fbpx
المحليات

الراية لـول.. صفحة أسبوعيّة تصدر كل سبت وتستعرض أبرز ما نشرته الراية منذ انطلاق العدد الأوّل منها في 10 مايو 1979.

أندية بلا ملاعب ومدرب أجنبي

الراية تفتح ملف الكرة القطرية

الدوحة – الراية:

 نظرًا لتمتعها بشعبية كبيرة في قطر، نشرت الراية بتاريخ 29 أكتوبر 1979، ملفًا عن واقع الكرة القطرية استعرضت فيه المستوى المتدني لها آنذاك، والحاجة الملحة لتوفير الملاعب المزروعة، بالإضافة إلى الحاجة إلى وجود مدرب أجنبي ومساعد قطري.

واستضافت الراية في هذا الملف محمد همام رئيس نادي الريان الرياضي، وعبد الرحمن النعيمي سكرتير الاتحاد الرياضي لكرة القدم بالوكالة، وصالح صقر مدرب الأشبال بنادي الاستقلال الرياضي، بالإضافة إلى آخرين، حيث أجمعوا على أن مطالب اللاعبين كثيرة واللعبة لا تمارس لذاتها والمباريات ينقصها الحماس، لافتين إلى أن الاحتكاك باللاعب الأجنبي يزيد من كفاءة اللاعب القطري، وقالوا إن مستوى الكرة القطرية منخفض وذلك لأسباب عدة منها أن الأندية التي تعطي الكوادر للمنتخب ما زالت بلا ملاعب والملاعب التي تجري عليها تدريباتها هي ملك لوزارة التربية والتعليم.

الراية تكرم لاعب المنتخب الوطني عبيد جمعة

كعادتها كانت جريدة الراية سباقة في تكريم لاعب نادي السد والمنتخب الوطني «عبيد جمعة» حيث قدمت له هدية قيّمة وهي ساعة مكتب ذهبية واشتراك مجاني في جريدة الراية لمدة عام.

وأكدت الراية في خبر نشرته بتاريخ 8 نوفمبر 1979 أنه لم ولن تتخلف عن تكريم أي لاعب من أبناء هذا الوطن، وأن عطاءه لبلده وجهوده المخلصة من أجل رفعة رايته كفيلة بمساهمة جميع الهيئات والمؤسسات في تكريمه.

 دعوة لإنشاء غرفة تجارية عربية موحدة

نشرت الراية بتاريخ 8 نوفمبر 1979 رسالة تونس من صالح زيتون تضمنت تصريحًا للسيد برهان الدجاني الأمين العام لاتحاد الغرف التجارية العربية، أكد فيه أهمية التعرف على ما يجري في كل بلد عربي وعلى مشاكله حتى يتمكن الجميع من الوصول إلى الحلول الناجعة بالاستفادة من خبرة كافة المشاركين في الندوة الأولى للغرف التجارية العربية، مشددًا على أهمية الغرفة التجارية العربية الواحدة في مواجهة الأطماع الغربية.

ما بين المرض والظاهرة الحضارية

د. محمد الأنصاري يشخص التوفيقية العربية

بتاريخ 8 نوفمبر 1979 نشرت الراية حوارًا أجرته مع الدكتور محمد جابر الأنصاري، الذي استعرض النزعة التوفيقية في الفكر العربي المعاصر في مصر والمشرق العربي من عام 1936 حتى عام 1970، موضحًا أن هذا الفكر يتشكل ويأخذ قناعًا جديدًا مع كل مرحلة من مراحل الفكر العربي وأحيانًا يأخذ عناوين خادعة وينحت لنفسه مشتقات غريبة، وسواء كان «التعددية» عند توفيق الحكيم، أو «المدروحية» عند أنطوان سعادة وهي كلمة مشتقة من امتزاج المادة مع الروح، أو الوسطية عند الكثير من الأنظمة العربية، فإن هذا المصطلح في رحلته عبر التراث العربي هو ظاهرة يجب رصدها.

دليل الراية التجاري في السبعينيات

قضية للمناقشة وإصدارات جديدة في الأسبوع الثقافي

الدوحة- الراية: طرحت زاوية الأسبوع الثقافي في جريدة الراية بتاريخ 8 نوفمبر 1979 قضية «الفن بلا قيود» مع القراء، كما استعرضت الزاوية في نفس العدد كتابين جديدين، الأول بعنوان «زمان لول» والثاني بعنوان «الطفل العربي»، أيضًا تناولت الزاوية العدد الجديد من مجلة الدوحة والذي تضمن ثلاث قصص قصيرة تحمل عناوين «سحب جليدية» للكاتب القاص محمد سمارة و«الكارثة» للكاتب القاص محمد عبد الملك، أيضًا قصة بعنوان «أعداء النهر» لأحمد إسماعيل.

كاريكاتير نهاية السبعينيات حول صعود الجنيه الإسترليني

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X