fbpx
اخر الاخبار

“القطرية” تنضم إلى منصة الوعي من المطبات الجوية التابعة للاتحاد الدولي للنقل الجوي

الدوحة ـ قنا:

أعلنت الخطوط الجوية القطرية والاتحاد الدولي للنقل الجوي /إياتا/ أن الناقلة القطرية ستصبح أول شركة طيران في الشرق الأوسط تنضم إلى منصة الوعي من المطبات الجوية (IATA Turbulence Aware) التابعة لاتحاد /إياتا/.
وتساعد هذه المنصة شركات الطيران على التخفيف من تأثير المطبات الجوية التي تعتبر السبب الرئيسي لإصابات المسافرين وطاقم الضيافة في المقصورة وكذلك ارتفاع تكاليف الوقود سنويا، من خلال جمع وتبادل البيانات المتعلقة بالمطبات الجوية غير المعروفة من شركات الطيران المشغلة لآلاف الرحلات يوميا.
يشار إلى أن تقديم المعلومات الدقيقة الآنية سيمكن الطيارين والموظفين الأرضيين المسؤولين عن الرحلات من اختيار أفضل المسارات لكل رحلة، وتجنب المطبات الجوية والتحليق في مستويات مثالية لخفض استهلاك الوقود، وبالتالي التقليل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.
وعندما تم إطلاق هذه المبادرة كمشروع تجريبي في شهر ديسمبر 2018، كانت الخطوط الجوية القطرية أول شركة طيران في الشرق الأوسط تنضم إليها.
وقد توسعت هذه المبادرة لتصبح بدورها منصة تشغيلية كاملة تشارك فيها أكثر من 1500 طائرة ببيانات دقيقة وآنية حول المطبات الجوية. وبهذا الإعلان، قامت الخطوط الجوية القطرية بتجهيز 120 طائرة من أسطولها بمنصة الوعي من المطبات الجوية، وتنوي تطبيق هذه التجربة على باقي الأسطول.
وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية إن السلامة والاستدامة البيئية تعتبر على رأس أولويات هذه الخطوط ، لذلك نلتزم بتسيير رحلات جوية آمنة.
وأشار إلى أن الخطوط الجوية القطرية تعتمد هذا الحل الجديد الذي يجمع بين التكنولوجيا ووفرة البيانات كوسيلة مساعدة في تنظيم رحلات جوية أكثر كفاءة وليس فقط لضمان تسيير رحلات سلسة، ولكن أيضا للتقليل من استهلاك الوقود، والذي يؤدي بدوره إلى التقليل من انبعاثات الكربون، ولغايات تسيير رحلات جوية مستدامة وآمنة، يتعين على شركات الطيران الاستفادة من هذه الابتكارات الرقمية، والعمل معا لتبادل البيانات المتعلقة بالمطبات الجوية بهدف الحصول على معلومات أكثر دقة.
ومن جانبه قال السيد ويلي والش، المدير العام لاتحاد النقل الجوي الدولي /إياتا/ نرحب بهذا الالتزام الكبير من الخطوط الجوية القطرية التي أصبحت أول شركة طيران في الشرق الأوسط تنضم إلى برنامج “الوعي من المطبات الجوية”، وهذا من شأنه أن يزيد بشكل كبير من انتشار هذه المبادرة المهمة المتعلقة بالتشغيل والسلامة، وبالتالي تقديم بيانات آنية حول المطبات الجوية ليس فقط لأطقم طائرات الخطوط الجوية القطرية، ولكن لكافة شركات الطيران الأخرى المشاركة، ولدى الخطوط القطرية تاريخ طويل من العمل معنا وتقديم الدعم في عدة مبادرات في قطاع الطيران.
ومن المتوقع أن يزداد التحدي المتمثل في إدارة الوعي من المطبات الجوية مع استمرار تأثير تغير المناخ على تقلبات الطقس الطبيعية، مما قد يكون له تأثير على سلامة وكفاءة الرحلات الجوية، وقد ساهمت هذه المبادرة بشكل كبير في الإبلاغ عن المطبات الجوية وكذلك تجنب الاستهلاك الزائد للوقود.
وترى الخطوط الجوية القطرية أيضا أنها تساهم في مساعدة قطاع الطيران على تحقيق الأهداف المتعلقة بخفض انبعاثات الكربون، إلى جانب مبادرات أخرى مثل تعويض الكربون ووقود الطائرات الخاصة الصديقة للبيئة والطائرات الكهربائية والوعي العام حول تأثير الرحلات الجوية.
ومع استئناف حركة السفر وزيادة الإقبال على السفر مع الخطوط الجوية القطرية، يمكن للمسافرين الاطمئنان من خلال سفرهم مع شركة طيران لا تقدم أعلى معايير الصحة والسلامة والرفاهية لمسافريها على الأرض وفي الجو فحسب، ولكن أيضا تضمن تسيير رحلات جوية أكثر راحة وأمانا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X