fbpx
الراية الإقتصادية
استقبال الطلبات يبدأ اليوم ويستمر شهرًا

قطر للتنمية يطلق مسابقة الفكرة الوطنية

عبد العزيز آل خليفة: نشجع رواد الأعمال الطموحين

دعم الاقتصاد بإطلاق المشاريع المُبتكرة والجديدة

الدوحة-  الراية :

أطلق بنك قطر للتنمية النسخة العاشرة من المسابقة الوطنية لريادة المشاريع «الفكرة» للشركات الناشئة ولرواد أعمال في دولة قطر، والتي تتيح لهم فرصة تطوير أفكار مشاريعهم والعمل على تحويلها إلى مشاريع تجارية ناجحة وذات قيمة مُضافة وذلك عبر توفير تدريب ريادي يماشي طموحاتهم، خاصة أن النسخة الحالية تتميز بشمول تدريبي أوسع عن سابقاتها.

ويبدأ استقبال الطلبات المقدمة من تاريخ 25 يوليو -اليوم- ويستمر على مدى شهر كامل، ويمكن لجميع المهتمين زيارة موقع بنك قطر للتنمية للاطلاع على كامل التفاصيل ورحلة التقديم عبر اتباع الرابط التالي: https:/‏‏/‏‏www.qdb.qa/‏‏ar/‏‏alfikra

ونوّه السيد عبد العزيز بن ناصر آل خليفة، الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية، إلى أهمية هذه المسابقة كبوابة وطنية رحبة تستقبل مواكب المبدعين من شتى المجالات على مدى السنوات الماضية، مضيفًا: «اليوم نطلق النسخة العاشرة المكملة لنجاحات سابقاتها، والتي تتطور عامًا بعد عام لتناسب طموحات رواد الأعمال في دولتنا، ونشجع جميع رواد الأعمال الطموحين على المشاركة في هذه المسابقة التعليمية لكي يتسنى لهم المساهمة بشكل فعّال في إثراء منظومة ريادة الأعمال وما يترتب على ذلك من دعم للاقتصاد القطري ككل عبر إطلاق المشاريع المُبتكرة والجديدة».

ويعتبر الانتقال الناجح من مرحلة الفكرة إلى الواقع من أكبر التحديات التي تواجه رواد الأعمال الطموحين، ويعمل بنك قطر للتنمية وفقًا لنهج رحلة العميل على السير يدًا بيد مع رواد الأعمال سواء ممن لديهم فكرة مشروع أو من لديهم مشروع ناضج ويسعون لتوسيع أعمالهم والانتقال للعالمية لكي يتغلبوا على هذه التحديات.

وتفتح مسابقة الفكرة نوافذ الفرص أمام المشاركين ليكونوا جزءًا من منظومة ريادة الأعمال بشكل محترف وسلس، وذلك عبر تأهيلهم بواسطة تدريب مكثف ومتوافق مع تطلعاتهم لكي يطوروا نماذج أعمال ناجحة بمساعدة خبراء البنك والمختصين لديه ممن يمتلكون باعًا طويلًا في مجالات عملهم المتنوعة.

وتستهدف المسابقة الوطنية الرائدة شرائح عريضة من رواد الأعمال من الطلاب، والمهنيين، ورواد الأعمال الناشئين أصحاب الأفكار للمشاريع المُبتكرة في قطر.

وتتوزع فئات التقديم للجائزة على ثلاث فئات هي: أولًا، «فئة التحديات» التي تتفرع إلى عدة قطاعات هي القطاع التكنولوجي والقطاع البيئي وقطاع التعليم والقطاع الصناعي والمدن الذكية، إذ يجب على المشاركين ضمن هذه الفئة ابتكار أفكار تجارية تعالج التحديات المطروحة في السوق. ثانيًا، «فئة الستارت أب» وهي للفرق المشاركة بأية أفكار تجارية تندرج تحت أي قطاع. وثالثًا، «فئة مشروعي» المخصصة للفرق المكونة من المنتسبين للجامعات والتي سبق لهم أن شاركوا في مسابقات جامعية في مجال ريادة الأعمال، ويتم ترشيحهم ليكونوا ممثلين لجامعاتهم وللتنافس باسمها في المسابقة.

وينقسم الدعم الذي يقدمه بنك قطر للتنمية للفائزين في المسابقة إلى قسمين: مالي واستشاري حيث تشهد المسابقة التي أصبح لها مكانة مميزة في أجندة رواد الأعمال الشباب إقبالًا سنويًا متزايدًا فمن 127 مشاركًا ومشاركة في النسخة الأولى عام 2013 إلى ما يقارب ال 600 مشاركة ومشارك في نسخة العام الماضي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X