fbpx
الراية الرياضية
بث حصري لأكثر من 3000 ساعة

beIN SPORTS تقدم أكبر تغطية في العالم للأولمبياد

الدوحةالراية:

أعلنت beIN الإعلامية، المجموعة العالمية للرياضة والإعلام والترفيه وشبكتها الرياضية الرائدة beIN SPORTS، عن تقديمها بثًا حصريًا لأولمبياد طوكيو 2020، وذلك عبر 24 دولة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث ستبث المجموعة 3000 ساعة من التغطية المباشرة – التي تعد أكثر عدد ساعات بث في العالم.

وستشهد أولمبياد طوكيو في 43 موقعًا مختلفًا، منافسات في 33 لعبة رياضية مذهلة، و50 من الألعاب الرياضية الفرعية، و339 فعالية، و5 ألعاب رياضية جديدة (البيسبول /‏‏ الكرة اللينة، والكاراتيه، والتزلج على الألواح، والتسلق، وركوب الأمواج).

وتشهد نسخة 2020 من الأولمبياد المُشاركة العاشرة على التوالي لفريق قطر في الألعاب الصيفية.

ومن المتوقع أن يمثل الدولة 15 رياضيًا ورياضية في سبع رياضات، بما في ذلك سباقات المضمار والميدان، والتجديف، وألعاب القوى، والسباحة، ورفع الأثقال، والجودو.

وستبث beIN SPORTS أكثر من 97% من الألعاب الأولمبية 2020 عبر 15 قناة باللغتين العربية والإنجليزية، مع تخصيص قناتي beIN XTRA 1 و2 لعرض الفعاليات الأولمبية تحت اسم beIN Olympics 1 و 2، بالإضافة إلى أكثر من 14 ساعة من النشرات الإخبارية والبرامج اليومية على قناة beIN SPORTS الإخبارية، مع بث ل 400 ساعة مجانًا.

وستشمل التغطية الحصرية أستوديو يوميًا مخصصًا، وجولة يومية، وموجزًا يوميًا، وسيوفر الأستوديو المخصص للمشجعين لمحة داخلية عن عالم الرياضة الاحترافية، مع وجود 41 معلقًا وأكثر من 10 محللين وضيوف رياضيين عالميين وعرب، مثل أريج سليم ومحمد كيدان برهوم وجمال محفوظ الحسني وآسيا عبدالله، وباسل طبال ومهيب بن شويخة.

وستشمل تغطية beIN لأولمبياد طوكيو مواهب نسائية ملهمة، بمن في ذلك القطرية تالا أبو جبارة، والأردنية جوليانا الصادق، والإماراتية فاطمة الحوسني، وهذا يتماشى مع أهداف beIN للبث وذلك من خلال مبادرتها beINSPIRED التي تعد إحدى المُبادرات التي تلتزم بها المجموعة، حيث توفر المبادرة منصة عالمية لعرض المواهب التي لم يتم منحها فرصة الظهور الذي تستحقه.

فحوصات بلا نهاية

 يخضع المُشاركون في أولمبياد طوكيو لمتابعة صحية مستمرة تبدأ فور الوصول إلى البلاد وتستمر طيلة أيام الألعاب الأولمبية، حيث يخضع القادمون إلى فحص كورونا أوّلي في المطار، تظهر نتيجته تقريبًا بعد 20 دقيقة، ومن ثم يخضع الزائر إلى حجر لمدة ثلاثة أيام في مكان إقامته مع ضرورة إجراء فحص يومي لكورونا عن طريق إرسال عينة من إفرازات اللعاب في أنبوب خاص للفحص يتم تسليمه في مقر الجهة التي ستباشر تلك الإجراءات، ويتم هذا الأمر يوميًا لمدة ثلاثة أيام، ثم بعد ذلك يُجرى اختبار «كورونا» كل أربعة أيام، وهذا الأمر يختلف بحسب جهة القدوم.

هدوء في طوكيو

رغم أن طوكيو تستضيف الأولمبياد إلا أن الهدوء يعم أرجاءها ولا يبدو – إطلاقًا – الاهتمام الشعبي بهذا الحدث التاريخي بسبب وباء كورونا، كما أنه عندما تأتي الساعه الثامنة مساءً تغلق كل المحلات والمطاعم أبوابها ويعمّ السكون التام في المدينة التي كانت صاخبة ذات يوم.

رقم قياسي لمارتا

أصبحت البرازيلية مارتا أول لاعبة كرة قدم تسجل في خمس نسخ متتالية للأولمبياد بعد أن أحرزت هدفين في فوز ساحق 5-صفر على الصين في استاد مياجي في ريفو أمس.

وسجلت مارتا، التي تعد على نطاق واسع أفضل لاعبة كرة قدم عبر التاريخ بحصولها على جائزة أفضل لاعبة في العالم خمس مرات، وهو رقم قياسي، هدفها الأولمبي الأول في أثينا 2004 وبعد ثنائية أمس رفعت رصيدها الإجمالي إلى 12 هدفًا في الألعاب الأولمبية. كما دخلت فورميجا (43 عامًا) التاريخ بعد أن أصبحت أول لاعبة كرة قدم تشارك في سبع نسخ للأولمبياد. وشاركت لاعبة وسط ساو باولو في كل نسخ الأولمبياد منذ انطلاقتها في ألعاب أتلانتا 1996.

وتأمل فورميجا في تكليل مسيرتها بالفوز بميدالية ذهبية بعد الحصول على فضية في 2004 و2008 فيما انتهت مشاركتها في نسخة ريو 2016 على أرضها بمأساة عقب خسارة البرازيل في قبل النهائي والميدالية البرونزية.

خلية نحل إعلامية

يشهد المركز الإعلامي وجود عدد كبير من الإعلاميين مع اتباع الإجراءات الاحترازية المشدّدة من قِبل اللجنة المنظمة، وقد أعدت اللجنة مقرًا حديثًا للمركز الإعلامي – وكان من المتوقع حضور ما يقارب 5000 إعلامي، لكن – على ما يبدو – سيكون العدد أقل بقليل من ذلك بسبب وباء كورونا.

أكثر من 70 إصابة بكورونا

رغم الإجراءات الاحترازية المُشددة إلا أن حالات الإصابة بكورونا وسط الرياضيين المشاركين في أولمبياد طوكيو تزداد، وهي حالات مصابة قبل الوصول إلى العاصمة اليابانية ويتم اكتشافها أثناء فحوصات كورونا الإلزامية عند الوصول لطوكيو.

القرية الرياضية في هارومي

تعد القرية الأولمبية من الأماكن المهمة في جميع الدورات الأولمبية، والمكان المضيف لمعظم الرياضيين والبالغ عددهم 11 ألف رياضي ورياضية. وتقع القرية الأولمبية لطوكيو 2020 في حي هارومي الساحلي في طوكيو، ويحيط بها البحر من ثلاث جهات، في موقع مميز وقريبة جدًا من معظم أماكن المنافسات، ومن أهم المرافق داخل القرية صالة الطعام الضخمة المفتوحة طوال 24 ساعة، 7 أيام في الأسبوع، وبأكثر من 700 نوع من الطعام، وقد تمت فيه مراعاة الثقافات المختلفة للشعوب، وهناك أماكن أخرى لقضاء أوقات فراغ الرياضيين وهي هارومي بورت بارك، وملعب على شكل سفينة للقراصنة، ومركز ترفيهي يضم خيارات ترفيهية متنوّعة قد تُساعد الرياضيين على الاسترخاء وتهدئة الأعصاب وزيادة التركيز.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X