fbpx
أخبار عربية
استبعد حل الصراع بالوسائل العسكرية.. رئيس لجنة المصالحة:

مفاوضات الدوحة آخر فرصة لسلام أفغانستان

بعثات دبلوماسية تدعو إلى إنهاء هجوم طالبان فورًا

الدوحة – تولو نيوز- وكالات:

نقل موقع تولو نيوز الأفغاني عن رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغانية عبد الله عبد الله، رسالة بمناسبة عيد الأضحى، قال فيها: إن أفغانستان تشهد «آخر فرصها» من أجل السلام والتسوية السياسيّة. وأضاف الموقع: انتهت الأحد مفاوضات رفيعة المستوى استمرت يومين بين مندوبي الجمهورية وطالبان في الدوحة. وقال عبد الله: تبقى الفرص الأخيرة أمام تسوية سياسية وسلام دائم في أفغانستان. إن شعب أفغانستان يتوقع تسريع مفاوضات السلام حتى لا تضيع الفرصة. كما نقل الموقع عن عبدالله قوله: لا يوجد أي عذر لاستمرار العنف مع انسحاب القوات الدولية، مُضيفًا: إن استمرار العنف وإراقة الدماء وتدمير البنى التحتية والممتلكات العامة وإنجازات الشعب الأفغاني هو موقف ضد تطوّر أفغانستان وشرفها. وأضاف موقع تولو نيوز عن عبد الله قوله: إن حل الصراع الدائر لا يتم بالوسائل العسكرية ولا يمكن لأي جماعة أن تصل إلى هدفها عسكريًا. وأشار عبد الله إلى أن حل 43 عامًا من الأزمة في أفغانستان يتم من خلال محادثات بنّاءة وذات مغزى وتسوية سياسية. وأضاف: الإصرار على الخيار العسكري يظهر أنه لم يتم تعلم الدروس الضرورية من أكثر من أربعة عقود من الصراع في أفغانستان. وأسفرت مفاوضات الدوحة التي قادها عبد الله من الجانب الأفغاني وعبد الغني برادار عن طالبان عن اتفاق لتسريع جهود السلام ومواصلة المحادثات رفيعة المستوى. وأصدر الجانبان بيانًا مُشتركًا قصيرًا اتفقا فيه على مواصلة المحادثات رفيعة المستوى حول السلام. إلى ذلك دعت أكثر من عشر بعثات دبلوماسية في أفغانستان إلى «إنهاء عاجل» لهجوم طالبان العسكري، مُشدّدة على أنه يتعارض مع ما تعلنه لجهة نيتها التوصّل إلى اتفاق سياسي لإنهاء النزاع. البيان الذي وقعته الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وأكثر من عشر بعثات دبلوماسية أخرى في كابول، جاء إثر جولة مفاوضات مُثمرة في الدوحة بين الحكومة الأفغانية وطالبان، وجاء في النص أن «هجوم طالبان يتناقض بشكل مباشر مع زعمها دعم تسوية تفاوضية للنزاع».

وأضاف: إن الهجوم أدّى إلى إزهاق أرواح أفغان أبرياء، بما في ذلك عبر تواصل عمليات القتل المُستهدف وتشريد المدنيين والنهب وحرق المباني وتدمير بنى تحتية حيوية وتخريب شبكات اتصال. وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال كبير مفاوضي الحكومة الأفغانية عبدالله عبدالله: اتفقنا على ضرورة عدم توقّف المفاوضات. وخلال عطلة نهاية الأسبوع، أصدر زعيم طالبان هبة الله أخوند زاده بيانًا قال فيه: إنه «يؤيّد بشدة» تسوية سياسيّة «رغم التقدّم والانتصارات العسكريّة».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X