fbpx
الراية الرياضية
قاد الأرجنتين لتحقيق اللقب ومعادلة رقم منتخب الأوروجواي

ميسي فكّ عقدة كوبا أمريكا

ليو يتقاسم جائزتَي الأفضل والهداف مع نيمار ونجمَي بيرو وكولومبيا

ريو دي جانيرو – رويترز:

فازت الأرجنتين بأول بطولة كبيرة في 28 عامًا، ونال ليونيل ميسي ميداليته الأولى بالقميص الأبيض والسماوي، عندما قادها هدف أنخيل دي ماريا لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي للتغلب 1-صفر على البرازيل وإحراز لقب كأس كوبا أمريكا لكرة القدم للمرّة 15 لتعادل الرقم القياسي.

وبرر دي ماريا، الذي شارك في التشكيلة الأساسية للمرة الثانية فقط في كوبا أمريكا، اختياره بتسجيل الهدف الافتتاحي في منتصف الشوط الأول.

وفشل رينان لودي في إبعاد تمريرة طويلة من رودريجو دي بول ليسدد دي ماريا بهدوء من فوق الحارس إيدرسون.

وزاد المنتخب البرازيلي من ضغطه في الشوط الثاني المُثير لكن حتى في وجود خمسة مُهاجمين على أرض الملعب لم ينجح في تسجيل هدف التعادل في مواجهة الدفاع الأرجنتيني ومن أمامه الرائع دي بول.

وكان فوز المنتخب الأرجنتيني انتصارًا لمهاجم برشلونة ميسي المُلقب ب «البرغوث»، الذي حقق لقبه الأول بقميص بلاده بعد مسيرة طويلة مليئة بالجوائز الفرديّة والألقاب مع ناديه.

وأحاط لاعبو الأرجنتين بقائدهم بعد صفارة النهاية واحتفل الحارس إميليانو مارتينيز بما وصفه بأنه انتصار لا يُنسى باستاد ماراكانا الشهير في ريو دي جانيرو.

وأنهى ميسي البطولة وهو يتقاسم صدارة قائمة الهدافين بأربعة أهداف مع لابادولا ودياز نجمَي بيرو وكولومبيا وتقاسم جائزة أفضل لاعب في البطولة مع نيمار لكنه قدّم مباراة هادئة وأهدر بطريقة غير معتادة فرصة ذهبيّة لحسم المباراة قبل دقيقتين على النهاية.

وبعد إطلاق صفارة النهاية، أعلن تلفزيون الأرجنتين «المُنتخب الأرجنتيني هو البطل، ليونيل ميسي هو البطل».

وحققت الأرجنتين بذلك لقبها 15 في كوبا أمريكا لتتساوى مع أوروجواي في صدارة قائمة الدول الأكثر فوزًا باللقب.

وعزّز المنتخب الأرجنتيني بهذا الفوز مسيرته الخالية من الهزائم إلى 20 مباراة تحت قيادة سكالوني كما ألحق بالبرازيل هزيمتها الأولى في مباراة رسميّة منذ خسارتها أمام بلجيكا في دور الثمانية لكأس العالم 2018.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X