fbpx
كتاب الراية

لماذا؟.. المُترشح للشورى محط الأنظار في الأيام القادمة

مهام المُترشّح تتطلب الإلمام برؤية قطر الوطنية 2030

مع إعلان مُوافقة مجلس الشورى الحالي على مشروع قانون مجلس الشورى المُنتخب، وبدء العد التنازلي لموعد الانتخابات المُرتقب في شهر أكتوبر المُقبل، بدأت أصوات التكهّنات والتوقعات والتساؤلات تتردّد أصداؤها في أحاديث الناس ولقاءاتهم وعبر وسائل التواصل الاجتماعي (تويتر، سناب ، ..).
التساؤلات حول بعض شروط المُترشح وكيفية الحُكم على حُسن سُمعته وخُلقه واستقامته وأمانته؟ وما الذي سيُقدّمه المُترشح للناخبين في دائرته من برامج، ورؤى، وطموحات يسعى لتحقيقها من خلال تمثيلهم في المجلس ليحظى بأصواتهم؟.
في ضوء اختصاصات مجلس الشورى المُنتخب المُتمثلة في الصلاحيات التالية:
– سُلطة التشريع واقتراح القوانين.
– الرقابة على السُلطة التنفيذية (الحكومة).
– إقرار المُوازنة العامة للدولة.
– مُساعدة الحكومة في أداء مهامها على أكمل وجه.
مثل هذه الاختصاصات غاية في الأهمية، وتتطلب لغة حوار مُقنعة ومُتمكنة كونها مهام على مستوى عالٍ من المسؤولية، وتمس أساسيات لها ثقلها في إدارة أمور الدولة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية على مُستوى الداخل المحلي والعلاقات الدولية.
هذه المهام الأساسية تتطلب الإلمام الواعي والمدروس برؤية قطر الوطنية 2030، المُرتكزة على هدف التنمية الشاملة المُستدامة لقطر كدولة تسعى لتحقيق التقدم والازدهار لمواطنيها، وتأمين استمرارية العيش الكريم لشعبها جيلاً بعد جيل في ظل تحديات رئيسة تتلخص في الجوانب التالية:
– التحديث مع المُحافظة على التقاليد.
– احتياجات الجيل الحالي واحتياجات الأجيال القادمة.
– النمو المُستهدف والتوسع غير المُنضبط.
– مسار التنمية وحجم ونوعية العمالة الوافدة المُستهدفة.
– التنمية الاقتصادية والاجتماعية وحماية البيئة وتنميتها.
السؤال الذي يفرض نفسه في هذا المجال هو.. كيف سيتعامل المُترشح الذي سيكون عضوًا من أعضاء مجلس الشورى المُنتخب مع كل هذه التحديات المُلحة؟.
جميعها قضايا لها ثقلها التنموي في مُختلف الجوانب البشرية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية، وتحتاج لتكاتف الجهود والتعاون بين جميع الجهات المُختصة، لتتحقق الأهداف المرجوة من الشورى المُنتخب.
نسأل الله التوفيق والسداد للمُترشحين لمجلس الشورى المُنتخب، والرفعة والسؤدد لوطننا الغالي قطر..

 

[email protected]

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X