fbpx
فنون وثقافة
يضم مجموعة من الأنشطة والفعاليات المتنوعة

«مطافئ» يطلق برنامجه الصيفي لتعزيز الإبداع

الدوحة – أشرف مصطفى:

 أعدّت «مطافئ مقر الفنانين» برنامجًا يتضمن عددًا من الأنشطة الصيفيّة التي تستهدف التدريب والتعليم بما يلبّي مجموعة واسعة من الاهتمامات والشغف الفني خلال فترة الإجازات، وبما يتناسب مع الإجراءات المتبعة خلال الوقت الحالي للحفاظ على الصحة العامة. ويتضمن البرنامج مجموعة من الفعاليات المُصممة لتعزيز الإبداع، وستكون على رأس تلك القائمة ورشة فنيّة ستديرها نوربانو حجازي، ومن المقرّر لها أن تنطلق يوم السبت المقبل عبر الإنترنت، حيث سيتم من خلالها تعلم كيفية إنشاء منحوتات متحرّكة، كما سيطلع المشاركون بها على كيفية صنع هذه المنحوتات باستخدام مواد موجودة في الطبيعة، مثل أغصان الأشجار، ونوربانو حجازي فنانة متعدّدة التخصصات يهدف عملها إلى استكشاف الحالات الإنسانيّة من خلال مواضيع سريالية وأسطورية. شاركت في برنامج الإقامة الفنية في مطافئ (2018-2019).

كما يضم البرنامج هذا الأسبوع ضمن سلسلة مقابلاته مع فناني برنامج الإقامة الفنيّة للخريجين، لقاءً مع الفنان علاء باطا، حيث تحرص مطافئ كل أسبوع على تقديم تعريف مفصّل عن أحد فنانيها باستعراض خبراته وكيفية حصوله على الإلهام خلال العملية الفنيّة، كما أن ذلك يتيح له التحدّث عن رسالته الإبداعية الرئيسية.

وفي ذات السياق، سيطلق مطافئ برنامج الإقامة الفنية في نسخته الجديدة التي ستستمر لمدة 9 أشهر، بدءًا من 15 سبتمبر المُقبل وحتى 15 يونيو 2022، وذلك بعد أن كان قد تم الإعلان عن الناجحين خلال شهر مارس الماضي، علمًا بأن البرنامج مفتوح لجميع الفنانين المُقيمين في قطر.

بينما يتواصل معرض «زمن رمادي» الذي يقيمه مطافئ حتى يوم 27 أغسطس المُقبل، وهو المعرض الذي يقام في إطار التأقلم مع الجائحة العالميّة وتبعاتها التي تعصف بالعالم حاليًا، حيث يُقدِّم معرض «زمن رمادي» أعمالًا تم إعدادها خلال هذه الفترة الملتبسة. فكما كان عليه الأمر بالنسبة للجميع، توجّب على الفنانين المشاركين في برنامج الإقامة لهذا العام أن يحوّلوا تركيزهم ويبدّلوا أولوياتهم على المستويين الشخصي والمهني، وبالتالي القيام بعملية تطوير وإعادة نظر في أعمالهم لكي يعكسوا الوضع الراهن وما ينطوي عليه من تحديات.

على جانب آخر، تعتبر الإقامة الصيفية مبادرة ترمي إلى تشجيع الفنانين الشباب لاستكشاف الفنون وتطوير مهاراتهم الفنيّة، ويقام هذا البرنامج السنوي بالتعاون مع وزارة التعليم حيث تستضيف معرضًا كل عام لمُبدعي الفنون البصرية وحفل تكريم يتم من خلاله تقديم الجوائز للفائزين. حيث تُتاح للطلاب فرصة أن يكونوا جزءًا من الإقامة الفنية الصيفية لمطافئ وهي برنامج سنوي يبدأ عادة من 1 يوليو حتى 30 أغسطس، ويشمل البرنامج إمكانية العمل في فضاء أستوديو جماعي. ويتلقى الطلاب توجيهات يومية من المرشدين الذين يشرفون عليهم. وتتاح لهم فرصة المناقشة مع فنانين ذوي خبرة وباعٍ في الفنون البصرية، ويوفر البرنامج أيضًا فرصةً للفنانين الشباب لعرض أعمالهم الفنية من خلال تنظيم معرض خاص بإنتاجهم الفني خلال الإقامه الصيفية.

وبوصفه مركزًا للإبداع، يمنح مطافئ الفنانين خلال فصل الصيف فرصًا ومساحة للالتقاء وإبداع أعمال فنية كجزء من برامجها التي تشمل برامج إقامة فنية ومعارض وبرامج عامة. وتعتبر برامج الإقامة الفنية التي تستضيفها مطافئ جزءًا من رسالة متاحف قطر الهادفة ل «تطوير وتعزيز ودعم المتاحف والفنون والتراث بأعلى المعايير العالمية لمُشاركة المجتمع والتعليم والتمتع في قطر وخارجها».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X