fbpx
أخبار عربية
السفارة السورية تكرّم طلبة الجالية المتفوقين بالدوحة

د.تركية: نشكر قطر على الخدمات التعليمية عالية الجودة لأبناء الجالية

الدوحة – الراية :

كرّمت السفارة السورية بالدوحة أمس، ممثلة بالقائم بالأعمال الدكتور بلال تركية، الطلبة المُتفوّقين في الشهادة الثانوية العامة والأوائل على مستوى الجالية السورية في دولة قطر، خلال حفل في مقر السفارة.

وأعرب القائم بالأعمال السوري عن فخره واعتزازه بالدرجات التي حققها الطلبة على مستوى دولة قطر، في الوقت الذي حُرم فيه عشرات الآلاف من الطلاب السوريين داخل سوريا، والقاطنين في المُخيمات من حق التعليم، بسبب ما تعرّضوا له من انتهاكات حرمتهم من مواصلة مسيرتهم التعليميّة، وقدّم شكره الكبير لدولة قطر على ما تقدّمه من تسهيلات وخدمات تعليميّة ذات جودة عالية تنافس أرقى الدول، واعتبر أن هذا الإنجاز يُضاف إلى الإنجازات التي يُحققها السوريون على الصعيدين العلمي والعملي في مختلف أنحاء العالم ودول اللجوء التي وفدوا إليها.

وأضاف: إن هذه الإنجازات تدعو للفخر وإظهار الصورة الصحيحة للشعب السوري، ورفض أي محاولات لتشويه صورتهم من خلال الممارسات والتصرّفات الفرديّة، ومحاولة إظهار الجانب السلبي لهم، وأكد د. تركية أن السفارة ستعمل على مساعدة الطلبة المتفوّقين وعموم الطلاب السوريين لإكمال مسيرتهم التعليميّة وفق الإمكانات المُتاحة، حيث إن ملف التعليم يُشكل أولوية هامة دائمًا، وحثهم على مواصلة التفوّق وأن يكونوا مثالًا يُحتذى به أينما وجدوا. ومن جانبه أشاد المهندس ياسين نجار رئيس مجلس الجالية السوري بالجهد المبذول من قبل الطلاب والطالبات خلال العام الدراسي، لتخطي الصعوبات التي واجهتهم في ظل جائحة كورونا وأن هذا التفوّق من شأنه أن يُعزّز اسم الجالية السورية في دولة قطر، ويأتي تأكيدًا على قدرات الطلاب السوريين ليكونوا ضمن قائمة الأوائل سنويًا، وتحقيقهم أولى خطوات النجاح في الحياة، وقدّم شكره لأهالي الطلاب على جهودهم ودعمهم الذي كان نتاجه هذا التفوّق، وشدّد على أهمية العلم ودورهم في التنمية وبناء سوريا المُستقبل.

وعبّر أولياء الأمور عن شكرهم للسفارة ودولة قطر والمنظومة التعليمية المُميّزة فيها، التي وفّرت كافة وسائل الدعم والمُساعدة للطلاب والطالبات وفق أحدث التقنيات الحديثة والمُتطوّرة من خلال وزراة التعليم والتعليم العالي، وتوفير فرصة الدراسة عن بُعد في ظل جائحة كورونا التي كان لها أثرها على المسيرة التعليميّة خلال المرحلة الثانويّة، كذلك من خلال توفير الكوادر التعليميّة والخدميّة المُميّزة التي من شأنها أن تدفع الطالب للتفوّق والنجاح.

وفي ختام التكريم، شكر الطلاب هذه المُبادرة الكريمة التي تعبّر عن مدى الاهتمام الكبير الذي توليه السفارة لمكافأتهم على الجهود التي بذلوها خلال العام، وعبّروا عن أملهم بتحصيل مقاعد دراسيّة وفق التخصصات التي يطمحون إليها داخل دولة قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X