fbpx
كتاب الراية

صحتك مع البحر … كيف نأكل من أجل سلامة القولون؟

تناول الطعام في جو من البهجة والسرور .. وليس في حالة الغضب أو التوتر

الزبيب بمُحتواه العالي من الإينولين يُوقف نمو خلايا القولون غير العادية

القولون من أكثر أعضاء الجسم تأثرًا بالأساليب الخاطئة في تناول الطعام، وعلى ذلك فللمُحافظة على صحة القولون وحمايته من الأمراض يجب أولًا تصحيح أخطاء تناول الطعام، والاهتمام بتناول الأغذية الصحية المُفيدة له، ولتوضيح مدى تأثير أخطاء طريقة تناول الطعام على ما يتعرّض له القولون من اضطرابات ومشاكل صحية مُختلفة، يجب أولًا معرفة أن القولون هو مكان تجمّع مُخلفات وبقايا هضم الأغذية، حيث تجرى عليها عمليات حيوية، ينتج عنها الغازات والأحماض، وتتحول في النهاية إلى فضلات آدمية، تخزّن فيه حتى يتم طردها خارج الجسم. وهكذا، فإن وجود الغازات، وبقايا هضم الأغذية ومُخلّفاتها في القولون، من الأمور الطبيعية التي تستلزم تفادي أي أخطاء في تناول الأغذية، لتجنب زيادة كمية غازات القولون وتعرّضه للمشاكل الصحية المُختلفة، التي من أبسطها الانتفاخ، وعدم انتظام إخراج الفضلات.

النظام الغذائي المُتكامل لصحة القولون يعتمد الطريقة الصحية لتناول الطعام، من أجل سلامة القولون، وحمايته من الأمراض، على تكامل ثلاث نقاط رئيسية، هي:

أولًا: تناول الوجبات بصورة صحية: تتحقق الصورة الصحية لتناول الوجبات بمُراعاة النقط التالية:

تناول الطعام في جو من البهجة والسرور، وعدم تناوله في حالة الغضب أو التوتر.

٢تقليل حجم الطعام المُتناول في الوجبة، مع زيادة عدد الوجبات، حيث يُفضّل تناول 4-5 وجبات صغيرة الحجم يوميًا.

٣تناول الطعام في أوقات مُنتظمة كل يوم، مع تنظيم مواعيد استخدام دورة المياه لطرد الفضلات.

ثانیًا: تناول الوجبات بطريقة تقلل من الغازات وتمنع الانتفاخ:

١تناول الطعام والمشروبات ببطء، لتفادي ابتلاع الهواء، ما يقلل من تواجد الغازات في القولون.

عدم تناول الطعام والمشروبات (بما فيها الماء) بصوت مسموع لأن ذلك يُساعد على ابتلاع كمية كبيرة من الهواء، ما يزيد من حجم الغازات في القولون.

تفادي استخدام الشفّاطة في شرب السوائل والمشروبات، وعدم تناولها مُباشرة من زجاجاتها أو عبواتها، لأن ذلك يُسهّل من ابتلاع الهواء ويزيد من شكوى الانتفاخ.

٤تقلیل تناول المياه الغازية إلى أقل حد مُمكن، لكثرة مُحتواها من الغازات، مع عدم شرب الماء أثناء الأكل، لأنه يزيد من الشعور بالانتفاخ، ويجب تفادي تناول الماء المُثلج، والمُثلجات بأنواعها المُختلفة.

٥مضغ الطعام جيدًا وببطء، لضمان امتزاجه بإنزيمات اللعاب والعصارات الهاضمة، فيسهّل هضمه بإنزيمات الأمعاء.

٦تفادي كثرة تناول الخضراوات الغنية بالألياف مثل: الفجل، وتفادي كثرة تناول الفواكه كثيرة البذور، مثل: الجوافة.

٧تفادي الأغذية المقلية والمُحمّرة، والمطبوخة بالتوابل والمواد الحرّيفة، والمُحتوية على الكثير من تقلية البصل والثوم.

٨تقليل تناول الحلويات، والعسل الأسود، والمربى، خاصة عند كثرة الشكوى من عُسر الهضم لأن هذه الحلويات عند عدم هضمها تتعرّض إلى التخمّر في القولون، وينتج عنها غازات تسبّب الانتفاخ.

٨تقليل تناول اللبن، واستبداله بالزبادي، لتقليل غازات التخمر.

٩الامتناع عن التدخين، لأنه يُساعد على ابتلاع كمية كبيرة من الهواء فتزداد حدة الشكوى من الانتفاخ.

١٠زيادة أعداد البكتيريا المُفيدة في الأمعاء، خاصة نوعية بكتيريا اللبن العصوية، ما يُقلل من شكوى الانتفاخ بالغازات. وتتواجد هذه البكتيريا المُفيدة للقولون في الزبادي واللبن الرائب.

١١مُمارسة الرياضة لتأثيرها المُنشّط لحركة القولون.

ثالثًا: تناول الأغذية المُفيدة للقولون، والواقية له من بعض الأورام:

ويتضمّن نظام التغذية المُفيد للقولون، والواقي له من بعض الأورام، تناول الأغذية الصحية التالية:

1- الزبيب بمُحتواه العالي من الإينولين، يُوقف نمو خلايا القولون غير العادية، التي قد تتسبّب في تعرّضه للإصابة بالأورام. ويُفضّل تناول الزبيب بإضافته إلى الزبادي.

الزبادي بمُحتواه العالي من الكالسيوم، يمنع خطورة تعرّض القولون للإصابة بالأورام. كما أن المدعمات الحيوية بروبيوتيك في الزبادي، تشجّع من نمو البكتيريا المُفيدة للقولون، ما يُحافظ على صحّته وسلامته من الأمراض، ومن بعض الأورام.

بذور الكتان بمُحتواها من مكون الفيتيك المُضاد لخطر التعرّض للإصابة ببعض أورام القولون. ويتم تناول بذور الكتان بعد تحويلها إلى مطحون يُحفظ دائمًا في الثلاجة، ويُرش على السلطة أو على بعض الحبوب المطبوخة، أو الأغذية المطبوخة في نهاية طبخها، مع شرب كمية كافية من الماء بعد تناولها.

٤المشروب الساخن من خلطة الأعشاب الصحية المُفيدة للقولون، وتتكون من ريحان، بابونج، نعناع، ينسون، شمر، ويُحضّر مثل الشاي في ماء ساخن.

ودمتم لي سالمين

[email protected]

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X