fbpx
الراية الرياضية
لقاء من العيار الثقيل في نهائي اليورو الليلة

الإنجليز والطليان .. من يكسب الرهان؟

لندن – أ ف ب:

سيكون الترقّب سيد الموقف عندما يلتقي منتخبا إنجلترا وإيطاليا وجهًا لوجه في المباراة النهائية لكأس أوروبا في كرة القدم على ملعب ويمبلي في لندن اليوم، حيث سمح بحضور حوالي 65 ألف متفرّج.

الترقب كبير في إنجلترا لأن منتخب الأسود الثلاثة لم يظفر باللقب القاري إطلاقًا منذ انطلاق البطولة عام 1960 ولم يبلغ حتى أي نهائي فيها، كما أن إنجلترا تشعر بأن الوقت قد حان لإنهاء انتظار دام 55 عامًا منذ أن أحرزت لقبًا كبيرًا وتحديدًا في مونديال 1966 الذي استضافته. أقيمت تلك المباراة ضد ألمانيا الغربية (4-2 بعد التمديد) على ملعب ويمبلي الذي سيكون مسرحًا للنهائي ضد إيطاليا أيضًا، حيث تسعى كتيبة المدرب جاريث ساوثجيت إلى إنجاز المهمة بعد فوزها الصعب على الدنمارك 2-1 بعد التمديد في نصف النهائي. بدأت إنجلترا البطولة كأحد منتخبات عدة مُرشحة لإحراز اللقب، وهي استفادت جدًا من خوض جميع مبارياتها على أرضها (باستثناء واحدة ضد أوكرانيا 4-صفر في روما في ربع النهائي)، وستكون المباراة النهائية بالتالي السادسة من أصل 7 مباريات يخوضها منتخب الأسود الثلاثة على ملعب ويمبلي في لندن.

ستخوض إيطاليا مباراتها الثالثة في هذه البطولة على ملعب ويمبلي، بعد أن تغلبت بصعوبة على النمسا 2-1 بعد التمديد في ثمن النهائي، ثم على إسبانيا بركلات الترجيح في نصف النهائي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X