fbpx
الراية الرياضية
منتخباتنا تواصل تحضيراتها استعدادًا لضربة البداية

إمبراطور اليابان يحضر افتتاح أولمبياد طوكيو

إنشاء ملاعب ومنشآت جديدة لاستضافة الحدث الرياضي الاستثنائي

طوكيو – الوفد الإعلامي:

ساعات قليلة تفصلنا عن انطلاق دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، التي سيكون المشهد الافتتاحي غدًا هو التحدي الأكبر لهذه الدورة الأولمبية الصيفية الثانية والثلاثين، التي تمّ تأجيلها من العام الماضي بسبب انتشار فيروس كورونا، تلك الجائحة التي أثرت على العالم كله وما زالت ترمي بظلالها على أولمبياد طوكيو.

واصلت منتخباتنا الوطنية وفرقنا ولاعبونا تدريباتهم الإعدادية لخوض التحدي الأولمبي الذي بات على بُعد 24 ساعة فقط للانطلاقة التي يترقبها الرياضيون في كل بقاع الأرض، وأدت أمس لاعبتنا تالا أبوجبارة تدريباتها في مجرى «سي فورست» الذي ستقام عليه منافسات التجديف اعتبارًا من الغد.

بينما أدّى شريف يونس وأحمد تيجان ثنائي الطائرة الشاطئية تدريباتهما أمس، وقد حضر تلك التدريبات سعادة جاسم بن راشد البوعينين الأمين العام للجنة الأولمبية، وقد اتسمت التدريبات بالجدية وقوة الأداء.

وتابع أيوب الإدريسي تدريباته في صالة «نيبون ديكون» التي ستقام عليها الفنون القتالية، ومحمد الرميحي في ميادين «أساكا» للرماية.

إصابات جديدة

وفي ظل ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا من بين المعنيين بالمشاركة في الدورة سواء كانوا لاعبين أم منظمين أم غيره، فإن الأمور في طوكيو تبدو أكثر صعوبة، حيث أعلن أمس الكشف عن ثماني إصابات جديدة بفيروس كورونا، لكن رغم ذلك فإن الأحوال تبدو هادئة جدًا في طوكيو.

نارو هيتو يحضر الافتتاح

إعلان حضور إمبراطور اليابان نارو هيتو افتتاح دورة طوكيو 2020 هو أيضًا واحد من المؤشرات على أن الأمور رغم إرهاصات كورونا تسير نحو إقامة الدورة في موعدها، فكل شيء الآن في اليابان أصبح جاهزًا للبداية خاصة في ظل حضور معظم الوفود المُشاركة واستقرارها في القرية الرياضية.

ومن المقرّر أن يحضر الحفل كبار المسؤولين والقادة من 15 دولة ومنظمة دولية، من بينهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حيث تستضيف بلاده دورة 2024 في العاصمة باريس.

وستحضر جيل بايدن، السيدة الأولى في الولايات المتحدة الأمريكية، في طوكيو، لكنّ هناك تراجعًا كبيرًا في عدد الشخصيات الحاضرة في حفل الافتتاح عما كان عليه الأمر في افتتاح نسخة عام 2016 في ريو دي جانيرو.

رغم أن غياب الجماهير أصبح أمر حتميًا وبرغم الصعوبات التي حدثت طوال السنوات الماضية، إلا أن طوكيو استعدّت لتقديم نسخة أولمبية رائعة بشبكة تضم 43 موقعًا ومنشأة رياضية، في مقدمتها الاستاد الأولمبي، و8 منشآت تمت إقامتها حديثًا، حيث تجرى منافسات ألعاب القوى وبعض مباريات كرة القدم.

عشرات المنشآت

تضم العاصمة اليابانية عددًا كبيرًا من الملاعب والأجنحة والمنشآت الأخرى التي ستستضيف الحدث الرياضي، الذي يضم 33 رياضة و339 منافسة، وهو رقم قياسي في دورة أولمبية، فبالإضافة إلى المنشآت التي تمّ بناؤها حديثًا، أعادت طوكيو تأهيل 25 منشأة قائمة وأعدّت 10 أخرى للاستخدام المؤقت خلال الفعاليات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X