fbpx
المحليات
لتقديم الدعم المادي للطلبة

قطر الخيرية تطلق صندوق دعم المجال الطبي «نبراس»

الدوحة ـ الراية:

أطلقت قطر الخيرية صندوق دعم المجال الطبي «نبراس» لتقديم الدعم للطلبة المُتعثرين ماديًا في كليات التخصّصات الطبية بالتعاون مع الجامعات والمؤسسات الأكاديمية في قطر كمرحلة أولى وتوفير الدعم للمراكز والمستشفيات الخارجية كمرحلة ثانية.

ويُنتظر أن يقوم الصندوق بتسديد الرسوم الدراسية للطلاب وتوفير مُتطلباتهم واحتياجاتهم الأساسية ذات الصلة بمجال التعليم الطبي لتمكينهم من مُواصلة دراستهم وتحقيق أحلامهم دون أن يحول ضيق ذات اليد من بلوغ أهدافهم.

ويهدف الصندوق إلى دعم التعليم والمُساهمة في تنمية الكفاءات في الدولة في المجال الطبي، وإنشاء حلقة وصل بين الطلاب والخريجين والمؤسسات الطبية للرعاية وتوفير فرص التوظيف في المُستقبل، إلى جانب المُساهمة في تنمية التعليم والتشجيع على الاستثمار في العقل البشري بما يخدم المُجتمع.

وأعرب السيد عبد العزيز جاسم حجي، مدير إدارة التسويق وخدمة العملاء بالإنابة بقطر الخيرية عن سعادته بإطلاق هذا المشروع الخيري الذي سيكون له الأثر الكبير في مسار دعم المجال الطبي في البلاد. وقال: إن هذا المشروع يأتي امتدادًا لتعاون قطر الخيرية مع المؤسسات الأكاديمية، وإدراكًا منها لأهمية تعزيز الجهود في تحقيق أهداف التنمية المُستدامة وتحقيق رؤية قطر 2030، مؤكدًا حرص قطر الخيرية على دعم كل المُبادرات المُجتمعية وتشجيعها من أجل خدمة المُجتمع وقضاياه في الجوانب المُختلفة.

شكر وامتنان

من جهته تقدّم الدكتور حمد الجابر مُشرف عام المُبادرة بخالص الشكر ووافر الامتنان لقطر الخيرية التي تتبنى وتشجّع المُبادرات التطوعية والإنسانية لخدمة مُجتمعنا القطري وتجسّدها على أرض الواقع وتوفّر الأداة المناسبة التي يمكن أن تجمع أهل الخير والجهات ذات العلاقة من أجل وضع الحلول لمُشكلة تؤرّق الكثير من الطلبة وتحول دون تحقيق أحلامهم العلمية والعملية وتحرم المجتمع من طاقات مهمة في المجال الطبي.

وقال الجابر: إن صندوق دعم المجال الطبي «نبراس» هو أمر لطالما كان حلمًا لي ولكن بفضل قطر الخيرية والجهات التي ستتفاعل معه سيتجسّد على أرض الواقع ويخطو خطواته الأولى قريبًا.

ووجّه الدعوة لجميع أهل الخير في قطر وكافة الجهات ذات الصلة للتفاعل ودعم هذه المُبادرة التي توقع نجاحها لإيجاد حلول مبتكرة لمشكلة ظلت تواجه طلابنا وتمكنهم من مُواصلة مسيرتهم التعليمية، فضلًا عن توفير الدعم للمراكز والمستشفيات الخارجية في المستقبل.

ويسعى الصندوق إلى توفير فرص تطوعية ومُتطوعين للعمل في المجال الطبي في المستشفيات والجهات الطبية عند الحاجة، وتوفير الموارد البشرية والاستفادة من الطاقات الطبية للعمل في المؤسسات الطبية بعد التخرج ونشر الأبحاث العلمية وإدراج الجهات الداعمة كشركاء في الأبحاث الطبية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X