fbpx
الراية الرياضية
استعاد ذكرياته في الأولمبياد.. إيتو:

«قطر 2022» سيكون الأفضل في تاريخ المونديال

الدوحةالراية:

كشف أسطورة كرة القدم الإفريقيّة صامويل إيتو، نجم المُنتخب الكاميروني السابق وسفير برنامج إرث قطر، عن تطلعاته بأن تشهد منافسات دورة الألعاب الأولمبية – طوكيو 2020 تألق العديد من النجوم الصاعدة، مُتمنيًا أن تظهر المُنتخبات الممثلة للقارة الإفريقية، ساحل العاج وجنوب إفريقيا ومصر، بمظهر مُشرّف.

وفي لقاء مع موقع Qatar2022، تحدّث إيتو عن أوجه الشبه بين الأولمبياد وكأس العالم FIFA قطر 2022™، واصفًا البطولتين بأنهما قمة الهرم في عالم الرياضة، وأن أي رياضي يحلم بالحصول على ميدالية ذهبيّة في الأولمبياد، في حين يحلم كل لاعب كرة قدم بتسجيل هدف الفوز لفريقه في كأس العالم.

وحول مزايا المُشاركة في الأولمبياد للاعبي كرة القدم، قال النجم الكاميروني: «ستظل لمنافسات كرة القدم في الأولمبياد مكانة خاصّة في قلبي لارتباطها باللقب الذي أحرزته مع الكاميرون عام 2000».

واستعاد النجم الكاميروني خلال حديثه ذكريات التتويج بالميدالية الذهبيّة مع منتخب الكاميرون في أولمبياد سيدني 2000 وهو في مقتبل مسيرته الكرويّة، مُشيرًا إلى أن سعادته كانت غامرة بهذا اللقب الذي جاء بعد منافسة شرسة وأثنى على زملائه في الفريق وقتها، واصفًا إياهم بكتيبة المُحاربين، قائلًا: «كانت البطولة صعبة للغاية، ولكننا وصلنا للنهائي ونجحنا في هزيمة إسبانيا والتتويج باللقب بعدما كنا مُتأخّرين في النتيجة بهدفين نظيفين».

وحول كأس العالم المُقبلة في قطر، قال سفير برنامج إرث قطر: «أعتقد أنها ستكون الحدث الأكبر على الإطلاق، لا سيما أنها تُقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط».

وختم بقوله: أتمنى وصول المُنتخب الكاميروني إلى نهائي مونديال 2022 مع العنابي ليصنعا التاريخَ معًا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X