fbpx
فنون وثقافة
من خلال الاحتكاك بالخبرات المتعددة .. أرشانا لـ الراية:

قطر منحتني الهوية المهنية كفنانة عالمية

الدوحة تولي اهتمامًا خاصًا بالثقافة والفنون

الدوحة – سعيدة البدر:

أكدت الفنانة أرشانا بهاردواج المُدربة بمركز سوق واقف للفنون أن قطر تولي اهتمامًا خاصًا بالفنون والثقافة، مشيرة إلى أن تواجدها في قطر منحها هويتها المهنية كفنانة عالمية. موضحة في تصريحات لـ الراية أنها عملت مع الكثير من الفنانين الملهمين من مختلف الدول والكثير منهم تركوا بصماتهم الفنية على مستوى دولي بالفعل.

وتقول الفنانة الهندية الأصل: أعتقد أني محظوظةً لكوني ولدت لأصبح فنانة، فأثناء نشأتي بدأت أرسم في كتاب الرسم الخاص بي، حيث كنت أقوم برسم الطبيعة وجميع الكائنات الحية التي أراها أمامي، وكان والداي داعمين حقيقيين لي، تدريجيًا بدأت الرسم في الفعاليات المدرسية وحتى بالكليّة، ثم تابعت دراستي للحصول على درجة الماجستير في الفنون الجميلة وماجستير الفلسفة في الطباعة الفنية.

وعن عملها كمُدربة في «واقف للفنون» تقول: كان هدفي الدائم العمل في مجال فني يوفّر لي سهولة الوصول لمختلف التقنيات، حيث يمكنني الاستفادة منها في رسم أفضل اللوحات، وقد تحقق الحلم بالعمل كفنانة ومُدربة في مركز واقف للفنون، لتكون تلك نقطة التحوّل في حياتي الفنية، بالإضافة لنقل خبراتي ومهاراتي للراغبين بتعلم الفنون الجميلة، وتبادل الخبرات مع مختلف الفنانين. مضيفة: كان شرفًا لي أن أشارك تجربتي معهم وقد كانت نقطة التحوّل التي أصبحت جزءًا من قلبي، وهي أن أكون جزءًا من مركز سوق واقف للفنون.

وفي هذا السياق وجهت نصيحتها للمواهب الشابة قائلة: ربما يكون الشيء الأكثر أهمية هو قضاء الوقت الكافي للتعلم الذاتي والانتباه إلى التفاصيل الفنية التي تحتاج إلى تطوير، ومعرفة المواضيع التي تهمك لتركز عليها.

يُشار إلى أن أرشانا تستمد إلهامها الفني دومًا من الطبيعة وتعشق رسم الأزهار بطريقتها الخاصّة، وقد أنتجت الكثير من الأقمشة المطبوعة برسوماتها الزاهية والمبهجة، فهي تعمل على تنفيذ لوحاتها بخامات ووسائط مختلفة مثل الماء والأكريليك والزيت، وتحاول تجربة تقنيات مختلفة وكل ما يساعدها على التعبير عن فنها بشكل مختلف. وقد عُرضت أعمالها في عدة معارض محلية منها معارض بالحي الثقافي، ومؤسسة قطر، والسفارة الهندية في الدوحة، ووزارة الثقافة والرياضة وسوق واقف، أما على الصعيد الدولي فقد عرضت رسوماتها في كوريا الجنوبية وجورجيا والهند.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X