fbpx
المحليات
شهد إقبالًا كبيرًا من العائلات خلال العيد

شاطئ كتارا يستقطب 8 آلاف زائر

الكواري: تطبيق الإجراءات الاحترازية ومسافة آمنة في مناطق الجلوس

توافر كافة اشتراطات الأمن والسلامة.. ومنقذون على امتداد البحر

زوار لـ الراية : شاطئ كتارا وجهة مميزة لقضاء إجازة العيد

توافر ألعاب للأطفال وقوارب وكافة الخدمات.. ومراعاة خصوصية الأسر

الدوحة – محروس رسلان:

شهد شاطئ كتارا وأماكن الرياضات البحرية إقبالًا كبيرًا من العائلات التي قصدت المكان للاستمتاع بقضاء أوقات رائعة على الشاطئ حيث يوفّر الشاطئ أجواءً خاصة للعائلات وتحيط به أسوار على امتداده لمنع الدخول إلا من خلال البوابات الأمنيّة التي لا تسمح إلا بدخول العائلات، شريطة التأكّد من تطبيق «احتراز» وبعد قياس الحرارة.

وتتوافر بالشاطئ كافة الخدمات التي يتطلع إليها زوّاره كما يتواجد به مُنقذون وحرّاس أمن، ما يوفر أجواء من الأمن والطمأنينة لروّاده.

وأكد السيد سعيد الكواري مسؤول العمليات بشاطئ كتارا أنه رغم تفضيل كثير من أولياء الأمور الاستمتاع بأوقاتهم في الأماكن الترفيهية المكيفة، استطاع شاطئ كتارا ومنطقة الألعاب البحرية استقطاب 8 آلاف زائر خلال أيام العيد.

وقال الكواري في تصريحات خاصة لـ الراية: كافة الإجراءات الاحترازية مُطبّقة والشاطئ متسع المساحة وهناك مسافة آمنة بين جلوس كل أسرة وأخرى تصل إلى ثمانية أمتار. وأضاف: نوفر على الشاطئ كافة اشتراطات الأمن والسلامة ولدينا مُنقذون على امتداد البحر، وهناك مُشرفون كذلك على الألعاب والحديقة المائية التي تعد وجهة مناسبة للأطفال والأسر في العيد.

وأشاد عدد من رواد الشاطئ بحسن تنظيم الشاطئ وتوفر أماكن ألعاب خاصّة بالأطفال وحراسة وأمن وخدمات وحمامات وقوارب ومنقذين، لافتين إلى أن الشاطئ كان متنفسًا رائعًا في العيد لأطفالهم.

وأشار عدد منهم إلى أنهم جاؤوا إلى شاطئ كتارا لقضاء أوقات ممتعة في العيد بناءً على رغبة أطفالهم الذين طالبوهم بالذهاب إلى شاطئ كتارا. في البداية أكد عبد الله العريفي أن شاطئ كتارا يتميز بأنه منظم ومرتب بشكل ممتاز، بالإضافة إلى الخدمات الترفيهية المتوفرة بالشاطئ بما فيها القوارب التي يستمتع بركوبها الصغار والكبار.

وقال: الشاطئ تتوافر به كافة الخدمات من حمامات وأمن وحراسة وإنقاذ، ما يجعله وجهة جميلة للعائلات في العيد بل وفي كل أوقات السنة.

وأضاف: الدخول شبه مجاني برسوم رمزية جدًا، مشيرًا إلى أن رجال الأمن والمنقذين يقومون بدورهم على مدار الساعة، ما يوفر أجواء من الراحة والطمأنينة. وذكر علاء زغلول أنه قرر تلبية رغبة الأبناء بقضاء أوقات ممتعة في العيد على شاطئ كثارا، حيث يتميز بتوافر ألعاب للأطفال ووجود المياه التي تتيح لهم السباحة والمرح. وقال: الشاطئ متميّز بأنه خاص بالعائلات وبرسوم رمزية مناسبة للجميع، منوهًا إلى أن الأطفال سعداء جدًا ووجدوا في شاطئ كتارا مُتنفسًا لهم للاستمتاع بإجازة العيد، ونوّه بتوافر كافة الخدمات من حمامات وأمن ومُنقذين ومراعاة خصوصية العائلات، فضلًا عن وجود منطقة ألعاب للأطفال، وأكد أن لتلك الأسباب يُعد شاطئ كتارا وجهة مُناسبة وممتعة جدًا للعائلات في العيد للاستمتاع بأجواء البحر على شاطئ كتارا وقضاء أوقات جميلة برفقة الأطفال.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X