fbpx
أخبار عربية
بقيمة 10 ملايين دولار لتشغيل محطة الكهرباء

ترحيب أممي باستئناف إدخال الوقود إلى غزة بتمويل قطري

وصول 8 شاحنات مُحمّلة بالوقود عبر معبر كرم أبو سالم

تشغيل المولد الثالث في محطة توليد الكهرباء لمدة 8 ساعات يوميًا

غزة – وكالات:

كشف مسؤول أممي، عن استئناف شحنات الوقود المموّلة من دولة قطر، لمحطة توليد الكهرباء في قطاع غزة، بدءًا من أمس. وجاء في بيانٍ لمنسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، أن «استئناف ضخّ الوقود يأتي في إطار الاتفاقيات السابقة بين مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع ودولة قطر». ورحّبت الأمم المتحدة بالجهود والخطوات التي تم اتخاذها لتثبيت التهدئة، وقالت: إنها ستتواصل مع جميع الأطراف والشركاء المعنيين لترسيخ وقف إطلاق النار ومساعدة سكان غزة.

وقد وصلت 8 شاحنات مُحمّلة بالوقود، عبر معبر كرم أبو سالم، جنوب شرق القطاع. وتوجّهت لإفراغ حمولتها في محطة توليد الكهرباء، في منطقة النصيرات وسط القطاع.

وقال مصدر في هيئة المعابر في غزة: إن سلطات الاحتلال الإسرائيلية سمحت بعبور 8 شاحنات مُحمّلة بأكثر من «300 ألف لتر» من الوقود، فيما يتوقع دخول عدد آخر من الشاحنات خلال الأيام القادمة.

وتبلغ دفعة تحويل الديزل 10 ملايين دولار، في حين تبلغ المنحة القطرية الشهرية 30 مليون دولار، بحسب صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية.

وقال مدير معبر كرم أبو سالم التجاري، بسّام غبن: إنه من المقرر أن يتم إدخال 20 شاحنة مُحمّلة بالوقود الخاص بمحطة التوليد. ورحّبت شركة توزيع الكهرباء، بإعادة ضح الوقود المخصص لتشغيل محطة التوليد، مُعربة عن أملها باستمرار عمليات الضخ بشكل ميسر دون عوائق ودون ربط ملف الكهرباء بالوضع السياسي.

وأكدت أن أي مساس بمنظومة الكهرباء ومكوناتها المختلفة يؤثر بشكل مباشر وخطير على حياة المواطنين في المقام الأول، وهو يُصادر حقًا أصيلًا من حقوقهم الطبيعية التي كفلتها القوانين الدولية. وطالبت المُواطنين بضرورة العمل على إدارة الحصص الكهربائية الواصلة إليهم بشكل مثالي وحكيم للمُساهمة في الجهود الوطنية لترشيد استهلاك الطاقة.

وقالت الشركة: إن سُلطة الطاقة أبلغتهم بتشغيل المولد الثالث في محطة توليد الكهرباء في القطاع، بعد توريد كميات من السولار الممول من قطر.

وأوضح المتحدث باسم الشركة محمد ثابت أن تشغيل المولد الثالث سيمكننا من تطبيق جدول 8 ساعات بدءًا من اليوم الثلاثاء.

وقال ثابت لوكالة «صفا»: إن تشغيل المولد الثالث في محطة التوليد سيدعم جدول التوزيع بكمية كهرباء من 20-25 ميجاوات إضافية.

وأوضح أن تشغيل المولد سينعكس إيجابًا على جدول الكهرباء خلال اليومين القادمين على أبعد حد، مُعربًا عن أمله باستمرار ضخ الوقود المموّل من قطر إلى المحطة يوميًا.

وأضاف: إن جدول التوزيع المعمول به حاليًا 8 ساعات وصل مُقابل 8 قطع، مع نسبة عجز تصل ما بين 2-3 ساعات يوميًا بسبب ارتفاع الطلب على الكهرباء، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة.

وأشار ثابت إلى أن الطلب على الكهرباء يصل إلى 422.6 ميجاوات، فيما تبلغ نسبة العجز الكلي في الطاقة الآن 60.9%.

وتعمل محطة توليد الكهرباء في غزة بالديزل، وتنتج ما بين 60 و80 ميجاواط، من أصل 140 ميجاواط طاقتها الإنتاجية الكاملة. وتبلغ حاجة قطاع غزة من الكهرباء نحو 500 ميجاواط، يتوافر منها 210 ميجاواط فقط، 120 منها من «إسرائيل»، و30 من مصر.

ويُعاني قطاع غزة بشدة؛ حيث يعيش أكثر من مليوني فلسطيني في أوضاع اقتصادية ومعيشية مُتردية للغاية، من جرّاء الحصار الإسرائيلي المُتواصل منذ 2006.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X