fbpx
الراية الرياضية
الأكاديميّة الرائدة عالميًا تحتفل بتخريج أكبر دفعة في تاريخها

أسباير تقدّم كوكبة جديدة من نجوم المستقبل

عفيفة للخريجين: حان الوقت لتطبيق ما تعلمتموه لتكونوا خير سفراء للأكاديمية

شهد جميع المدربين بتطوركم رياضيًّا وأثنى المدرّسون على التزامكم الدراسي

الدوحةالراية :

أقامت أكاديميةُ أسباير حفلًا تكريميًا مبسطًا، تحت إجراءات احترازية مشددة تراعي معايير وتعليمات السلامة الصحية المُتبعة من طرف الدولة، لتخريج دفعتها الرابعة عشرة لطلابها الرياضيين، التي تُعدّ الدفعة الكبرى من حيث العدد في تاريخ الأكاديمية منذ تخريج أوّل دفعة في العام 2008، إذ يصل عدد الخريجين هذه السنة إلى 52 طالبًا رياضيًّا موزعين على 7 أنواع رياضية على النحو التالي: 26 لاعبًا في كرة القدم، و14 لاعبًا في ألعاب القوى و4 حكّام كرة قدم، و3 لاعبين في الرماية، و2 في المبارزة، ولاعب واحد لكلٍّ من الجمباز، والإسكواش، وتنس الطاولة.

يعدّ العام الدراسي المنتهي كسابقه، فسيظل عامًا منقوشًا في ذاكرة كل مكونات أكاديمية أسباير لزمن طويل. فعلى الرغم من تعليق الفصول الدراسية في مدرسة الأكاديمية بسبب تفشّي وباء «كوفيد-19»، إلا أنّ أعضاء هيئة التدريس والمدربين والموظفين في أكاديمية أسباير كانوا على قدر المسؤولية من خلال تقديم الخِدمات العديدة التي يعتمد عليها الطلاب الرياضيون حتى لو كان ذلك عن بُعد في أحيانٍ عديدة عبر تقنية الفيديو أو تمّ تقديمها بشكل مُختلف نسبيًّا. وقد تم نقل بعض الحصص التدريبية إلى منازل الطلاب الرياضيين وتزويدهم بالمعدات اللازمة تحت إشراف المدرّبين عبر تقنية الفيديو.

وفي كلمةٍ وجهها للخريجين، قال علي سالم عفيفة، نائب المدير العام لأكاديمية أسباير مهنّئًا إياهم: أتوجه لكم جميعًا ولعائلاتكم بالتهنئة على تخرجكم وتتويج جهدكم وعملكم الدؤوب للوصول إلى هذا اليوم، يوم التخرّج وإكمال عقد الأفواج التي سبقتكم من الخريجين الذين أثروا الساحة الرياضية والعملية في دولتنا الحبيبة قطر وحملوا رايتها عاليًا في المحافل الدولية، ونحن على يقين بأنكم ستسيرون على نفس النهج بإذن الله.

وأضاف: إن تخرج دفعتكم، جاء بعد عام صعب مرّ عليكم مع جائحة كورونا واجهتكم فيه العديد من الصعوبات في دراستكم وتدريباتكم، ولكن أثبتّم للجميع أن طلاب أكاديمية أسباير دائمًا ما يحوّلون الصعوبات إلى تحديات ويتغلبون عليها، فقد شهد لكم جميع المدربين بأنكم تطورتم أداءكم الرياضي وأثنى عليكم جميع المدرسين بالتزامكم الدراسي. فبعد أعوام عديدة قضيتموها في أكاديمية أسباير قد تصل إلى 6 سنوات وأكثر تعلمتم فيها الكثير ولم يألُ أيّ من المدربين أو المدرسين جهدًا في تطويركم في كافة الجوانب فقد حان لكم الوقت لتطبيق ما تعلمتموه في الأكاديمية على أرض الواقع، وأن تكونوا سفراء لأكاديمية أسباير، وكلي ثقة أنكم ستكونون خير سفراء لنا وخير من يمثل الأكاديمية على كافة الصعد.

 الجابر يُشيد بالخريجين

 أشاد جاسم الجابر مديرُ مدرسة أكاديمية أسباير بفوج الخريجين على مشاركتهم الفعّالة وروح العمل الجماعي ورؤيتهم الثاقبة التي مكّنتهم من المضي قدمًا نحو تحقيق أهدافهم في الرياضة والمدرسة، وتمكّنهم من الحصول على النتائج المرجوة خلال هذه الفترة الصعبة. «نصيحتي لكم هي أن تواصلوا المشوار الذي بدأتموه في أسباير في معاهد التعليم العليا وأنتم تعملون على تحقيق أحلامكم ورؤيتنا بأن تصبحوا رياضيين ناجحين، فهذا ما دفعكم إلى الالتحاق بأكاديمية أسباير في المقام الأوّل. وتذكروا دائمًا أن لديكم بيتًا في أسباير. ويسعدنا دائمًا أن نراكم مرة أخرى ونقدّم لكم دعمنا كلما احتجتم إليه في المستقبل».

بدر الحاي: نثمّن دور أولياء الأمور

 أشاد بدر جاسم الحاي مديرُ التعليم وشؤون الطلاب في الأكاديمية بالجهود الكبيرة التي بذلها أعضاءُ هيئة التدريس في أكاديمية أسباير خلال تفشّي جائحة كورونا، وبارك للطلاب وأولياء أمورهم التخرّج قائلًا: «أعرف أن هذه الأشهر القليلة الماضية كانت صعبةً خاصة بالنسبة للمدرسين الذين كانوا حريصين على أن يحصل طلابنا الرياضيون على أفضل تعليم ممكن من خلال التعلم عن بُعد، موفقين بين العمل والحياة المنزلية والمخاوف من الوباء. لقد كانت الجهود التي بذلتها الإدارةُ وموظفو شؤون الطلاب في إدارة التعليم جهودًا جبّارة حيث ظلوا على اتّصال مع الطلاب وأولياء الأمور، وبالتالي ضمنوا الانتقال السلس إلى التعلم عن بُعد وقاموا بتقوية العلاقات مع أولياء الأمور والطلاب الرياضيين على حدّ سواء».

وأضاف: إنّ التحدي الذي مررنا به بسبب الجائحة يجب أن يجهز أبناءنا الطلاب للمستقبل ورفع التحديات مهما كانت الظروف. كما نثمّن عاليًا دور أولياء الأمور في التعاون المثمر مع الإدارة وتفهمهم وثقتهم بها في ظلّ تلك الظروف. في الختام، أتمنّى لأبنائنا الطلاب الخريجين التوفيق والسداد في حياتهم بعد الأكاديمية، وأذكركم بأن باب أكاديمية أسباير سيظلّ مفتوحًا لكم.

الجامعات الدولية تفتح أبوابها لطلاب الأكاديمية

تثبت الأكاديمية عامًا بعد عام تميّزها على المستويَين المحلي والدولي، فقد استطاعت طيلة السنوات الماضية الجمع بين التفوّق الأكاديمي والرياضي عبر اتخاذ عددٍ من الخطوات الاستراتيجية التي مكّنت الأكاديمية من النجاح على المستويَين الرياضي والأكاديمي.

وبالإضافة إلى التفوّق الرياضي، يحقق الخريجون تفوقًا أكاديميًا أيضًا، حيث حصل عددٌ كبيرٌ منهم على قبول لدخول جامعات محلية ودولية بعد استيفائهم شروط القبول.

وتُسخّر الأكاديمية كافة إمكاناتها المادية والبشرية لتطوير قدرات طلابها، حيث يحرص المدربون على تطوير أداء اللاعبين باستخدام أحدث التقنيات واستضافة الخبراء من مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى عقد مُؤتمرات لبحث سبل التطوير الرياضي والاستعانة بالخبرات العالمية في تطوير المواهب الناشئة وصقلها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X