fbpx
كتاب الراية

إبداعات.. الحملة التوعوية لسرطان الكبد

الفحص الدوري ضرورة للاكتشاف المبكر لسرطان الكبد

سعدت للمشاركة الإعلامية لحملة التوعية لسرطان الكبد بشهر يوليو ٢٠٢١تحت شعار _احم نفسك، وقد نظمتها الجمعية القطرية للسرطان والهدف منها رفع مستوى الوعي الصحي والثقافي لدى شرائح المجتمع، بالصحة وأهميتها وكيفية الحفاظ عليها من خلال العناية الصحية والدورية خلال الفحوصات الدورية والكشف الدوري المستمر، الذي يساهم بدوره وبصورة سريعة في اكتشاف الكثير من الأمراض، وتجنب الوقوع في المراحل المتأخرة، التي تكلف الفرد الكثير من الخسائر الصحية والمادية.

وربما كثيرًا مانسمع من خلال الفحوصات الدورية ويكتشف الطبيب ظهور أو اشتباه للمرض، وتكون نتيجة الفحوصات أنه اكتشف ورمًا أو مؤشرات في التحاليل، تساعد في العلاج السريع والقضاء عليه نهائيًا أو نجاح في خطة علاج سريعة.

وكثيرًا ما نسمع المقولة الشهيرة درهم وقاية خير من قنطار علاج، خاصة مع الانفتاح التكنولوجي والأزمات الصحية وانتشار الأوبئة والأمراض أصبحت الضرورة الصحية في أعلى مراتب الأولويات الحياتية، من أجل الحفاظ على سلامة الأفراد والمجتمعات والنهوض بصحة الفرد ومساهمته الفعالة في النهضة التنموية كجزء رئيسي من التنمية المستدامة.

والمتعارف عليه في كثير من الدول المتقدمة أنه كلما ارتفع مستوى الوعي الصحي لدى الفرد بالمجتمع، ساهم في نشر الثقافة الصحية وأصبحت نمطًا سلوكيًا في الحياة وهذا ما تسعى إليه دولة قطر، بالجهود الصحية وفق معايير دولية، من أجل نشر الثقافة الصحية لتصبح سلوكًا صحيًا نابعًا من ثقافة صحية مجتمعية سائدة.

وهذا ما نأمل الوصول إليه من زيادة الوعي الصحي والثقافة الصحية الشخصية خلال الحملات التوعوية المستمرة ومنها حملة سرطان الكبد، الذي يعتبر ثاني أكبر عضو في الجسم يقع تحت القفص الصدري على الجانب الأيمن ويقوم بمعالجة الأطعمة والمشروبات وتحويلها إلى طاقة غذائية يحتاجها الجسم وينقي الجسم من السموم.

ويعرف سرطان الكبد بأنه نمو لخلايا غير طبيعية في أنسجة الكبد، تنتشر بين أعضاء أخرى (سرطان الكبد المنتشر).

ويعد سرطان الكبد أكثر انتشارًا لدى الرجال من النساء وأكثر شيوعًا بين كبار السن والذين تم تشخيصهم بعمر 55 سنة فما فوق، والتهاب الكبد الفيروسي B,c يمكن أن يؤدي إلى تليف الكبد والتليف يحدث عندما تصبح خلايا الكبد تالفة وتستبدل بنسيج ليفي (ندبة)، بسبب تناول الكحول وبسبب السمنة، وتعاطي التبغ والتعرض للمواد الكيماوية في العمل.

ويمكننا التعرف على أهم الأعراض والعلامات لسرطان الكبد ومنها نقصان في الوزن غير المتعمد، وفقدان الشهية والشعور بالشبع بعد تناول وجبة خفيفة، وغثيان والشعور العام بالإرهاق والتعب وألم بالبطن وتضخم الكبد.

وللوقاية من سرطان الكبد يجب الابتعاد عن التدخين وتجنب الكحول والحفاظ على وزن صحي، والقيام بالنشاط البدني بمعدل 30 دقيقة كل يوم، والتطعيم لفيروس الكبد الوبائي B وتناول الغذاء الصحي الذي يحتوي على مكونات غذائية كالحبوب والفواكه والخضراوات واللحوم والبقوليات والحليب ومشتقاته، والقيام بعمل فحوصات طبية دورية وتجنب استنشاق المواد الكيماوية.

والأهم من ذلك أن من الصعب اكتشاف سرطان الكبد بشكل مبكر نظرًا لأن العلامات لا تظهر، ولكن ينصح الأطباء بعمل فحوصات طبية بشكل دوري لدى الطبيب.

وأخيرًا نأمل من خلال الحملات التوعوية الصحية التثقيفية والجهود التي تبذلها الجمعية القطرية للسرطان، وكل الجهات الصحية والمختصة بالدولة أن تصل بشكل كبير لكل شرائح المجتمع من أجل مجتمع صحي وخالٍ من الأمراض والأوبئة، وذلك لن نصل إليه إلا من خلال نشر الثقافة الصحية وتصبح نمطًا سلوكيًا عامًا للأفراد.

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X