fbpx
الراية الإقتصادية
بتسجيل 519 صفقة خلال يونيو الماضي .. تقرير يوتوبيا :

تداولات العقارات تتجاوز 2 مليار ريال

الكعبي: الدوحة تسيطر على التداولات السكنية

د. فرغلي: نشاط ملحوظ بصفقات المناطق الناشئة

الدوحة –  الراية:

بلغ إجمالي قيمة التداولات العقارية في دولة قطر خلال شهر يونيو الماضي مليارين و30 مليون ريال بانخفاض شهري نسبته 26% مقارنة بشهر مايو الماضي، بينما شهد الشهر الماضي تنفيذ 519 صفقة عقارية وهو ما يُشكل نموًا شهريًا يناهز 62%، وذلك وفقًا لبيانات النشرات العقارية الأسبوعية الصادرة عن إدارة التسجيل العقاري بوزارة العدل للفترة الممتدّة من 1 إلى 30 يونيو الماضي.

وكشف المؤشر الشهري الصادر عن إدارة أبحاث السوق بشركة يوتوبيا للعقارات أن متوسط قيمة الصفقات المسجلة خلال يونيو الماضي قد بلغ 3.9 مليون ريال للصفقة الواحدة مقارنة بمتوسط قيمته 8.36 مليون ريال لصفقات شهر مايو الماضي، وهو ما يعود بشكل واضح إلى غياب الصفقات الاستثنائية الكبيرة خلال الشهر الماضي، والنمو الكبير المسجّل على صعيد عدد الصفقات العقارية المنفذة.

وتوزعت الصفقات العقارية خلال الشهر الماضي ما بين 252 صفقة لأراضٍ فضاء و229 صفقة للمساكن و17 عمارة سكنية و7 مبانٍ متعددة الاستخدام و7 أراضٍ فضاء متعدّدة الاستخدام و5 مجمعات سكنية ومبنيين تجاريين.

كما كشف مؤشر يوتوبيا للعقارات أن ثلث قيمة الصفقات العقارية المسجّلة خلال الشهر الماضي تركزت في بلدية الريان بقيمة 662.1 مليون ريال عبر تنفيذ 120 صفقة عقارية بمتوسط 5.52 مليون ريال، وحلت بلدية الدوحة في المركز الثاني من حيث قيم الصفقات العقارية خلال يونيو وبنحو 533 مليون ريال عبر تنفيذ 100 صفقة وبمتوسط 5.33 مليون ريال، ثم بلدية الظعاين التي سجلت تداولات بقيمة 446.6 مليون ريال عبر تنفيذ أكبر عدد من الصفقات بين بلديات الدولة بواقع 148 صفقة وبمتوسط قيمته 3 ملايين ريال للصفقة.

وذكر مؤشر يوتوبيا العقاري أنه على صعيد أسعار البيع خلال شهر مايو الماضي فقد بلغ متوسط بيع 252 قطعة أرض فضاء 279 ريالًا للقدم المربعة، فيما بلغ متوسط سعر بيع 229 صفقة مساكن ما قيمته 458 ريالًا للقدم.

وعلى صعيد تحليل قيم التداولات وفقًا للنطاق السعري للصفقات، كشف مؤشر يوتوبيا العقاري، أن الصفقات التي تتراوح قيمتها بين مليون إلى 5 ملايين ريال استحوذت على 81% من عدد الصفقات المنفذة خلال الشهر الماضي بواقع 420 صفقة، تلتها الصفقات التي تتراوح قيمتها بين 5 إلى 10 ملايين ريال بواقع 45 صفقة، بينما شهد الشهر الماضي تنفيذ 22 صفقة تراوحت قيمتها بين 10 إلى 20 مليون ريال، و8 صفقات بقيم تراوحت بين 20 – 50 مليون ريال، وصفقتين فقط بقيم تجاوزت 50 مليون ريال.

من جانبه، قال السيد محمد فرغلي، الرئيس التنفيذي لمجموعة «هاوس هب» والشريك في «يوتوبيا للعقارات»: إن الشهر الماضي شهد استقرارًا، سواء على صعيد متوسط قيمة التداولات الأسبوعية المنفذة، وكذلك على صعيد قيمة صفقات البيع سواء للأراضي الفضاء أو للمساكن، حيث استقر متوسط سعر بيع المساكن أو الفيلات عند 458 ريالًا للقدم، وكان أعلاها كما هي العادة في الدوحة بقيمة 586 ريالًا للقدم، وأدناها في الخور والذخيرة بقيمة 320 ريالًا للقدم، وهي نفس المستويات المسجّلة خلال شهر مايو الماضي.

وأشار فرغلي إلى استقرار متوسط بيع الأراضي في دولة قطر عند مستوى تراوح بين 412 ريالًا للقدم في الدوحة إلى 316 ريالًا للقدم في الريان و287 ريالًا للقدم في الظعاين، كما سجلت الوكرة متوسطًا بقيمة 242 ريالًا للقدم لصفقات الأراضي الفضاء.

ولفت فرغلي إلى أن ندرة الأراضي الفضاء في الدوحة دفعت إلى استحواذ المناطق الناشئة ببلديات الظعاين والوكرة والريان على 70% من صفقات الأراضي خلال يونيو الماضي، خاصة الظعاين التي باتت تتوجّه إليها عيون المستثمرين كونها تضم مدينة لوسيل، وما زالت أسعار الأراضي الفضاء بها عند مستويات مغرية للشراء.

من جهته، أكد السيد راشد فهد العجلان الكعبي، المدير العام والشريك في «يوتوبيا للعقارات»، أن الشهر الماضي شهد سيطرة لبلدية الدوحة على صفقات العمائر السكنية بواقع 15 صفقة من أصل 17 صفقة، وبلغ متوسط بيع العمائر السكنية في الدوحة 1433 ريالًا للقدم، بينما بلغ متوسط بيع عمارتين سكنيتين في بلدية الوكرة 1216 ريالًا للقدم.

كما أشار الكعبي إلى أن بلدية الدوحة ما زالت تسيطر أيضًا على الصفقات المتعلقة سواء ببيع المباني متعددة الاستخدام أو الأراضي متعددة الاستخدام، نظرًا لتركز النشاط التجاري بها والنضج الذي يتمتع به سوق العقارات التجارية أو الإدارية في بلدية الدوحة.

وأوضح الكعبي أن بلدية الريان هي التي استحوذت على صفقات بيع المجمعات السكنية والتي بلغت 5 صفقات بقيمة إجمالية ناهزت 74 مليون ريال، وبمتوسط 360 ريالًا للقدم، وهو ما يعود لانتشار هذا النوع من المنتجات العقارية في بلدية الريان.

(العقارات الدولية) مستوى قياسي

تسلط شركة يوتوبيا للعقارات، عبر مؤشرها الدوري، الضوء على القطاع العقاري في أحد أبرز الأسواق العالمية، خاصة التي تحظى باهتمام من جانب المستثمر القطري.

واصلت أسعار المنازل في الولايات المتحدة الأمريكية صعودها القياسي في شهر مايو الماضي، حيث نمت بوتيرة تعتبر العُليا منذ بدء التسجيل، وقد بلغ متوسط أسعار المنازل في مايو الماضي 350 ألف دولار بما يمثل نموًا بنسبة 24% عن مايو من العام الماضي، حيث بلغ متوسط أسعار المنازل وقتها 283.500 دولار، حسب تقرير الجمعية الوطنية للعقاريين.

وحسب إدارة أبحاث السوق في «يوتوبيا للعقارات»، نمت أسعار المنازل خلال فترة جائحة كورونا بسبب توفر الفوائض المالية جراء الاقتصاد في النفقات الاستهلاكية بسبب الإغلاقات المتوالية، كما مثَّل خفض الفائدة البنكية حافزًا إضافيًا للمُشترين.

وغيَّرت الجائحة بشكل كبير في سلوكيات الشراء لمُشتري العقارات في أمريكا، حيث توجّه المُشترون المحتملون إلى إيجاد عقارات في مناطق ريفية وبمساحات بناء كبيرة وكثافة سكانية أقل، مما مثَّل ضغطًا كبيرًا على الطلب العقاري خلال هذه الفترة.

ومن المتوقع عودة معدّلات النمو ومعدلات التداول لطبيعتها مع الربع الثالث من 2021، حيث شاهدنا تباطؤًا في معدّلات المبيعات العقارية للشهر الرابع على التوالي لتعود لنفس المُعدّلات الطبيعية قبل جائحة كورونا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X