fbpx
أخبار عربية

الاستيطان وهدم المنازل يضربان مصداقية الأمم المتحدة

رام الله – قنا:

أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية، أمس، أن مواصلة الاحتلال الإسرائيلي جرائمه بحق الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته أمام نظر العالم أجمع، انتهاك صارخ للقانون الدولي ويضرب ما تبقى من مصداقية للأمم المُتحدة.

وأشارت الوزارة، في بيان لها، إلى ما أعلنه مؤخرًا مكتب تنسيق الشؤون الإنسانيّة التابع للأمم المتحدة في الأرض الفلسطينية «أوتشا» حول إقدام سلطات الاحتلال على هدم 421 مبنى فلسطينيًا منذ بداية العام الجاري بزيادة قدرها 24 بالمئة عن نفس الفترة من العام الماضي، ومصادرة ما يزيد على 20 دونمًا من أراضي قرية «جالوت» جنوب «نابلس»، وإقامة بؤرة استيطانية جديدة على أراضي قرية «بروقين» في محافظة «سلفيت» ومواصلة فرض القوانين والأوامر العسكرية الاحتلالية على الضفة في محاولة لشرعنة وتعميق نهب وسرقة الأرض الفلسطينية وتهجير سكانها بالقوة، وتكثيف تطبيقات ما بات يُعرف بقانون القومية على فلسطين التاريخية.

وقالت الوزارة: إنها إذ تدين هذا المشروع الاستعماري الإحلالي التوسعي، تُحمّل دولة الاحتلال المسؤولية الكاملة والمباشرة عن إمعانها في تنفيذ هذا المشروع، بما يصاحبه من جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب الفلسطيني.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X