fbpx
كتاب الراية

من كل بستان وردة… عيد الأضحى المبارك .. فرحة وشعائر

هنيئًا لمن جاهد نفسه وهواه وسار على الطريق الذي رسمه من خلقه وسوّاه

مع قرب حلول عيد الأضحى المُبارك، سترجع الدروس والعِبر في تلك الشعيرة الربانية العظيمة، التي تشمل الامتثال للأوامر الربانيّة، والتقرّب إلى المولى عزّ وجلّ بتقديم الأضاحي شكرًا وحمدًا له سبحانه على عظيم العطايا وجزيل النعم.

في يوم عيد الأضحى يقف حجاج بيت الله الحرام مُهللين مُكبّرين فرحين مُستبشرين بما نالوا من رضوان الله العظيم وخيره العميم تتلألأ قلوبهم بالنور، وتشعّ وجوههم بالبشر والسرور، يرجون رحمة الرحيم المنان، وينالون بفضل الله تعالى الرضوان.

هذا يوم التضحية والفداء، فطوبى لمن ضحّى بكل متع الدنيا لإرضاء الله عزّ وجلّ، وهنيئًا لمن جاهد نفسه وهواه وسار على الطريق الذي رسمه من خلقه وسوّاه، في هذا اليوم المُبارك يجتمع الحجيج في منى لذبح الهدايا، ويُشاركهم كثير من المُسلمين في أنحاء الأرض بذبح الأضاحي.

كاتب وشاعر وإعلامي

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X