فنون وثقافة
«فتيات الخور» يكرم المنتسبات في البرنامج .. جنعة المريخي :

«أطلق قناتك» .. يدعم الإبداع ويعزز الهوية الوطنية

عمر شمس الدين: نشر ثقافة العمل وتعزيز القيم داخل المجتمع

حبيبة العامري: ترجمنا أفكارنا خلال البرنامج إلى واقع عملي

الدوحة – الراية:

أقام مركز فتيات الخور بالتعاون مع مركز الوجدان الحضاري والمركز الإعلامي للشباب حفلًا لتكريم المُشاركات في برنامج «أطلق قناتك»، وذلك في مبنى الهلال الأحمر القطري بالخور، وسط التزام بجميع الإجراءات الاحترازيّة. وقد انطلق البرنامج خلال شهر فبراير الماضي، مُستهدفًا في ذلك إطلاق مجموعة من القنوات على قناة «يوتيوب» لتقديم محتوى هادف، وشهد إقامة عدة ورش مختلفة، تدعم فكرة وأهداف البرنامج. حضر حفل التكريم جنعة جاسم المريخي، المدير التنفيذي لمركز فتيات الخور، وعمر شمس الدين، مدير قسم التدريب والاتصال المؤسسي في مركز الوجدان الحضاري، بالإضافة إلى المشاركات في البرنامج من مُنتسبات مركز فتيات الخور.

محتوى هادف

في البداية أشادت السيدة جنعة المريخي بمستوى المشاركات في البرنامج، وتفاعلهن مع الورش التي شهدها البرنامج منذ إطلاقه خلال شهر فبراير الماضي. وأضافت: إن البرنامج استهدف إعداد قنوات على «يوتيوب»، تتضمن تقديم محتوى هادف في المجال الأخلاقي، وكذلك السلوكي، بالإضافة إلى ما سيسهم فيه البرنامج من تعزيز للهُوية الوطنية، ودعم رؤية قطر 2030، لافتة إلى أن هذه القنوات ستكون ضمن قنوات مركز فتيات الخور خلال المستقبل، عبر يوتيوب. مؤكدة أنه تم إنجاز هذا البرنامج رغم الإجراءات الاحترازية الخاصة بجائحة «كورونا»، إلى أن تحققت أهدافه، بإقامته، وتفاعلت المشاركات معه.

إثراء المجتمع

من جانبه، رحب عمر شمس الدين، بالتعاون بين مركز الوجدان الحضاري، ومركز فتيات الخور، لإتمام هذا البرنامج، بما يحقق أهدافه في نشر ثقافة العمل، وتعزيز القيم داخل المجتمع، واستثمار الوقت في إنجاز كل ما يفيد، وبالشكل الذي يعود بالنفع على المُجتمع.

فكرة ورؤية

وبدورها، أبدت حبيبة العامري، طالبة جامعية، سعادتها بالمشاركة في البرنامج، مشيرة إلى أن القنوات القطرية على «يوتيوب» تُعد على أصابع اليد، ولذلك نحتاج إلى أن تكون لدينا قنوات يوتيوب خاصة بنا في قطر. مُضيفة: يتضمن البرنامج إقامة ورش، لإعداد يوتيوبر، والتعرّف على كيفية إعداد الفكرة والرؤية، والتصميم لهذه القنوات، ووضع الخطط المستقبلية لقناة يوتيوب، وحاولنا في ذلك ترجمة أفكارنا إلى واقع، وقد شهد البرنامج تعاونًا بين المشاركات للخروج بنتائج أفضل، وهذه ميزة كبيرة للبرنامج، لتحقيق أحد أهدافه. وقد استهدف البرنامج تعزيز جوانب أخلاقيّة عديدة في المجتمع، منها الأمانة والإخلاص في العمل، وذلك لتنمية الانتماء الوطني، وتعزيز الهُوية القطرية، فضلًا عن دور البرنامج في تنمية الإبداع والابتكار بين مُنتسبات مركز فتيات الخور، بجانب ما ضمّه البرنامج من فكرة إطلاق قنوات تسهم بدورها في تطوير قناة مركز فتيات الخور على «يوتيوب». وقد تم تقييم المحتوى المقدّم من الفتيات بواسطة لجنة مُختصة، إلى أن تمّ إسدال الستار على البرنامج بإعلان الفريق الفائز من المُشاركات ومُنتسبات مركز فتيات الخور.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X