fbpx
فنون وثقافة
خلال الاجتماع الأول لمجلس الأمناء الجديد .. الشيخة المياسة :

متاحف قطر تسهم في حماية وإدارة التراث الثقافي

الدوحة – الراية:

ترأست سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر، الاجتماع الأول لمجلس الأمناء الجديد لهيئة المتاحف. وحضر الاجتماع كل من سعادة السيد صلاح بن غانم العلي، وزير الثقافة والرياضة، وسعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، الأمين العام للمجلس الوطني للسياحة، إلى جانب الرؤساء المعينين حديثًا لمتاحف قطر.

وسيدعم مجلس الأمناء جهود متاحف قطر لحماية وإدارة التراث الثقافي لدولة قطر، ما يضمن المكانة العالمية لمتاحف قطر كمؤسسة مرموقة لها إسهاماتها وجهودها في دعم الاقتصاد الإبداعي المحلي وعرض المواهب الإبداعيّة من المنطقة والعالم.

وبهذه المناسبة، صرحت سعادة الشيخة المياسة قائلة: سيقوم مجلس أمناء متاحف قطر بدور محوري في خطط متاحف قطر لتوسيع نطاق ما نقدمه من أنشطة وفعاليات محلية. لقد أصبحت متاحف قطر بالفعل مؤسسة عالمية، ويقع على عاتق مجلس الأمناء مسؤولية دعم جهودنا المكثفة لتوسيع نطاق دبلوماسيتنا الثقافية، والترويج للتراث القطري ودعم المجال الواسع للتصميم الإبداعي، الذي من شأنه أن يحقق تأثيرًا ملموسًا على التنوّع الاقتصادي في قطر».

وسيعمل مجلس الأمناء على دعم طموحات رؤية قطر الوطنية 2030 من خلال إعداد التشريعات التي توسع دور متاحف قطر في حماية التراث الثقافي وإدارته والترويج له. وسيكون للمجلس إسهام جوهري في جهود متاحف قطر الداعمة لتعافي دولة قطر من الجائحة العالمية وضمان وجود تنسيق أفضل مع الهيئات والجهات الوطنية لتوسيع مجال السياحة الثقافية في قطر والتشجيع عليها بين الزائرين من مختلف أنحاء العالم. وعلى رأس قائمة أولويات برنامج عمل مجلس الأمناء الجديد الإشراف على فعاليات وأنشطة متاحف قطر خلال بطولة فيفا كأس العالم لكرة القدم – قطر 2022.

من جانبه قال سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث والعضو المعين حديثًا في مجلس الأمناء: «يشرّفني الانضمام إلى مجلس أمناء هيئة متاحف قطر قبل انطلاق بطولة فيفا كأس العالم لكرة القدم 2022. عندما قدمت قطر عرضها لاستضافة بطولة كأس العالم، كان جزء من هذا العرض يقوم على تقديم قطر للعالم، وسوف يكون لتراثنا الثقافي الثري والمؤسسات القائمة على رعاية هذا التراث دور أساسي في تحقيق هذا الهدف».

أما سعادة السيدة لولوة الخاطر، مساعد وزير الخارجية، المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، فقد علقت قائلة: «تعرض متاحفنا وفعالياتها ثقافة قطر للعالم، وإنني أتطلع إلى دعم متاحف قطر في جهودها لمواصلة رواية قصة قطر سواء لمن هم في قطر أو للعالم بأسره».

ويشكل مجلس أمناء متاحف قطر رافدًا جديدًا يدعم إسهام متاحف قطر في بناء قدرات الأمة وتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030. وتواصل هيئة متاحف قطر جهودها في إثراء المشهد الثقافي، الأمر الذي يُعزّز من التنمية الاجتماعيّة والحوار المُجتمعي في مجتمع مُتعدد الجنسيات والثقافات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X