fbpx
أخبار دولية
فرق الإنقاذ تواجه صعوبات في الوصول للمنازل المغمورة بالمياه

125 قتيلًا بالفيضانات والانهيارات الأرضية في الهند

 تالييه- وكالات:

واجهت فرق الإنقاذ في الهند صعوبات أثناء الخوض في الوحل والركام أمس للوصول إلى عشرات المنازل التي غمرتها المياه مع ارتفاع عدد قتلى الانهيارات الأرضية والحوادث الناجمة عن الأمطار الموسمية الغزيرة في البلاد إلى 125 قتيلًا. ويقول خبراء إن ولاية مهاراشترا تشهد أشد هطول للأمطار خلال شهر يوليو، منذ أربعين عامًا. وأثّر سقوط الأمطار بغزارة لعدة أيام على مئات الآلاف من الناس كما أن ثمة مخاطر من فيضان مياه أنهار كبرى عن ضفافها. وذكر مسؤول كبير بحكومة الولاية أن عدد القتلى ارتفع إلى 42 قتيلًا في قرية تالي التي تبعد حوالي 180 كيلومترًا جنوب شرقي مومباي العاصمة المالية للهند، وذلك مع انتشال أربع جثث أخرى بعد أن سوت انهيارات أرضية معظم المنازل في القرية بالأرض. وبحث رجال الإنقاذ أمس في الوحل والركام آملين في العثور على ناجين مع إجلاء نحو 100 ألف. وقال وزير الصحة في غوا فيشواجيت راني «خسر السكان كل شيء تقريبًا» مشيرًا إلى أن الولاية لم تشهد مثل هذه الأمطار الغزيرة منذ نصف قرن. وأضاف أن أكثر من ألف منزل في المنطقة أصيبت بأضرار جسيمة بعدما اجتاحتها السيول. وفيضانات غوا هي الأسوأ منذ عقود، وفقًا لرئيس وزرائها برامود ساوانت الذي قال إن الرياح الموسمية تسببت في «أضرار هائلة» لكن لم تقع إصابات بخلاف ولاية ماهاراشترا المجاورة حيث قتل 76 شخصًا. ووقع انزلاق للتربة في قرية تالييه في جنوب بومباي أدى إلى انهيار مبنيين إسمنتيين وعشرات المنازل في دقائق. وأمضى عمال الإنقاذ ساعات في محاولة العثور على ناجين لكنهم انتشلوا جثثًا فقط، وقد تسبب انزلاق التربة بنصف الوفيات المرتبطة بالرياح الموسمية البالغ عددها 76 ، التي سجلت في ولاية ماهاراشترا. وأشارت حكومة ولاية مهاراشترا وعاصمتها بومباي، إلى أن 59 شخصًا على الأقل ما زالوا في عداد المفقودين، بعد وقوع عدة حوادث مرتبطة بالأمطار الموسمية من فيضانات وانزلاقات تربة وغيرها.

وقال ساغار باتاك، المسؤول عن إدارة الكوارث في منطقة ريغاد، جنوب بومباي، لوكالة فرانس برس إن «43 شخصًا قضوا في ثلاثة انزلاقات تربة بالمنطقة. وتتواصل عمليات الإغاثة». وقال المتحدث باسم حكومة ماهاراشترا إنيرودا اشتابوتري إن شخصين آخرين لقيا حتفهما في انزلاقات تربة في منطقة ساتارا، وفُقد نحو 15. وأوضح مسؤولون أن الأمطار الغزيرة تسببت بفيضانات في العديد من مناطق ولاية كارناتاكا (جنوب غرب) ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وأدى إلى إجلاء تسعة آلاف شخص. كذلك، تم الإبلاغ عن وقوع ثمانية انزلاقات تربة من بينها واحد أدى إلى خروج قطار عن مساره. وأصدر خبراء الأرصاد إنذارًا أحمر للمناطق الساحلية وتوقعوا أن تستمر الأمطار الغزيرة لثلاثة أيام أخرى. ووصل مستوى المياه إلى 3,5 متر في مناطق بمدينة تشيبلون التي تبعد 250 كيلومترًا عن بومباي، بعد 24 ساعة من هطول الأمطار بدون توقف ما تسبب بفيضان نهر فاشيشتي وغرق طرق ومنازل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X