fbpx
أخبار عربية
المشيشي يقيل وزير الصحة

تونس: اكتظاظ في مراكز التطعيم

تونس – وكالات:

أقيل وزير الصحة التونسي فوزي مهدي مساء أمس بعد إفساح المجال طوال يومين لجميع التونسيين ممن تجاوزوا 18 عامًا بتلقي اللقاح المضاد لكوفيد، في ذروة تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وأعلنت رئاسة الحكومة التونسية في بيان مقتضب أن رئيس الوزراء هشام المشيشي قرر إقالة مهدي، من دون شرح الأسباب، واصطفت طوابير طويلة من التونسيين أمام المراكز الصحية أمس مع إعلان السلطات عن حملة «الأبواب المفتوحة» لتطعيم أكبر عدد ممكن ضد فيروس كورونا المستجد. كانت وزارة الصحة قد أطلقت حملة تطعيم استثنائية تشمل كل من تجاوز سن ال18 عامًا لحثهم على الذهاب إلى مراكز التطعيم يومي عيد الأضحى. وشهدت أكثرية المراكز إقبالًا كبيرًا أمس تسبب في حالة اكتظاظ ونفاد سريع للجرعات. وقالت الوزارة إنها ستمدد حملة «الأبواب المفتوحة» إلى فترة ما بعد العيد في خطوة لتفادي الزحام.وستشارك في الحملة الصيدليات بدءًا من الأسبوع المقبل. كما تساهم وحدات من الصحة العسكرية في تطعيم الآلاف لا سيما في المناطق النائية. ومع توفر مخزون من اللقاحات المتأتي من الهبات الدولية تسعى تونس التي تواجه أخطر موجة لوباء كورونا منذ 2020، إلى توسيع نطاق التطعيم لمنع تفشي المزيد من العدوى والحد من أعراض الفيروس لدى المرضى الجدد.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X