fbpx
فنون وثقافة
ضمن مبادرة 5/6 للفن العام

منحوتتان تحتفيان بوحدة قطر وصمودها

الدوحة – الراية:

كشفت متاحف قطر بالتعاون مع الديار القطرية ومشيرب العقارية عن نُصُبَين تذكاريين جديدين ضمن النسخة الثانية من مبادرة 5/‏6 التي تدعو الفنانين في قطر لتصوّر واقتراح أعمال دائمة للفن العام تقدّم رؤى فنيّة حول الترابط والتضامن الاجتماعي. ولتخليد هذا الإرث وجعله ماثلًا في الأذهان، كلفت إدارة الفن العام في متاحف قطر الفنانتين القطريتين شوق المانع وشعاع علي بعرض المنحوتتين الأوليين من أعمالهما الفنية العامّة في مارينا لوسيل وفي مشيرب قلب الدوحة على سكة الوادي (بجوار آرابيكا).

وتأتي منحوتة شوق المانع، بعنوان «عقال»، بمثابة تحية عطرة لتاريخ قطر وتقاليدها وتراثها الثقافي. فالعقال هو ما يرتديه الرجال في قطر ضمن الزي الوطني. وتحمل المنحوتة عدة معانٍ عميقة تتجلّى في سياقات شتى. فالميل الخفيف للعقال يشير إلى حركة رفع العقال كتحيّة تقدير واستحسان من الشعب القطري وسكان الدولة جميعهم إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدى، وصاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، حفظهما الله، والحكومة القطرية على الإنجازات التي حققوها في العديد من المجالات.

النصب التذكاري الثاني وهو منحوتة للفن العام من إبداع الفنانة شعاع علي، بعنوان «توازن»، وهو عبارة عن عمود يرمز للتقدّم الذي حققته دولة قطر، صُنِع من عدة مواد مثل الجرانيت والحجر الرملي والحجر الجيري والحصى بأشكال عضوية وهندسية لإنشاء حوار فكري وجمالي. وترمز المنحوتة للتوازن بين العناصر التقليدية والحديثة في حياتنا اليوميّة، باستخدام مواد البناء والإنشاء القديمة والحديثة، كما ترمز للتوازن في الإنجازات المدنية والمعمارية المحلية والمُعاصرة. هذه المنحوتة الضخمة الحجم هي شاهد على التوازن الذي يرمز لأهمية الحفاظ على التوازن بين العناصر التقليدية والحديثة، بينما تواصل قطر تطوّرها وازدهارها. وفي هذا السياق قال المهندس عبد الرحمن أحمد آل إسحاق، مدير إدارة الفن العام في متاحف قطر: يأتي الإعلان عن هاتين المنحوتتين الفنيتين تجسيدًا لوحدة قطر كأمة في ذكرى صمودنا في مواجهة التحديّات. تتقدم متاحف قطر بالشكر والتقدير للفنانتين على منحوتتيهما المُبدعتين إسهامًا في إثراء المشهد الثقافي في قطر وتسلطان الضوء على أبرز الموضوعات والقضايا الاجتماعية والتاريخية والثقافيّة وأكثرها أهمية.

من جانبه، قال حمد علي عبد الملك، مدير تطوير الأعمال بشركة الديار القطرية: يُسعدنا التعاون مجددًا مع متاحف قطر بهدف تعريف الجمهور على أعمال الفن العام في مواقع استقطاب رئيسية مثل مارينا لوسيل. بصفتنا مطوّرًا عقاريًا يسعى دائمًا للريادة والابتكار، نثمّن دور الفن في خلق ترابط وثيق بين الأفراد والبيئة المعمارية من حولهم. إن هذا المشروع بالتحديد يحظى بمكانة خاصّة في قلوبنا، إذ يجسّد، بكل فخر، التضامن اللافت الذي أرسته فئات المُجتمع القطري كافة، مواطنين ومُقيمين، في مواجهة التحديات التي طرأت على دولة قطر خلال السنوات الأخيرة. كما نتطلع من خلال العمل عن كثب مع النحاتتين القطريتين في هذا المشروع، إلى تعزيز ثقة الكوادر الواعدة من الفنانين المحليين بإمكاناتهم وإلهامهم لإبداع أعمال فنية جديدة حول موضوعات مماثلة.

بينما قال علي الكواري، الرئيس التنفيذي بالوكالة لمشيرب العقارية: نفتخر بالمساهمة في هذه المبادرة المميّزة التي تعكس بوضوح القيم المُشتركة لمُجتمعنا القطري في مواجهة التحديات والصعوبات. ويعتبر عرض المجسم الفني في مشيرب قلب الدوحة جزءًا من مهمتنا للتواصل مع أكبر فئة من المُجتمع من خلال الأعمال الفنية والإبداعية بهدف إيصال رسالة التضامن والثبات التي تميّز بها الشعب القطري. نودّ شكر شركائنا على تقديم هذه المُبادرة القيّمة والمهمة، ونقدّر جهود الفنانين في ابتكار قطع فنية مُلهمة تعبّر عن إرث وتراث مُجتمعنا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X