fbpx
المحليات
في ظل تراجع الإنتاج المحلي

30 % ارتفاع أسعار الخضراوات بسوق السيلية المركزي

محمد الشمري: قلة المعروض وراء ارتفاع الأسعار

سعيد الأحبابي: الكميات المتوفرة لا تواكب حجم الطلب

محمد المري: مطلوب خطة لتوفير الخضراوات المحلية صيفًا

الدوحة – إبراهيم صلاح:

شهدت أسعار الخضراوات بسوق السيلية المركزي ارتفاعًا في بعض الأصناف يصل إلى 30% بعد انقضاء عطلة عيد الأضحى المُبارك نظرًا لارتفاع الطلب في ظل قلة المعروض من المنتج المحلي.

وخلال جولة لـ الراية بالسوق المركزي أكد عدد من التجار أن السبب الرئيسي في ارتفاع الأسعار هو تأثر كميات المعروض بغياب المنتج المحلي، في هذا التوقيت من العام نظرًا لارتفاع درجات الحرارة وانعكاسها سلبًا على الإنتاج المحلي وبالتالي زيادة الطلب على المستورد الذي ترتفع أسعاره هو الآخر في مثل هذا الوقت من العام، فيما أكد عدد من المواطنين أن ارتفاع الأسعار غير مبرّر نهائيًا ويعكس سعي التجار لتحقيق أكبر قدر من الربح، مُطالبين بفرض المزيد من الرقابة على الأسواق والعمل على تثبيت الأسعار ومنع التلاعب بها.

ورصدت الراية الأسعار بالسوق المركزي أمس، حيث بلغ سعر صندوق الطماطم الإيراني زنة 6 كيلوجرامات 20 ريالًا، والباذنجان زنة 5 كيلوجرامات 18 ريالًا والفلفل الرومي 15 ريالًا، والخيار 18 ريالًا والزهرة 24 ريالًا والملفوف 15 ريالًا والخس 30 ريالًا والجزر 15 ريالًا والبامية 30 ريالًا والفاصوليا 18 ريالًا والبطيخ زنة 6 كيلوجرامات 15 ريالًا، والكوسا بـ 18 ريالًا، فيما بلغت أسعار الورقيات 2 ريال لربطة البقدونس، و3 ريالات للكزبرة والنعناع.

وقال غانم السعدي: أسعار الخضراوات والفاكهة ارتفعت كثيرًا في الأيام القليلة الماضية، بسبب قلة الخضراوات المحلية واختفائها نظرًا لارتفاع درجة الحرارة. وأشار إلى أن قلة المعروض وزيادة الطلب تدفع التجار لرفع الأسعار لتحقيق أعلى قدر من الربح رغم أن ثمة منتجات تكون رديئة ولا تساوي الأسعار التي يطالب بها التجار.

وأضاف: هناك تفاوت في الأسعار بشكل ملحوظ، ما يشير إلى تلاعب التجار بها خصوصًا مع قلة المعروض وزيادة الطلب، مشيرًا إلى أن الأسبوع الماضي شهد انخفاضًا في الأسعار في ظل سفر العديد من المواطنين للخارج، وانخفاض الحركة الشرائية ولكن مع انقضاء عطلة العيد زاد الإقبال وهو ما حدا بالتجار لرفع الأسعار.

وقال محمد الشمري: هناك زيادة في الأسعار بسبب الإقبال الكبير وقلة المعروض من الإنتاج المحلي وذلك بسبب ارتفاع درجات الحرارة التي أدت إلى تراجع الإنتاج في المزارع القطرية، وبالتالي قلة الخضراوات المعروضة.

ومن جانبه، قال محمد المري: نعلم التحديات الكبيرة التي تواجه المزارعين خلال فترة الصيف وصعوبة الزراعة إلا أن الدعم الكبير التي تقدّمه الدولة يجب أن يترجم على أرض الواقع بتوفر الخضراوات المحلية ولو بكميات بسيطة.

وأضاف: يجب على أصحاب المزارع ترجمة الدعم الذي تقدمه الدولة بالإنتاج طوال العام وإيجاد الحلول المثمرة لوصول المنتج للمستهلكين، حيث إن المواطنين والمقيمين على حد سواء يفضلون المنتج الوطني لتوفره بشكل طازج فور قطفه من المزرعة على عكس المستورد الذي يمر بمراحل عديدة للوصول إلى بيت المستهلك من القطف والشحن والتبريد والتخزين ومن ثم العرض في المنافذ المحلية وهو ما يُقلل من جودته كثيرًا.

وتابع: خلال السنوات الماضية ازدهر المنتج الوطني بشكل كبير وتطوّر، وارتفعت جودته كثيرًا إلا أن النقص الحاد به خلال أشهر الصيف، يجب أن يواجه بخُطة مناسبة لتوفره على مدار العام واستخدام الميكنة المناسبة والأساليب الزراعية الحديثة ليتوفر دون نقص.

عرض وطلب

إلى ذلك أكد سعيد الأحبابي أن أسعار الخضراوات والفاكهة في السوق المركزي مبنية بشكل كبير على العرض والطلب حيث دائمًا ما ترتبط بتوفر الكميات في السوق، وتساهم بشكل كبير في انخفاض الأسعار، حيث إن الكميات المتوفرة في الوقت الحالي لا تتماشى مع حجم الطلب وبالتالي تسببت في ارتفاع بعض الأصناف بمقدار يصل إلى 30%، خاصةً مع غياب تام للمنتج المحلي وتوفر البدائل من مختلف دول العالم على رأسها في الخضراوات من إيران والفاكهة من تركيا.

وقال: خلال فترة العيد انخفض العرض وبالتالي ارتفعت الأسعار ما يؤكد انخفاضها خلال الفترة المقبلة في ظل عودة الحركة والبيع بشكل أكبر وتوفر كميات أكبر خلال مختلف المنافذ.

وأضاف: رغم ارتفاع الأسعار إلا أن سوق السيلية المركزي يعتبر الأقل سعرًا مقارنةً بمختلف المنافذ في البلاد لأنه المنفذ الرئيسي الذي من خلاله يتم التوزيع على مختلف المنافذ ويعمل التجار على إبرام الصفقات خلال المزاد لشراء الكميات التي يحتاجونها ومن ثم عرضها في منافذهم ووضع مكسب مالي.

ولفت إلى أهمية الاعتناء بشكل أكبر بالمنتج المحلي والعمل على توفيره خلال مختلف أشهر العام ولا يقتصر الإنتاج في فترة اعتدال الأجواء والتركيز بشكل أكبر على الزراعة المائية والبيوت المحمية المبرّدة والتي أثبتت بجدارة إمكانية توفير الخضراوات خلال مختلف أشهر العام.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X