fbpx
الراية الرياضية
بتوقيع اتفاقية تعاون طويلة الأمد مع الاتحاد الطاجيكي

اتحاد الكرة يواصل تعزيز علاقاته الخارجية

دوشانبيالراية :

وقّع اتحاد الكرة والاتحاد الطاجيكي اتفاقية تعاون أمس في العاصمة الطاجيكية دوشانبي، لتكلل الاتفاقية ثمار نجاح علاقات طويلة الأمد من التعاون المُشترك بين الطرفين.

وقع الاتفاقية عن الجانب القطري سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد، وعن الجانب الطاجيكي معالي رستم إمام علي رئيس الاتحاد الذي يشغل منصب عمدة دوشانبي.

حضر حفل التوقيع نخبة من ممثلي الاتحادين، بمن في ذلك سعود المهندي نائب رئيس الاتحاد القطري، وعلي داود المدير التنفيذي لمكتب الرئيس، وخورشيد ميرزو، نائب رئيس الاتحاد الطاجيكي.

تضمنت الاتفاقية العديد من المجالات الرئيسة المتعلقة بكرة القدم، مثل التبادل الفني والمهني، والمنتخبات الوطنية، وتبادل الخبرات (بما في ذلك تعليم المدربين وتنمية الشباب)، وتطوير اللعبة، وتطوير اللاعبين، وتطوير الحكام، وغيرها من المجالات ذات الصلة التي تعزّز أطر التعاون بين الاتحادين.

وعلق رئيس الاتحاد القطري، سعادة الشيخ حمد بقوله: يسعدني أن آتي إلى مدينة دوشانبي الجميلة، وأشكر معالي الوزير رستم إمام علي، على الترحيب الحار وكرم الضيافة.

يُعد التوقيع الرسمي للاتفاقية مع الاتحاد الطاجيكي خُطوة إيجابية للغاية نحو تطوير كرة القدم، خاصة أن كلا الاتحادين يتمتعان بعلاقات وثيقة ممتدة منذ سنوات.

وأضاف: ستمهّد هذه الاتفاقية الطريق لمزيد من تعزيز العلاقات بين اتحادينا وستلعب دورًا رئيسًا في تطوير كرة القدم في كلٍ من البلدين.

وتابع: يُسعدني أن أوقّع اتفاقية التعاون هذه، وأشدّد على تسخير كافة موارد الاتحاد القطري لكرة القدم لتكون تحت تصرف الاتحاد الطاجيكي، وأن خبرات الكرة القطرية ستكون متاحة بكل ترحيب للجانب الطاجيكي، مُتطلعًا لتنفيذ الاتفاقية قريبًا على أرض الواقع.

كما ناقش الرئيسان سبل تطوير كرة القدم في البلدين وسبل التعاون في المُستقبل، وتم خلال الاجتماع أيضًا مناقشة مسابقات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

من جانبه أشاد رئيس الاتحاد الطاجيكي معالي الوزير رستم إمام علي بقطر والاتحاد القطري لكرة القدم، لاستضافتها بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 والفوز بكأس آسيا 2019 في الإمارات. وأوضح رئيس الاتحاد الطاجيكي بقوله: إنه لمن دواعي سرورنا أن نلتقيكم هنا في دوشانبي، ولا شك أن قطر اليوم هي واحدة من القوى الكبرى في كرة القدم العالمية.

وأضاف: إنني أتطلع إلى تنفيذ هذه الاتفاقية وجني ثمار تعاوننا في المُستقبل القريب.

وأضاف معالي عمدة دوشانبي: أعتقد أن هذه الاتفاقية ستعود بالفائدة على الاتحادين بشكل رائع، وأثق أنها ستعمل على تعزيز العلاقات الأخوية الثنائيّة بشكل أكبر. تستمر الاتفاقية لمدة خمس سنوات، وستشهد تبادل المعرفة والخبرات، وبرامج المراقبة والإعارة، وبناء القدرات، ومعسكرات التدريب، والمباريات الوديّة من بين العديد من المجالات الأخرى.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X