fbpx
متابعات
من أسوأ الكوارث في تاريخ البلاد الحديث

4 قتلى بحريق غابات في قبرص

فافاتسينيا- أ ف ب:

قتل أربعة عمال في حريق ضخم اندلع في الجانب الجنوبي لغابات جبل ترودوس في قبرص، كما أعلنت السلطات أمس، فيما تحدث الرئيس عن إحدى أسوأ الكوارث في تاريخ البلاد الحديث. واندلع الحريق بعد ظهر السبت شمال مدينة ليماسول السياحية واجتاح مناطق في جنوب سفوح جبال ترودوس في وقت تواجه فيه البلاد موجة حر شديدة. وتمكن رجال الإطفاء من السيطرة على النيران أمس لكنهم يتخوّفون من تجددها بسبب الرياح القوية. وأعلن وزير الداخلية القبرصي نيكوس نوريس للصحفيين أمس أنه تم العثور على أربع جثث قرب قرية أودوس في منطقة لارنكا (جنوب). وهم أربعة عمال اعتبروا مفقودين منذ السبت. وعثر على سيارتهم المحترقة بالكامل في واد. وقال شرطي في المكان إن الأشخاص الأربعة علقوا وسط النيران وحين غادروا سيارتهم للفرار سيرًا على الأقدام حاصرهم اللهب على بعد 600 متر في المرتفعات.

الأكبر منذ عقود

قام الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس صباح أمس بزيارة مركز إدارة الأزمة في قرية فافاتسينيا الواقعة على بعد كيلومترات شرق الحريق، قبل أن يتفقد المواقع التي التهمتها النيران، بحسب وكالة الأنباء القبرصية. وقال للصحفيين إن النيران التهمت «أكثر من 55 كلم مربعًا من الأراضي» محذرًا من احتمال تجددها. وأضاف «الوضع تحت السيطرة جزئيًا وما يقلقنا هو تزايد سرعة الرياح بعد الظهر». وكتب الرئيس في تغريدة أمس «إنها مأساة»، مضيفًا أنه «أكبر حريق منذ العام 1974» الذي شهد انقسام الجزيرة بعدما استولت تركيا على ثلثها الشمالي. وأضاف: إن الحريق أدى إلى «وفيات» وأتى على ممتلكات وغابات، مشيرًا إلى أن «الحكومة ستقدّم مساعدات فورية إلى الضحايا وعائلاتهم». ويتمركز رجال إطفاء على طول الطريق المؤدية إلى فافاتسينيا فيما تحلق عدة مروحيات قرب مكان الحريق. وترتفع سحب دخان في السماء. وفي المنطقة التي أخمدت فيها النيران، يمكن رؤية جذوع الأشجار المتفحمة فوق الأرض المكسوة بالرماد. كما تظهر من الطريق أشجار زيتون محترقة فيما الدخان يتصاعد من الجمر.

تعزيزات دولية

في مواجهة حجم الحريق، أطلقت السلطات القبرصية منذ مساء السبت نداء لطلب مساعدة دولية، وقامت اليونان وإيطاليا بتلبيته في إطار آلية المساعدة الطارئة الأوروبية مع إرسال طائرات لإخماد الحرائق. ومساء السبت تم حشد أكثر من 20 سيارة إطفاء وست مروحيات وأربع طائرات وكذلك أفراد من القوات البريطانية المتواجدة في القواعد البريطانية في الجزيرة. وتم إخلاء عدة قرى احتياطًا مع امتداد النيران.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X