fbpx
الراية الإقتصادية
أصدر نافذة الإحصاءات الاقتصادية .. التخطيط والإحصاء :

171 مليار ريال الإيرادات الحكومية في 2020

10 % النمو في التسهيلات الائتمانية للبنوك خلال عام

الدوحة – طوخي دوام:

أظهرت بيانات جهاز التخطيط والإحصاء، أن الإيرادات الحكومية بلغت نحو 171 مليار ريال خلال عام 2020،، كما بلغ الإنفاق الحكومي نحو 182 مليار ريال. وتشير بيانات العدد «الخامس والثلاثين» من المنشور الفصلي «نافذة على الإحصاءات الاقتصادية لدولة قطر « الذي أصدره جهاز التخطيط والإحصاء، أمس، أن قيمة الإيرادات الحكومية للدولة ارتفعت في الربع الاخير من العام الماضي الى 39.4 مليار ريال، مقابل نحو 38.9 مليار ريال خلال نفس الفترة من العام السابق له، بينما بلغت قيمة الإنفاق الحكومي في الربع الرابع من العام الماضي نحو 46.5 مليار ريال.

وبحسب النشرة الفصلية، فقد ارتفعت ودائع البنوك التجارية إلى 660 مليار ريال في نهاية العام الماضي، مقارنة بنحو 640 مليار ريال خلال العام السابق له، وزادت القروض الممنوحة من البنوك إلى 1053 مليار ريال بنهاية عام 2020 ، لتسجل زيادة قدرها 90 مليار ريال وبنسبة 10% عن عام 2019.

وحقق الميزان التجاري للسلع والذي يتمثل في الفرق بين إجمالي الصادرات وإجمالي الواردات فائضاً مقداره 24.7 مليار ريال خلال الربع الرابع من عام 2020 بانخفاض قدره 13.7 مليار ريال أي 35.7% مقارنة بالربع المماثل من العام السابق 2019.

وبحسب النشرة الفصلية لجهاز التخطيط والإحصاء التي صدرت أمس فقد بلغ إجمالي قيمة الصادرات القطرية ( تشمل الصادرات ذات المنشأ المحلي وإعادة التصدير ) 49.1 مليار ريال خلال الربع الرابع من عام 2020 بانخفاض قدره 16.7 مليار ريال 25.4% مقارنة بالربع الرابع من عام 2019.

واشارت النشرة الى ان الواردات السلعية بلغت خلال الربع الرابع من عام 2020 ما قيمته 24.4 مليار ريال قطري بانخفاض قدره 3.0 مليار ريال قطري اي ما نسبته 10.9.% مقارنة بالربع المماثل من عام 2019. حيث انخفضت مجموعة «» مصنوعات متنوعة « إلى 4.3 مليار ريال بانخفاض نسبته 24.0%, مجموعة «»الآلات والماكينات ومعدات النقل»» لتصل إلى 10.1 مليار ريال بانخفاض نسبته 7.6%, و المواد الخام غير الصالحة للاكل باستثناء الوقود»» لتصل إلى 0.6 مليار ريال قطري بانخفاض نسبته 53.0%, مجموعة «»الوقود المعدني ومواد التشحيم والمواد المشابهة»» لتصل إلى 0.2 مليار ريال قطري بانخفاض نسبته 45.9%.

وقد أصدر جهاز التخطيط والإحصاء العدد الخامس والثلاثين من المنشور الفصلي «نافذة على الإحصاءات الاقتصادية لدولة قطر» ويمثل الربع الرابع لسنة 2020 الفصل المرجعي لهذا العدد. في هذا المنشور يتم تجميع أحدث مؤشرات الاقتصاد الكلي المتوفرة والمتعلقة بالحسابات القومية والأسعار والمالية العامة وميزان المدفوعات في تقرير واحد.

يعتبر هذا التقرير عملي ومفيد وفي متناول اليد ويهدف الى مساعدة مختلف مستخدمي البيانات وخاصة صانعوا السياسات ومتخذي القرارات .

وتتضمن النشرة الفصلية لجهاز التخطيط 3 أجزاء، حيث يقدم الجزء الأول مقارنة لأداء اقتصاد دولة قطر مع اقتصادات الأقاليم الأخرى من حيث ثلاثة مؤشرات هي: مؤشر معدل النمو السنوي للناتج المحلي الإجمالي الحقيقي، ومعدل التغير السنوي لمؤشر أسعار المستهلك ومؤشر ميزان الحساب الجاري كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي علاوة على سلاسل بيانات ربعية وسنوية لحوالي ثلاثين مؤشراً اقتصادياً.

0.1 % انخفاضًا في أسعار المستهلك في 3 أشهر

أظهرت بيانات النشرة الفصليّة لجهاز التخطيط والإحصاء أن مؤشر أسعار المُستهلك خلال الفصل الرابع 2020 سجّل انخفاضًا يبلغ 0.1% مُقارنة بالفصل السابق، وانخفاضًا قدره 2.9% مُقارنة بالفصل المُقابل له من عام 2019.

وأوضحت النشرة أن مجموعة «الملابس والأحذية» انخفضت بنسبة 2.0%، تليها مجموعة «السكن والماء والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى» بنسبة 1.2%، ومجموعة «الأثاث والأجهزة المنزلية» بنسبة 0.6%، ومجموعة «السلع والخدمات الأخرى» بنسبة 0.3%، ومجموعة «الغذاء والمشروبات» بنسبة 0.1%. أما الارتفاعات فقد حدثت في مجموعة «التسلية والثقافة» بنسبة 2.2%، تليها مجموعة «التعليم» بنسبة 1.6%، ومجموعة «الصحة» بنسبة 1.0%، ومجموعة «المطاعم والفنادق» بنسبة 0.6%، ومجموعة «الاتصالات» بنسبة 0.1%، وبالنسبة لمجموعتَي «التبغ»، و«النقل» لم يحدث فيهما أي تغيير.

أما الانخفاض في نسبة التغيير السنوي في مؤشر أسعار المُستهلك البالغ قدرها 2.9% فإنها تعزى إلى صافي تأثير الانخفاض في بعض المجموعات والزيادة في مجموعات أخرى. المجموعة التي كانت أكثر انخفاضًا هي «التسلية والثقافة» حيث انخفضت الأسعار بنسبة 20.6%، أما المجموعة الأكثر ارتفاعًا، فهي مجموعة «التبغ» حيث ارتفعت أسعارها بنسبة 8.4%.

382 مليار ريال مساهمة القطاع

غير النفطي في الناتج المحلي

أوضحت بيانات النشرة الفصلية لجهاز التخطيط والإحصاء أن إجمالي الناتج المحلي بالأسعار الجارية بلغ نحو 534 مليار ريال خلال عام 2020، وارتفع الناتج المحلي في الربع الرابع من العام الماضي بنسبة 8% مُقارنة بالربع السابق له ليصل إلى 137 مليار ريال.

وبحسب البيانات الفصليّة بلغت تقديرات الناتج المحلي الإجمالي لدولة قطر نحو 650 مليار ريال بالأسعار الثابتة خلال عام 2020، بانخفاض طفيف قدره 1.7% مُقارنة بالعام السابق له، وأظهرت البيانات أن الناتج المحلي خلال الربع الأخير من العام الماضي حافظ على نفس مستوى العام السابق له ليصل إلى 163 مليار ريال، وهو ما يُؤكد أن الاقتصاد القطري يُواصل النمو ويُحافظ على أدائه المتميّز رغم الأوضاع الاقتصادية العالمية.

وتشير البيانات الفصلية إلى أن القيمة المُضافة للأنشطة غير التعدينية والمحاجر العام الماضي بلغت نحو 382 مليار ريال بالأسعار الجارية، كما بلغت تقديرات القيمة المُضافة بالأسعار الثابتة لهذا القطاع ما مجموعه 400 مليار ريال، ليستحوذ القطاع غير النفطي على أكثر من 61% من إجمالي الناتج المحلي.

من ناحية أخرى، بلغت القيمة المُضافة لقطاع التعدين خلال العام الماضي نحو 151 مليار ريال بالأسعار الجارية، كما بلغت تقديرات القيمة المُضافة لقطاع التعدين واستغلال المعادن بالأسعار الثابتة نحو 249 مليار ريال.

16.2 % ارتفاعًا في أسعار المنتج الصناعي

سجّل مؤشر أسعار المُنتج الصناعي للدولة خلال الربع الرابع 2020 ارتفاعًا قدره 16.2% خلال الربع الأخير من العام الحالي، مُقارنة مع الربع الثالث 2020، وانخفاضًا قدره 23.6% مُقارنة بالفصل المُماثل له من العام السابق 2019.

وأشارت النشرة إلى ارتفاع أسعار المُنتج الصناعي للارتفاع في أسعار النفط الخام والغاز الطبيعي بنسبة 20.9%، ومُنتجات تكرير البترول بنسبة 11.9%، وصناعة المعادن الأساسية بنسبة 11.1%، والمواد الكيميائية الأساسية بنسبة 4.2%، وأسعار الورق ومُنتجاته بنسبة 2.4%، والعصائر بنسبة 0.7%، ومُنتجات من المطاط والبلاستيك بنسبة 0.3%، وأسعار منتجات الألبان بنسبة 0.3% والمُرطّبات والمشروبات بنسبة 0.2%، بينما كان الانخفاض في أسعار الإسمنت والمُنتجات غير المعدنية الأخرى بنسبة 5.9%، والمنتجات الكيميائية الأخرى والألياف بنسبة 3.6%، ومجموعة مُنتجات الحبوب المطحونة بنسبة 0.8%، والحجر والطين والحصى بنسبة 0.7%.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X