fbpx
المحليات
تجاهلت الإصلاحات الأخيرة وكررت أخبارًا كاذبة لا تعكس الواقع

وسائل الإعلام الألمانية تروّج لمعلومات مغلوطة حول قطر

الدوحة عززت التضامن العالمي في مواجهة كورونا

الخطوط القطرية ساهمت عبر أسطولها في إيصال اللقاح للكثير من الدول

سفيرنا في برلين: قطر تتطلع بفرح وحماس لاستضافة المونديال

القطرية شركة موثوقة أعادت الألمان من أجزاء كثيرة من العالم إلى وطنهم

السفارة مستعدة للرد على استفسارات الإعلام حول أخبار قطر

الدوحة -الراية:

 تداولت وسائل الإعلام الألمانية مؤخرًا الكثير من الأخبار المغلوطة عن دولة قطر، التي لا تعكس حقيقة الأوضاع، بطريقة تثير الاستغراب والدهشة، كونها تكرر نفس الأكاذيب أو تستند في الأساس على معلومات قديمة، متجاهلة الإصلاحات الكبيرة التي أقرتها دولة قطر حول قانون العمل، وسجلّ قطر المشرّف في مجال حقوق الإنسان، فالعديد من الجاليات تعيش على أرض قطر بكل ترحاب واحترام وتقدير، ينعمون بالأمن والاستقرار والرفاهية في دولة قطر دون منغصات، فوسائل الإعلام الألمانية افتعلت قصة ليس لها أساس من الصحة ونسجت حولها تقارير ومقالات وتغطيات بالغت فيها في إظهار دولة قطر على أنها لا تحترم حقوق الإنسان، ولا تراعي المواثيق والاتفاقيات الدولية.

لكن في واقع الأساس قطر ليست كذلك بل هي تتصدر المؤشرات الدولية في السلم والأمن الدوليين، وفي تقديم خدمات الصحة والتعليم لمواطنيها وللمقيمين وللكثيرين حول العالم لاسيما اللاجئين والمهجّرين. كما أن الإصلاحات الأخيرة على قانون العمل حظيت بدعم وإشادة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المرموقة التي رأت على أرض الواقع آثار هذه الإصلاحات على العمالة الوافدة وعلى كل من يقيم على أرض قطر.

كما أن قطر عملت على تعزيز التضامن العالمي في مواجهة الأزمات والكوارث، وقد كان لقطر حضور بارز في مجال تعزيز استجابة الدولة لمواجهة وباء كورونا «كوفيد-19» فقد أرسلت معونات إغاثية وطبية لأكثر من 88 دولة ومنظمة حول العالم لتعزيز استجابتها في مواجهة الجائحة، كما كان للخطوط الجوية القطرية حضور إيجابي لافت في الأزمة حيث تعهدت بمساعدة الآلاف حول العالم الذين تقطّعت بهم السبل في العودة إلى بلدانهم، حينما تخلت عنهم شركات الطيران الأخرى، كما ساهمت القطرية في توصيل اللقاحات عبر أسطولها الجوي للكثير من الدول والمناطق من أجل المساعدة في مواجهة الوباء وتحصين الشعوب من الفيروس. فلماذا يتم تجاهل هذه الإنجازات والاستمرار في حملة الهجوم الممنهجة ضد قطر؟. الأخبار المغلوطة في وسائل الإعلام الألمانية دفعت دولة قطر للرد عليها وتوضيح الحقائق للجمهور الألماني من خلال السفارة القطرية في برلين التي أكدت أنها على استعداد تام للرد على أي استفسار يرد إليها من وسائل الإعلام الألمانية، التزامًا منها بتقدير وسائل الإعلام، والحرص على إيصال الحقائق دون تشويه.

الشيخ عبد الله بن محمد بن سعود آل ثاني

وقد أكد سعادة الشيخ عبد الله بن محمد بن سعود آل ثاني، سفير دولة قطر لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية، أن «دولة قطر تتطلع إلى استضافة مونديال كرة القدم 2022، بفرح وحماس وامتنان كبيرين، مشيرًا سعادته إلى أن النقاش الذي يدور حاليًا في ألمانيا حول الخطوط الجوية القطرية يثير الدهشة، لأنه مبنيّ على تصريحات غير صحيحة، وقال سعادة السفير في حديث مع موقع بوابة الصحافة الألماني: إن الخطوط الجوية القطرية هي شركة طيران موثوقة، وأعادت المواطنين الألمان من أجزاء كثيرة من العالم إلى وطنهم حتى في المواقف غير العادية مثل تفشي وباء كورونا في عام 2020، في حين أوقفت شركات الطيران الأخرى عملياتها بالفعل». وأوضح سعادته أن الأخبار المتداولة في وسائل الإعلام الألمانية حول وجود مفاوضات أو مناقشات بين الخطوط الجوية القطرية والاتحاد الألماني لكرة القدم حول الرعاية أو التمويل الآخر غير صحيحة، وليس لها وجود في الأساس، وأفاد سعادته بمناسبة التغطية الصحفية لشركة الخطوط الجوية القطرية بالاشتراك مع الاتحاد الألماني لكرة القدم (DFB): «خلافًا للتقارير الصحفية، لم تكن هناك أي مفاوضات أو مناقشات بين الخطوط الجوية القطرية والاتحاد الألماني لكرة القدم حول الرعاية أو التمويل الآخر. وقد تم الاتصال بالخطوط الجوية القطرية من قبل الاتحاد الألماني لكرة القدم بهذا الطلب، ولكن هذا لم يتم الرد عليه حتى يومنا هذا. الخطوط الجوية القطرية لا تفكر حاليًا في الدخول في مفاوضات». وطالب سعادة السفير وسائل الإعلام الألمانية بعدم الإدلاء بأي تصريحات متسرعة دون التأكد من الحقائق أولًا. مؤكدًا استعداد سفارة دولة قطر في برلين للرد على أي استفسارات من وسائل الإعلام تجاه كل الأخبار المتعلقة بدولة قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X