تقارير
بعد انقطاع عام بسبب الجائحة

البوليفيون يستأنفون الاحتفالات التقليدية

ال التو- أ ف ب:

وسط أجواء حماسية على وقع الموسيقى، احتفل البوليفيون بملابسهم التقليدية بيوم لاباز وبعيد شفيعة البلاد، للمرة الأولى منذ بدء انتشار وباء «كوفيد-19» .

وأقيم العرض في مدينة إل ألتو قرب العاصمة الإدارية لاباز، بحضور رئيسة البلدية إيفا كوبا التي أوضحت أن الاحتفال يهدف إلى إنعاش الاقتصاد وإيجاد فرص عمل للفرق الموسيقية والحائكين وباقي العاملين في القطاعات ذات الصلة.

في 16 يوليو من كل عام، تحتفل مدينة لاباز بذكرى «غريتو ليبرتاريو» سنة 1809، عندما أعلنت مجموعة ثورية بقيادة بدرو دومينغو موريو معارضتها للتاج الإسباني وشكلت حكومة مستقلة. وفي التاريخ نفسه، تحتفل البلاد بعيد سيدة كارمن شفيعة بوليفيا. وقال ماريو باريديس، وهو تاجر يبلغ 48 عامًا يتحدر من إل ألتو «بعد كل ما عشناه خلال الجائحة، نشهد اليوم على الأقل عودة الاحتفالات». وقبل الأزمة الصحية التي بدأت في مارس 2020، كان هناك ما يقرب من ستين فرقة رقص وطنية تقدم عروضها بالتناوب طوال اليوم في شوارع العاصمة البوليفية.

لكن هذا العام، انخفض العدد إلى إحدى عشرة فرقة اشتُرط على أعضائها تقديم شهادة تطعيم ضد كوفيد-19 أو نتيجة سلبية لفحص كورونا. في المقابل، لم تسمح لاباز بأي احتفالات أخرى في المناسبة باستثناء مراسم رسمية ضيقة ترأسها الرئيس البوليفي لويس آرسي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X