fbpx
الراية الرياضية
بعد التألق مع السيلية.. تياجو يؤكد لـ الراية الرياضية:

أحلم بالمزيد من الألقاب في الملاعب القطرية

متابعة – أحمد سليم:
أعرب البرازيلي تياجو بيزيرا اللاعب السابق لنادي السيلية عن سعادته بالمستوى الذي قدّمه خلال تواجده في قطر، خاصة تجربته الأخيرة مع نادي السيلية التي توّج معه بلقبين هما كأس Ooredoo التي جاءت على حساب الريان بهدفين دون رد، وكأس بطولة كأس الاتحاد القطري لكرة القدم التي سجّل خلالها تياجو هدف الفوز الوحيد على فريق المرخية ليقود السيلية لثاني ألقابه، ويدخل به إلى التاريخ خاصة أنها المرّة الأولى التي يدوّن فيها السيلية اسمه في سجلات الإنجازات المحليّة.
وأكد تياجو في تصريحات خاصة ل الراية أنه سعيد للغاية بالتواجد في قطر بلد المونديال، حيث تستضيف كأس العالم 2022 العام المُقبل، وهو الأمر الذي يُحفزه على الاستمرار في قطر، وقال: أتمنّى أنا وعائلتي التواجد في مونديال قطر 2022 وتشجيع مُنتخبَي قطر والبرازيل، مشيرًا إلى أنه واثق تمام الثقة بأن أزمة وباء كورونا لن يكون لها أثر على تواجد الملايين من المُشجعين في قطر لمؤازرة منتخبات بلادهم في مونديال العرب مونديال قطر 2022، وسيكون مونديالًا مميزًا نظرًا للتجهيزات الكبيرة لاستضافة النسخة الفضلى في تاريخ البطولة.
وعن وجهته المُقبلة بعد انتهاء عقده مع السيلية وأصبح لاعبًا حرًا، قال: أتمنّى الاستمرار في الدوري القطري وإنجاز العديد من الألقاب الأخرى مع الكرة القطرية مثل التي حققتها مع السيلية وهي ألقاب تاريخية في مسيرتي، وأيضًا لخزائن نادي السيلية.
وأضاف: تلقيت عرضًا من أحد الأندية القطرية وكذلك من بعض الأندية التركية، حيث سبق لي اللعب في الدوري التركي قبل بضعة أعوام لكني أفضّل الدوري القطري على الانتقال إلى بلد آخر لا سيما أنني أشعر براحة كبيرة في قطر وتعوّدت على الأجواء، وبالتالي أستطيع تقديم الأفضل في الفترة المُقبلة.
وتحدّث تياجو عن الدوري القطري، وقال: إنه واحد من أفضل الدوريات في المنطقة وفي آسيا، حيث يضم العديد من اللاعبين المُميّزين سواء على الجانب المحلي أو على مستوى اللاعبين المُحترفين العالميين، وهو ما يجعل الدوري أكثر قوة والمنافسة فيه مُشتعلة، مُشيرًا إلى أن فوز السيلية بلقبين في الموسم الماضي يؤكد أنه بإمكان أي فريق أن ينافس الأندية الكبيرة وتحقيق الطموحات مع فريقه، وبالتالي ستكون فرصة للجميع من أجل المُنافسة وتحقيق الطموحات.
وقال: راضٍ عما قدمته مع السيلية وبذلت قصارى جهدي من أجل مُساعدة فريقي، ولدي القدرة على تقديم مستوى أفضل في الفترة المُقبلة وحاليًا أسعى لكي أكون في أتم جاهزية بدنيّة في انتظار حسم قرار التعاقد مع فريق جديد، وأتمنّى أن أخوض تجربة جديدة وتحديًا جديدًا مثل التي خضتها مع السيلية قادمًا من نادي الخور، حيث كانت تجربتي مع الكرة القطريّة رائعة وهو ما يُحفزني على الاستمرار هنا من جديد.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X