fbpx
أخبار عربية
قضوا ليلتهم في منى بظروف استثنائية للعام الثاني

حجاج بيت الله يقفون على عرفات اليوم

مكة المكرمة – أ ف ب:

توافد آلاف الحجاج الموجودين في مدينة مكة المكرمة أمس إلى مشعر منى، لبدء مناسك الحج الفعليّة التي تقتصر هذا العام على المُقيمين في السعودية المُلقّحين ضد «كوفيد-19»، في ظروف استثنائية للعام الثاني تواليًا بسبب استمرار تفشي الوباء. وسيقف ضيوف الرحمن اليوم على صعيد عرفات يوم الحج الأكبر، ويشارك نحو 60 ألف حاج في المناسك مقارنة بنحو 2.5 مليون مسلم في العام 2019. واختير المُشاركون من بين 558 ألف متقدّم وفق نظام تدقيق إلكتروني، وبثت قناة الإخبارية الحكومية لقطات لحافلات تنقل الحجاج إلى وادي منى الذي يضم آلاف الخيام المُستخدمة في موسم الحج فقط. وترك الحجاج مسافات بين بعضهم بعضًا في الحافلات، التزامًا بقواعد التباعد الاجتماعي. ويتزامن موسم الحج مع ارتفاع في عدد الإصابات بكورونا في مختلف أرجاء العالم، لا سيما انتشار النسخ المتحوّرة من الفيروس، ورغم حملات التلقيح المستمرة منذ أشهر. وسجّلت السعودية حتى السبت الماضي أكثر من 508 آلاف إصابة بفيروس كورونا، بينها 8063 وفاة. ويقتصر الحج هذا العام على حجاج السعودية الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و65 عامًا والذين تلقوا جرعتَي لقاح، ومن غير ذوي الأمراض المُزمنة. وأكدت السلطات أن كافة العناصر القائمة على خدمة الحجاج لُقحوا بالكامل أيضًا. وقالت الباكستانية صدف غفور (40 عامًا) التي تسافر مع صديقتها لأداء الحج: «أمر مميّز أن نؤدّي الحج بين عدد محدود جدًا من الحجاج». وتابعت: «أتمنى أن يجعل الله حجنا سهلًا». وأكّدت وزارة الحج أنّها تتبع «أعلى مستويات من الاحتياطات الصحيّة» في ضوء جائحة «كوفيد-19» ومتحوراتها الجديدة. وقال مدير إدارة الحج والعمرة في وزارة الصحة سري عسيري لقناة الإخبارية: إنّ «فرق الصحة العامة تتابع الوضع الصحي للحجاج عند وصولهم مكة على مدار الساعة»، مُشيرًا إلى «توفير غرف عزل حال وجود إصابات» بالفيروس ورفع جهوزية المستشفيات في العاصمة المقدّسة. وذكرت وزارة الحج أنّها ستوفر ثلاثة آلاف حافلة لنقل الحجاج وستنقل كل حافلة 20 حاجًا فقط، لحصر العدوى في أقل عدد من الحجاج حال وقعت إصابة بالفيروس. واستحدثت المملكة وسائل تكنولوجية لضمان تطبيق التباعد الاجتماعي والحدّ من انتقال العدوى، فنشرت روبوتات لتوزيع مياه زمزم المُباركة واستخدمت بطاقات ذكية ستسمح بوصول الحجاج دون تلامس بشري إلى المخيمات والفنادق ونقلهم في المناطق المُقدّسة. كما خصصت السلطات ثلاثة آلاف عربة كهربائيّة للتسهيل على كبار السن ومن يُعانون مُشكلات في الحركة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X