الراية الإقتصادية
خلال ندوة استمرّت يومَين.. خالد بن خليفة:

سلامة العمليات ركيزة مشروعات النفط والغاز

تود كريجر: صحة وسلامة العاملين تتصدر الأولويات

الدوحة – الراية:
نظّمت جامعة تكساس إي أند أم و كونوكو فيليبس قطر المحدودة (كونوكوفيليبس) و شركة قطرغاز للتشغيل المحدودة (قطرغاز)، الندوةَ السنوية الحادية عشرة لسلامة العمليات في قطر يومَي 21 و22 يونيو الجاري. وشهدت الندوةُ، التي عُقدت افتراضيًا، عودةَ الخبراء والباحثين بعد انقطاع دام عامَين.
وتعتبر ندوة سلامة العمليات في قطر حدثًا محليًا هامًا يتم عقدُه سنويًا منذ عام 2010، ويجمع بين الأعضاء المحليين والدوليين المُتخصصين في الصناعة والأوساط الأكاديمية لتبادل المعارف والخبرات حول مواضيع سلامة العمليات. وقد أدّت إجراءات الصحة والسلامة لمنع انتشار وباء «كوفيد-19» إلى تعليق انعقاد الندوة في عام 2020 كما كان مُقررًا، واستضافتها مجددًا على المنصّات الخاصّة عبر الإنترنت.
تمّ عقد الندوة لهذا العام تحت عنوان «التركيز على مخاطر سلامة العمليات» للإشارة إلى أهمية الحفاظ على الموضوعيّة وحالة التأهب اللازمتين لضمان سلامة العمليات في منشآت النفط والغاز. وجمعت الندوة شخصيات بارزة تضمّنت حضور سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة، وزير الطاقة والصناعة السابق، والبروفيسور أندرو هوبكنز، المُؤلف الحائز العديد من الجوائز والرائد عالميًا في هذا المجال، وقد أكّدا على أهمية التعامل البنّاء مع قضايا سلامة العمليات.
وفي هذا الصدد، قال خالد بن خليفة آل ثاني، الرئيس التنفيذي لقطرغاز: «إن ندوة سلامة العمليات في قطر هي فرصة ثمينة جدًا لقطاع النفط والغاز في البلاد للتقدّم نحو تحقيق سلامة العمليات، وإننا نشكر شركاءنا الكرام في جامعة تكساس إي أند أم في قطر، وشركة كونوكو فيليبس، على الجهود المبذولة في سبيل التعاون البنّاء، وما أفضت إليه من ضمان تقديم هذا الحدث المحوري عبر الإنترنت واحترام القيود المفروضة لمنع انتشار وباء «كوفيد-19»، مع الحفاظ على طبيعة الندوات السابقة وجوهرها التفاعلي والحيوي».

التزام قويّ

 

ومن جانبه، قال تود كريجر، رئيس شركة كونوكو فيليبس قطر: «حرصنا على منح موضوع هذا العام عناية خاصة. إنّ السلامة هي القيمة المعنوية الأولى والأسمى بالنسبة إلينا، وهي تعبّر عن التزامنا الصريح بضمان الحفاظ على صحّة القوى العاملة، ولذلك فنحن نقوم بالتركيز على مخاطر سلامة العمليات ويعني ذلك أنّنا نقوم ببناء البيئة المُلائمة لموظّفينا وتعزيز قدرتهم على التعبير بحريّة عن مخاوفهم في كل ما يتعلق بأمور السلامة مهما بدت صغيرة».

مشاركة محلّية ودوليّة

 

وجمعت الندوةُ، التي عُقدت على مدى يومَين، 19 متحدثًا محليًا و12 متحدثًا دوليًا من بينهم خبراء متخصصون من شركة قطرغاز، وشركة قطر للبتروكيماويات، والشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، وشركة «شِل قطر»، وسيمنز للطاقة. كما شارك فيها أكاديميون من جامعة قطر وجامعة تكساس إي أند أم في قطر من مركز ماري كاي أوكونور للسلامة، بالإضافة إلى جامعة لندن كوليدج، وجامعة ستراثكلايد، ومعهد فون كارمان للديناميكا المائيّة.
وقد أعرب الدكتور سيزار أوكتافيو مالافي، عميد جامعة تكساس إي آند أم في قطر عن سعادته بالمشاركات الفاعلة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X