اخر الاخبار

مدربا منتخبي الكويت والبحرين يؤكدان جاهزية الفريقين ويطمحان للتأهل لنهائيات كأس العرب

الدوحة ـ قنا :

أكد مدربا منتخبي الكويت والبحرين عن جاهزية فريقيهما لخوض المباراة التي ستجمعهما غدا الجمعة بالتصفيات المؤهلة إلى دور المجموعات ببطولة كأس العرب فيفا قطر 2021. معربين عن طموحهما للتأهل للنهائيات.

صرح المدربان بذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء اليوم ، فقد أكد ثامر عناد مدرب المنتخب الكويتي على أهمية هذه المباراة قائلا :ان مواجهة نظيره البحريني تعتبر ديربيا خليجيا، ونحن نعلم جيدا مدى قوة منافسنا بطل غرب آسيا وبطل النسخة الأخيرة من بطولة كأس الخليج العربي، وبكل تأكيد المباراة ستكون قوية من كلا الفريقين، فالبحريني يمر بنفس ظروفنا بعد الخروج من التصفيات المؤهلة إلى بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، إلا أنه لديه إمكانيات كبيرة ومدرب ذكي وينعم بالاستقرار وسيقدم مباراة كبيرة.

وأضاف أن نسب الفوز ترجح كفة البحريني على الكويتي، إلا أن ثقتي في اللاعبين والجهاز الفني والإداري كبيرة، وسنقدم مستوى جيدا في المباراة من أجل تحقيق الفوز فلدي 23 لاعبا أثق فيهم تماما لتقديم مباراة كبيرة والكل جاهز وعلى أتم الاستعداد للقاء، وعازمون على تعويض الإخفاق في التصفيات.

وحول تأثر استعدادات المنتخب الكويتي بجائحة فيروس كورونا / كوفيد-19/ ، أوضح ثامر عناد قائلا :”ان العالم كله تأثر بهذا الفيروس، ونحن تأثرنا في الاستعدادات للتصفيات المونديالية ومررنا بظروف صعبة، وهناك حالة من عدم الرضا من الجماهير والمسؤولين عن الرياضة عما قدمه المنتخب في التصفيات، ونأمل أن نعوض الجميع في مباراتنا امام البحرين ونتأهل لكأس العرب ونقدم مستوى يليق بالكرة الكويتية”.

وأشار الى انه يعتمد على لاعبي الخبرة في ترجيح كفة الفريق وأيضا اللاعبين الشباب، فالمباراة فرصة لإثبات الذات، والتأكيد على أنهم قادرون على العودة لمستواهم الفني، فلو كان الفريق في قمة مستواه الفني والنفسي والذهني سيحقق الفوز بالمباراة.

وبسؤاله عن عودة المنتخب الكويتي لمنصات التتويج مرة أخرى قال:” متفائلون بعد قرار وزير الرياضة الكويتي ، بقانون الاحتراف، وهذه بداية العودة للتتويج بالبطولات مرة أخرى ولكن نحتاج إلى وقت”.

من جهته أكد البرتغالي هيلو سوزا مدرب المنتخب البحريني أن مواجهة نظيره الكويتي لن تكون سهلة على الإطلاق، مشيرا إلى أن الخصوصية الخليجية ستكون حاضرة في المباراة في ظل معرفة كلا المنتخبين ببعضهما البعض.

وقال هيلو سوزا في المؤتمر الصحفي ،إن المواجهة لا شك صعبة، لقد لعبنا ضد الكويت في الكثير من المناسبات الآسيوية والخليجية، كل شيء مكشوف وليس هناك ما يمكن اخفاؤه.

وأضاف مدرب البحرين هدفنا بالطبع هو الـتأهل إلى نهائيات البطولة التي تحظى بأهمية كبيرة والمشاركة فيها، نشعر بالإحباط حقيقة بسبب الخروج من تصفيات المونديال، لأن الحظ لم يساعدنا على الـتأهل رغم المستويات الطيبة التي قدمها المنتخب في التصفيات، لكن جزئيات صغيرة حرمتنا من تحقيق هدفنا، لكننا نتطلع الآن إلى تصفيات كأس العرب بغرض التأهل والمشاركة في النهائيات.

وأشاد المدرب البرتغالي بالتنظيم، واشار الى إن الأمور التنظيمية تمت بكل دقة، وكافة الأمور سارت بشكل رائع، قطر تتوفر على خبرات كبيرة بالتنظيم وسبق لها وأن استضافت مناسبات كبرى، ناهيك عن أنها ستستضيف نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم العام المقبل.

وعن الضغوط التي يمكن أن تقع على عاتق المنتخب البحريني بصفته بطل كأس الخليج العربي، اختتم حديثه قائلا.. ليس هناك من ضغط، بل هو الضغط الإيجابي الذي نضعه على أنفسنا من أجل الفوز في كل المناسبات التي ندخلها وتصفيات كأس العرب من ضمنها، نعرف المنتخب الكويتي جيدا ونسعى للفوز والـتأهل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X