fbpx
اخر الاخبار

الخرطوم ترحب بإعلان واشنطن عودة علاقتها مع السودان إلى “الوضع الطبيعي”

الخرطوم  ـ قنا :

رحبت السيدة مريم الصادق المهدي وزيرة الخارجية السودانية، بإعلان واشنطن عودة علاقتها مع الخرطوم إلى “الوضع الطبيعي”.
وبحسب بيان لوزارة الخارجية السودانية التقت المهدي، اليوم، السيدة آمبر باسكت القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة في الخرطوم، والتي نقلت للوزيرة قرار حكومة بلادها بنقل العلاقة الدبلوماسية بين البلدين إلى وضع العلاقات الطبيعية عوضا عن النمط الذي كانت تتخذه الولايات المتحدة في إدارة علاقاتها الثنائية مع السودان وفق ما كان يعرف بخطة التعاطي الإستراتيجي، وذلك تقديرا لإنجازات الحكومة المدنية الانتقالية ويتماشى ذلك مع الواقع الجديد في علاقات الولايات المتحدة مع السودان.
وقالت المهدي إن هذه الخطوة تأتي في توقيت مناسب يراعي تطور العلاقات الثنائية والتطورات الداخلية المهمة التي يشهدها السودان، مضيفة أن من شأن تطور العلاقات مع الولايات المتحدة أن يدعم جهود الحكومة في الانتقال الديمقراطي ومعالجة تحدياته خاصة بعد المبادرة التي أطلقها السيد عبدالله حمدوك رئيس الوزراء السوداني.
يذكر أن خطة التعاطي الإستراتيجي التي كانت تتبناها الولايات المتحدة في إدارة علاقاتها الثنائية مع السودان، كانت تنحصر في رصد ومتابعة أداء حكومة السودان في مسارات بعينها يحددها الجانب الأمريكي ويقيس عليها ما يمكن أن يتبع من تطور في العلاقات الثنائية، وهو ما كان عليه واقع الحال في علاقات البلدين إبان فترة النظام السابق.
يشار إلى أن علاقات السودان مع الولايات المتحدة تشهد تطورا مطردا منذ تشكيل الحكومة المدنية الانتقالية في سبتمبر 2019، وتمثلت أبرز مظاهر هذا التطور في رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وإعادة الحصانة السيادية إليه والمساهمة في جهود إعفاء ديون السودان ومتأخراته في المؤسسات المالية الدولية وتطور وضعية السودان في تقارير حقوق الإنسان التي تصدرها الولايات المتحدة فيما يخص الحريات الدينية ومكافحة الاتجار بالبشر وغيرها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X