fbpx
أخبار عربية
اعتبراه مخالفة صريحة وتصعيدًا خطيرًا

غضب مصري سوداني من ملء إثيوبيا لسد النهضة

عواصم – وكالات:

أعلن وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيرته السودانية مريم الصادق المهدي رفضهما القاطع إعلان إثيوبيا بدء عملية الملء الثاني لسد النهضة، واعتبرا الخطوة «مخالفة صريحة» لاتفاق المبادئ الموقع بين البُلدان الثلاثة عام 2015 على نحو «يشكل تصعيدًا خطيرًا يكشف سوء نية إثيوبيا ورغبتها في فرض الأمر الواقع». وأضاف الوزيران -خلال لقاء جمعهما في نيويورك قبل يومين من جلسة سيعقدها مجلس الأمن لبحث أزمة سد النهضة – إن بدء التعبئة الثانية يعتبر انتهاكًا للقوانين الحاكمة لاستغلال موارد الأنهار العابرة للحدود. كما شدد الوزيران على أهمية استمرار المشاورات مع الدول الأعضاء في مجلس الأمن، لحثها على دعم موقف القاهرة والخرطوم المطالب بالتوصل إلى اتفاق ملزم بشأن ملء وتشغيل سد النهضة. والاثنين، أعلنت وزارة الري المصرية أن إثيوبيا أخطرتها ببدء عملية الملء الثاني لسد النهضة، مؤكدة رفض القاهرة لهذه «الخطوة الأحادية»، ومحذرة من تداعياتها على الأمن والسلم إقليميًا ودوليًا. وأشارت الخارجية المصرية إلى أن «الملء الثاني للسد يمثل انتهاكًا للقوانين والأعراف الدولية الحاكمة لاستغلال موارد الأنهار العابرة للحدود». وذكر وزير الموارد المائية والري المصري محمد عبد العاطي أنه تلقى إخطارًا من نظيره الإثيوبي يفيد ببدء التعبئة الثانية لخزان سد النهضة. وأبلغت مصر إثيوبيا برفضها القاطع لهذا الإجراء الأحادي الذي قالت إنه يُعد خرقًا لاتفاق إعلان المبادئ وسيؤدي إلى وضع خطير يهدد الأمن والسلم على الصعيدين الإقليمي والدولي. ووضعت الخطوة الإثيوبية دولتي المصب -مصر والسودان- أمام الأمر الواقع. وتأتي هذه التطورات في حين تترقب القاهرة والخرطوم جلسة مجلس الأمن يوم الخميس المقبل لتناول أزمة السد، دعا لها السودان وأيدته مصر في ذلك. ويريد السودان أن تركز تلك الجلسة على قضية تعبئة وتشغيل السد، وقال إن لديه خيارات سياسية ودبلوماسية واقتصادية لمواجهة التعبئة الثانية وسيعلن عنها في حينها. وكانت الدولتان تطمحان لإبرام اتفاق ملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل السد لكن الخطوة الإثيوبية الأخيرة خلطت الأوراق ونسفت أي آمال في اتفاق يضمن مصالح الجميع ويمنع إلحاق الضرر بالمصالح المائية لأي طرف. وقال وزير الري السوداني ياسر عباس إن استجابةَ مجلس الأمن لطلب السودان بعقد جلسة تحت الفصل السادس هو أمرٌ مهم لما تشكله قضية سد النهضة من تهديد للأمن الإقليمي. وأضاف عباس خلال مؤتمر صحفي إن بلاده مستعدة لكل السيناريوهات بشأن ما قد يصدر عن الجلسة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X