fbpx
المحليات
«الصحة» دعت أفراد المجتمع لمواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية

93 إصابة جديدة بفيروس كورونا

53 حالة ضمن المجتمع و40 حالة لعائدين من الخارج

حالة وفاة تبلغ 62 عامًا كانت قد تلقت الرعاية الطبية اللازمة

ارتفاع إجمالي عدد المتعافين من كورونا إلى 220677

الدوحة – قنا:‏

أعلنت وزارة الصحة العامّة، أمس، تسجيل 53 حالة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا «‏كوفيد-19»‏ ضمن المُجتمع، و40 حالة ضمن المسافرين.

كما أعلنت الوزارة عن شفاء 80 مُصابًا في الـ 24 ساعة الماضية ليصل إجمالي حالات الشفاء في دولة قطر إلى 220677.

وتمّ تسجيل حالة وفاة جديدة تبلغ من العمر «‏62»‏ عامًا، كانت من أصحاب الأمراض المُزمنة وكانت قد تلقت الرعاية الطبية اللازمة.

وأصدرت وزارة الصحة العامّة بيانًا حول مستجدات فيروس «‏كوفيد-19»‏ في دولة قطر تضمن بيانات البرنامج الوطني للتطعيم ضد «‏كوفيد-19»‏ حيث تمّ إعطاء 3304045 جرعة من لقاحات «‏كوفيد-19»‏ لأفراد المُجتمع منذ بداية برنامج التطعيم. كما تم إعطاء 27629 جرعة من لقاحات «‏كوفيد-19»‏ خلال الـ 24 ساعة الماضية. وأشارت إلى تلقي 76.7% من المؤهلين للحصول على لقاح «‏كوفيد-19»‏ في دولة قطر جرعة واحدة من هذا اللقاح على الأقل. وتلقى 98% من كبار السن الذين تجاوزوا الستين عامًا – الذين يعتبرون من الفئات الأكثر عرضة للمُضاعفات الشديدة الناجمة عن العدوى بفيروس «‏كوفيد-19»‏ – جرعة واحدة من اللقاح على الأقل، في حين تلقى 92.8% منهم كلتا الجرعتين من اللقاح.

وبالنسبة للموقف الحالي لجائحة «‏كوفيد-19»‏ أشارت إلى أن النتائج الإيجابية للقيود المفروضة الخاصّة بجائحة كورونا «‏كوفيد-19»‏ وتزايد وتيرة التطعيم ضد الفيروس مقرونًا بالدعم منقطع النظير الذي يقدّمه الجمهور، أدّت جميعًا إلى خفض مُعدلات الإصابات اليومية بعدوى كورونا «‏كوفيد-19»‏ في دولة قطر خلال الأسابيع القليلة الماضية.

ونوّهت إلى أنه على الرغم من انخفاض معدّلات الإصابات اليومية يتعين علينا اتخاذ أقصى درجات الحذر باعتبار أن الموجة الثانية من الجائحة ما زالت قائمة خصوصًا مع تفشي اثنتين من السلالات المتحورة من فيروس كورونا «‏كوفيد-19»‏ في الدولة، حيث تعتبران أشد ضراوة وأسرع انتشارًا.

وأشارت إلى بدء المرحلة الثانية من الرفع التدريجي للقيود الاحترازية يوم الجمعة الموافق 18 يونيو الماضي وهي جزء من خُطة من أربع مراحل من المقرّر تنفيذها على مدار الأشهر القادمة. ولفتت إلى أن البدء في تطبيق كل مرحلة وفترة سريان مفعولها يعتمد على المؤشرات الخاصّة بالجائحة التي تعتمد بدورها إلى حد كبير على مدى التزام أفراد الجمهور بالإجراءات الاحترازية الحالية، والقيود المفروضة، والتوجيهات الصادرة عن الجهات الحكوميّة المُختصة.

وأكدت أنه من المهم خلال الفترة الحالية أن يستمر جميع أفراد المُجتمع بمن فيهم الأشخاص الذين تلقوا التطعيم في ارتداء الكمامات على النحو المُوصى به ومواصلة الالتزام بالتباعد الاجتماعي.

ونبهت إلى أن الجائحة لا تزال تُشكل خطرًا على صحتنا في قطر، لذا يتحتم على كل منا القيام بدوره في مُكافحة الفيروس من خلال اتخاذ التدابير الوقائية التالية:

الالتزام بقواعد التباعد الجسدي. وتجنب الاتصال الوثيق مع الآخرين، وتجنب التواجد في الأماكن المزدحمة والمساحات المغلقة المكتظة. وارتداء الكمامة.

وغسل اليدين بالماء والصابون بانتظام. كما أنه من المهم لأفراد المجتمع المبادرة بالحصول على التطعيم بلقاح «‏كوفيد-19»‏ في أقرب فرصة ممكنة بمجرد أن يحين دورهم. وأيضًا من المهم للغاية الاتصال بخط المساعدة 16000 على الفور عند الشعور بأي من أعراض «‏كوفيد-19»‏ وذلك لأن الكشف المُبكر عن المرض يسهل الحصول على العلاج المناسب ويزيد فرص الشفاء منه. وللحصول على آخر المستجدات والمعلومات، تفضل بزيارة الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة العامّة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X