاستقرار الأسري للعائلة، حيث ستتمكن الأم العاملة من اختيار إمكانية الدوام الجزئي، إذا تطلبت ظروف واجباتها الأسرية ذلك، لافتة إلى أن هذا القرار لن يمنع الأم العاملة من مساهمتها ودورها الفعال في دفع عجلة التنمية في مختلف القطاعات في الدولة.

وأضافت: نطمح أن يطبق القرار بطريقة اختيارية ومشجعة، وأن يساعد في تقدير جهود الأم العاملة المبذولة تجاه أسرتها وجهة العمل، والأخذ بالاعتبار خيار العمل عن بُعد في ظل إمكانية تطبيقه خصوصًا بعد جائحة كورونا.

لولوة الخليفي: تعزيز علاقة الأمهات العاملات بأبنائهن

قالت لولوة الخليفي: إن إعلان معالي رئيس الوزراء عن دراسة تطبيق نظام الدوام الجزئي للنساء يحمل بشرى لتغيير إيجابي يُظهر مستقبلًا مشرقًا للأمهات العاملات حاليًا والأمهات اللائي يخشين العمل بسبب وضعهن، كما سيعزز هذا التغيير مساحة العمل وسيؤدي بالتأكيد إلى تحسين الاقتصاد ووضع النساء في البلاد.

وأضافت: نأمل أن يؤدي هذا التغيير بالتأكيد إلى دعم استقرار الأسرة، لافتة إلى أهمية قضاء وقت أطول مع الأبناء في المنزل، حتى وإن كانت تعمل الأم عن بُعد، لكن يمكنها أن تتابع مسؤوليتها كأم، ويساهم ذلك في تعزيز الاستقرار الأسري والنفسي.

نجلاء الكواري : أنظمة العمل المرنة أثبتت نجاحها

قالت نجلاء الكواري، مؤسسة حملة «ما لهم بديل» : نستبشر خيرًا بتصريح معالي رئيس الوزراء بدراسة تطبيق نظام الدوام الجزئي للنساء في سبيل المحافظة على استقرار الأسرة، لافتة إلى أن تجربة العمل عن بُعد خلال جائحة كورونا أثبتت لنا أن أنظمة العمل المرنة مثل العمل عن بُعد والدوام الجزئي يمكن تطبيقها بنجاح دون المساس بجودة الإنتاجية.

وتابعت: نتطلع لأن توفر جهات العمل مثل هذه الأنظمة للوالدين لتمكينهم من الموازنة بين أدوارهم في العمل والأسرة، خاصة أن العديد من الموظفات والأمهات كن يعانين من قبل من عدم توفر ظروف عمل تساعدهن في تحقيق التوازن بين العمل والأسرة إلى جانب التقليل من الغيابات والاستئذان بتوفير بيئة عمل مرنة، لافتة إلى أنهن خلال حملتهن «مالهم بديل» التي أطلقنها، أكدن أهمية تواجد الوالدين مع الأطفال في تحقيق التوازن الأسري والصحة النفسية والسلوكية للطفل، والتعاون مع صنّاع القرار لإعادة صياغة بعض القوانين لإتاحة المجال للأم والأب للقيام بدورهما في الأسرة وتقديم الرعاية المُثلى للطفل، بالإضافة إلى توفير الظروف لاستمرار الأم العاملة في الرضاعة الطبيعية لمدة سنتين لما لها من دور كبير في تحقيق الصحة الجسديّة والنفسيّة للطفل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X