fbpx
المحليات
دعوا الراغبين في التميز إلى تنظيم الوقت والاستذكار أولًا بأول .. طلاب لـ الراية :

تحديد الأهداف المستقبلية سر التفوق في الثانوية

الدوحة – الراية :

أكد عدد من الطلاب والطالبات المتفوقين في اختبارات الشهادة الثانوية أن سر التفوّق يكمن في تحديد الطلاب أهدافهم المستقبلية ووضع الخطط من أجل تحقيقها وبلوغ ما يطمحون إليه، ودعوا الراغبين في تحقيق التميّز إلى الاجتهاد منذ بداية العام الدراسي وتنظيم أوقاتهم والاستذكار أولًا بأول وعدم تأجيل عمل اليوم إلى الغد.

وعبّر الطلاب والطالبات، في تصريحات لـ الراية عن فرحتهم بالتفوق وتحقيق أعلى الدرجات، متوجهين في هذا الصدد بجزيل الشكر إلى أسرهم التي دعمتهم ووفرت لهم الأجواء المناسبة للتفوق، وكذلك لمعلميهم ومعلماتهم الذين لم يبخلوا عليهم بالعلم والنصح والردّ على استفساراتهم وأسئلتهم في أي وقت، في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة ومع تطبيق نظام التعلم عن بُعد. وأكدوا أن التفوّق الدراسي ليس وليد اللحظة، وإنما يعكس مسيرة طويلة من العمل والاجتهاد والإصرار على تحقيق الأهداف التي وضعوها لأنفسهم، مُشيرين إلى أنهم واجهوا بعض الصعوبات في ظل أزمة جائحة فيروس كورونا «كوفيد-19»، لكنهم سرعان ما تأقلموا مع الوضع وتمكنوا من مواصلة مسيرتهم التعليميّة، والاستفادة من الوسائل التي وفرتها الدولة للتغلّب على هذه الأزمة.

حسين السادة: دعم الأسرة سر النجاح

حسين السادة

عبر الطالب حسين خالد السادة عن فرحته الغامرة بتحقيق النجاح في اختبارات نهاية العام بالشهادة الثانوية العامة .. مشيدًا بالدور الكبير للأسرة في دعمه وتوفير الأجواء الهادئة التي تساعده على الدراسة والاستذكار، لا سيما في ظل الظروف الدراسية الاستثنائية جرّاء جائحة كورونا. وأكد حرصه على دراسة اللغة الفرنسية كمادة اختيارية في الثانوية العامة، بهدف التمكن من معرفة لغة أجنبية ثانية غير الإنجليزية .. مشيرًا إلى أن العزم والاجتهاد والمثابرة والحرص على استذكار الدروس أولًا بأول منذ بداية العام الدراسي السبيل لتحقيق النجاح وتجاوز الصعوبات.

حصلت على نسبة 100% .. فاطمة السعدي:

ابتعدت عن الجوال والتليفزيون

نصحت فاطمة حسين عوض السعدي، الحاصلة على نسبة 100% بالثانوية العامة، طلاب الثانوية بتنظيم الوقت ووضع جدول يومي للمذاكرة، والحرص على مراجعة المواد أولًا بأول منذ بداية العام الدراسي.

وقالت: إنها اعتمدت على الفيديوهات التعليمية التي كانت تبثها وزارة التعليم على موقعها الإلكتروني ومساعدة المعلمات بمدرسة الوكرة الثانوية للبنات، ولم تلجأ إلى الدروس الخصوصية أو دروس التقوية، كما ابتعدت عن التليفزيون والجوال خلال الدراسة حفاظًا على الوقت،

وضمان عدم إضاعته بجانب أن الأسرة وفّرت لها الجو المناسب في المنزل، وأشارت إلى أنها تعتزم الالتحاق بكلية الطب جامعة قطر واستكمال مشوار التفوّق والحصول على أعلى الدرجات العلميّة.

الحاصلة على المركز الرابع بالمسار العلمي .. نور المحمود:

وضعت دراسة الطب هدفي منذ بداية العام

قالت الطالبة نور يوسف محمود المحمود الحاصلة على المركز الرابع بالمسار العلمي بنسبة 99.38%: النجاح والتوفيق هبة من الله سبحانه وتعالى، أحمد الله عليها كثيرًا، وفي هذا الصدد أتقدّم بخالص الشكر لأسرتي ولمعلمات مدرسة رابعة العدوية الثانوية للبنات، فلولا هذا الدعم والتشجيع لما حققت هذا النجاح، فأسال الله أن يجزيهم عني خير الجزاء ويقدّرني على حفظ جميلهم.

وأضافت: إذا أراد الإنسان تحقيق أي شيء في حياته فلا بد أن يضع هدفًا محددًا ويخطط للوصول إليه، فمنذ بداية العام الدراسي وضعت أمامي هدف تحقيق نسبة عالية تؤهلني لدراسة الطب أو الهندسة بجامعة قطر لخدمة وطني، واجتهدت لتحقيق هدفي، والحمد لله تكللت جهودي بالنجاح، بفضل الله ثم دعاء والديّ وتوجيهات معلماتي.

ونوهت بالمقاطع التعليمية المصوّرة لوزارة التعليم والتعليم العالي ودورها البارز في مساعدة الطلبة على الاستذكار، مشيرة إلى أن استرجاعها أكثر من مرة سهّل كثيرًا على الطلبة في التحصيل العلمي.

إبراهيم السالمي :

تنظيم الوقت سر التفوق

إبراهيم السالمي

أكد الطالب إبراهيم علاء عبدالرازق السالمي بمدرسة مصعب بن عمير الثانوية للبنين «مسار علمي» أن تنظيم الوقت وتكثيف ساعات الدراسة منذ بداية العام هو سر تفوّقه وحصوله على نسبة 99.13%.

وقال: كنت شغوفًا بدراسة الطب منذ الصغر، حيث كنت مُهتمًا بترجمة الدواء وأعراضه الجانبية ومساعدة أسرتي في فهم مكوّناته، إلى جانب الاهتمام أيضًا بإصابات لاعبي كرة القدم، وبالتالي كنت أقرأ كثيرًا عن تلك الإصابات وأجمع المعلومات، ما زاد شغفي وسعيي للوصول إلى الكلية، ومن هنا قررت الدراسة في كلية الطب بجامعة قطر.

وأضاف: بالنسبة للتعليم عن بُعد، كان مُثمرًا بشكل كبير خاصة على مستوى الفيديوهات التي وفرتها وزارة التعليم والتعليم العالي، وقد ساعدتنا كثيرًا إلى جانب توفير الأسئلة المشابهة للاختبارات، ما سهل على كافة الطلبة الاعتياد على نوعية الامتحانات وطريقتها.

وأعرب عن شكره لأسرته ودورهم الكبير في دعمه طوال رحلته المدرسية منذ المرحلة الابتدائية إلى تفوّقه في المرحلة الثانوية، فضلًا عن دور المُعلمين في المدرسة وسعيهم للقضاء على الصعوبات، وتفسير المناهج بطريقة ميسرة فضلًا عن التواصل المُستمر مع كافة الطلبة دون ملل.

مريم عبدالرشيد:

سأسعى لخدمة الوطن في مجال الطب

أكدت الطالبة مريم عبدالرشيد شيخ علي صوفي الحاصلة على المركز الثاني على القطريين بالمسار العلمي بنسبة 99.63% أنها تطمح لدراسة الطب بجامعة قطر وستسعى بكل ما تملك من جهد لخدمة الوطن الغالي قطر. وأضافت: استطعت بتوفيق من الله ودعم أسرتي أن أحصل على هذه النتيجة المشرّفة. طريق التفوق طويل وصعب ويحتاج لبذل المزيد من الجهود، وأشكر كل من ساعدني ودعمني من أسرتي ومعلماتي لتحقيق هذا النجاح. وأشارت إلى أنها واجهت العديد من التحديات في الدراسة في ظل تداعيات جائحة فيروس كورونا «كوفيد-19»، إلا أن تلك التحديات تمّ تجاوزها، واستطعت بحمد الله تحقيق التفوّق.

عبدالرحمن فكري الحاصل على 100% :

التقرب إلى الله والأخذ بالأسباب وراء تفوقي

عبدالرحمن فكري

قال عبدالرحمن فكري عبدالقادر الحاصل على تقدير 100% في الشهادة الثانوية العامة: إن الالتزام بالصلوات الخمس وقراءة القرآن الكريم والحفاظ على الأذكار والدعاء مع الأخذ بالأسباب بمذاكرة الدروس يوميًا هو السبب الرئيسي وراء حصولي على هذا المعدل، مشيدًا بدعم أسرته الذي مكنه من تحقيق التفوق.وأضاف: إن ساعات المذاكرة اليومية كانت تتراوح بين 6 و9 ساعات تتخللها بعض النشاطات الأخرى وأحيانًا لقاء الأصدقاء لكسر الملل، معتبرًا أن طالب الثانوية العامة يجب أن يكون حريصًا على تخصيص وقت للترفيه عبر ممارسة إحدى الهوايات وأخذ قسط من الراحة.وأشار إلى أنه كان متفوقًا منذ الصف الأول الابتدائي وكان يحصل بشكل دائم على معدلات عالية في كل المراحل، وهو ما جعل أسرته تثق في قدرته على الحصول على معدل مرتفع في الثانوية. ووجّه عبدالرحمن الشكر لإدارة مدرسته ومدرسيه، مدرسة أحمد بن حنبل الثانوية للبنين، على ما قدموه لطلبة الثانوية العامة وحرصهم على تشجيع كافة الطلبة على التفوق لا سيما أن مدرسة أحمد بن حنبل في كل عام يكون لها نصيب من المتفوّقين وأوائل الطلبة في الثانوية العامّة.

حصلت على نسبة 100% .. نوران اللويسي:

حققت حلمي بالالتحاق بكلية الطب جامعة قطر

أكدت الطالبة نوران زكريا تكروري اللويسي الحاصلة على نسبة 100% بالتخصص العلمي أن تنظيم الوقت سر التفوق. وقالت: وضعت لنفسي جدولًا يوميًا، حيث أستذكر كل يوم مادة معيّنة، وساعدني نظام التعلم عن بُعد في تنظيم الوقت والتركيز في الاستذكار.

وأضافت: قامت المعلمات بدور جوهري في تفوق الطلاب والطالبات، وكان لمقاطع الفيديو التي تبثها الوزارة عبر قنواتها التعليمية دور بارز كذلك في دعم الطلبة، وأحمد الله على هذه النسبة التي ستمكنني من الالتحاق بكلية الطب جامعة قطر، كما خططت لذلك، وهو لم يكن بالأمر السهل، بل جاء نتيجة مجهود وتعب ودعم لا محدود من والدي ووالدتي وشقيقي التوأم خالد الذي تفوّق هو أيضًا في الثانوية العامة.

من جانبه قال زكريا اللوتسي والد نوران: الحمد لله على تفوق ابنتي وشقيقها التوأم خالد، وأهم شيء أن نوران حققت حلمها بدخول كلية الطب جامعة قطر.

وصلت لهدفها بدراسة الطب في جامعة قطر .. ربا عوير :

14ساعة دراسة يوميًا لتحقيق التفوق

ربا عوير

أكدت الطالبة ربا عادل عوير، الطالبة بمدرسة آمنة بنت وهب الثانوية للبنات والحاصلة على نسبة 100% «مسار علمي»، تحقيق حلمها بالنجاح والتفوّق والبدء في رحلتها نحو دراسة كلية الطب بجامعة قطر.

وقالت: منذ الصغر وأنا أحلم بدراسة الطب، وأنا الآن على بُعد خُطوة من تحقيق حلمي وحلم أسرتي خاصةً في جامعة قطر التي توفّر كل ما يحتاجه الطالب، وقد كانت رحلة الدراسة مملوءة بالاجتهاد والحرص على الدراسة، حيث كنت أدرس بشكل يوميّ ما بين 10 إلى 14 ساعة، وتخصيص فترة ما قبل الامتحانات للمُراجعة فقط .

وأضافت: التعليم عن بُعد كان أبرز التحديات ولكن مع جهود المعلمات في المحاولة أكثر من مرة لتوفير المواد بطريقة سلسة من خلال البث المباشر أو عن طريق الفيديوهات التي طرحتها الوزارة تخطينا تلك العقبات وحاولنا التماشي مع تداعيات فيروس كورونا (كوفيد-19).

وأثنت على دور أسرتها في تقديم كافة الدعم وحرصهم على تهيئة كافة الأجواء دون إزعاج وتلبية كافة طلباتي للوصول إلى التفوق والحصول على نسبة 100%، إلى جانب دور المدرسة الكبير في التعاون من قِبل المعلمات والكادر الإداري.

منة حسين:

أمنيتي الالتحاق بكلية الطب

منة حسين

عبرت الطالبة منة حسين الحاصلة على 99 % في الشهادة الثانوية عن أملها في الالتحاق بكلية الطب جامعة قطر، وقالت إن التعليم عن بُعد كان أحد الصعوبات التي واجهت الطلاب خلال السنة الدراسية، ولكن تم التغلب عليها عن طريق فيديوهات الوزارة وتفاعل المعلمين وتجاوبهم مع الطلاب وعبرت عن شكرها للأسرة التي وفرت لها المناخ المناسب للدراسة والتفوق، وإلى هيئة التدريس على الجهود الكبيرة التي بذلوها معها طيلة العام الدراسي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X