fbpx
اخر الاخبار

سانشيز يؤكد أن الأدعم سينافس على لقب بطولة “الكونكاكاف” الذهبية

أريزونا (الولايات المتحدة) ـ قنا:

أعرب الإسباني فيليكس سانشيز، مدرب المنتخب القطري، عن سعادته الكبيرة بتأهل فريقه لنصف نهائي بطولة الكأس الذهبية بعد الفوز على السلفادور (3-2)، فجر اليوم، في دور الثمانية بالبطولة المقامة بالولايات المتحدة الأمريكية.
وقال سانشيز، في تصريحات عقب المباراة، “أهنئ لاعبي فريقي على هذا الإنجاز بالوصول للمربع الذهبي في البطولة التي يشاركون فيها لأول مرة، وفي منافسة لم تكن أبدا سهلة، لهذا فهم يستحقون التواجد في نصف النهائي”، مضيفا “لعبنا مباراة جيدة سيطرنا فيها على اللقاء لمدة 60 دقيقة حيث كنا الأفضل في جميع الخطوط وسجلنا 3 أهداف، هدفين في الشوط الأول والثالث مباشرة مع بداية الشوط الثاني، وبعدها قاد المنافس هجمات على مرمانا بشكل مكثف تمكن فيها من تسجيل هدفين”.
وعما إذا كان يتوقع الوصول للمربع الذهبي بعد أن تلقوا دعوة للمشاركة في الكأس الذهبية، قال مدرب قطر “تواجدنا في هذه البطولة لا يختلف عن مشاركتنا في البطولات الأخرى التي نلعب فيها من أجل المنافسة، شاركنا مع 15 منتخبا وظهرنا بمستوى رائع ونحن الآن في نصف النهائي”.
واختتم مدرب الأدعم تصريحاته بالقول “لقد خضنا غمار البطولة منذ الدور الأول من أجل المنافسة فيها، دون النظر عن كوننا نشارك لأول مرة في الكأس الذهبية”.
ومن جانبه، اعتبر حسن الهيدوس، قائد المنتخب القطري، تأهل الأدعم لنصف نهائي بطولة الكأس الذهبية، بمثابة إنجاز جديد للكرة القطرية، قائلا “أعتقد أن الأدعم قدم مباراة كبيرة منذ بدايتها من حيث التركيز، خاصة في الشوط الأول الذي أحرز خلاله هدفين في الدقائق الأولى”، لافتا إلى أن المنتخب ارتكب بعض الأخطاء في الشوط الثاني، ما تسبب في استقبال مرماه هدفين، وهو ما كلفه ضغطا متواصلا من قبل المنافس الذي كان يبحث عن التعادل، لكن اللاعبين كانوا متماسكين وتمكنوا من الحفاظ على النتيجة والحصول على بطاقة التأهل.
كما شدد اللاعب ذاته على ضرورة إغلاق ملف مباراة السلفادور وفتح ملف مواجهة الدور قبل النهائي في انتظار تحديد هوية الفائز بين الولايات المتحدة وجامايكا التي ستقام يوم غد.
إلى ذلك، أعرب خوخي بوعلام، مدافع المنتخب القطري، عن سعادته بتأهل الأدعم لنصف نهائي بطولة الكأس الذهبية، قائلا “حققنا هدفنا من اللقاء وهو الصعود للمربع الذهبي، وهذا أهم شيء بالنسبة لنا في الوقت الحالي”، مشيرا إلى أن المنتخب قدم مباراة كبيرة، خاصة في الشوط الأول الذي سجل فيه هدفين، وفي الشوط الثاني أحرز هدفا ثالثا، قبل أن يتراجع للخلف وهو خطأ ارتكبه اللاعبون، وجعلهم يقبلون الضغط.
وعن ضغط المباريات بسبب اللعب كل ثلاثة أيام، أوضح بوعلام أن هذا النسق من المباريات شكل ضغطا كبيرا على اللاعبين سواء بسبب السفر والتنقل من مكان لآخر، أو بسبب نوعية المنتخبات المنافسة والرغبة في تجاوزها لتحقيق الهدف المنشود ببلوغ الأدوار المتقدمة في البطولة.
من ناحيته، أرجع هوجو بيريز، مدرب منتخب السلفادوري، خروج فريقه من بطولة الكأس الذهبية بعد الخسارة أمام قطر بثلاثية لهدفين إلى البداية السيئة خلال اللقاء، قائلا في هذا السياق “أعتقد أننا دفعنا ثمن البداية السيئة لنا في هذا اللقاء، على الرغم من أننا قدمنا مستوى جيدا في بقية المواجهة.. ولم ننجح في تجاوز الهدفين اللذين استقبلناهما في وقت مبكر من الشوط الأول، ومن ثم هدف ثالث، وهو خلل يجب معالجته في المباريات أو المشاركات المقبلة، فعندما تكون البداية غير جيدة يستغل المنافس هذه الهفوة خاصة عندما يكون الخصم بمستوى قطر”.
وبين مدرب السلفادور أن منتخبه ظهر في الشوط الثاني بمستوى أفضل حيث لعب بطريقة جيدة وغابت الأخطاء عن لاعبيه، أما المنافس فقد ظهر بشكل جيد في الشوط الأول، ورغم سيطرتنا على جزء هام من الشوط الثاني خسرنا المباراة وخرجنا من البطولة.
كما أبدى هوجو بيريز رضاه عما قدموه في البطولة، معتبرا أن التواجد في الدور ربع النهائي كان فرصة بالنسبة للاعبين للعب مباريات أكثر، حيث إنه لم يكن أحد ينتظر من المنتخب الظهور بهذا المستوى، ورغم ذلك تحس الأداء بشكل كبير في هذه البطولة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X