fbpx
أخبار عربية
في رسالة بمناسبة ذكرى عيد الجمهورية

الغنوشي يدعو التونسيين للوحدة

تونس- وكالات:

دعا رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي إلى الحفاظ على وحدة الصف بين جميع التونسيين والابتعاد عن التجاذبات. وتوجه الغنوشي في أول ظهور له بعد أيام على إصابته بالفيروس ودخوله المستشفى العسكري، برسالة أمل للشعب التونسي مفادها أنه «لا بد من المحافظة على تونس».

وأكد أمس في تصريح صحفي خلال موكب الاحتفال بذكرى عيد الجمهورية، ضرورة الحفاظ على استمرار وتكامل ووحدة مؤسسات الدولة. وفي تعليق منه على دعوات التظاهر والنزول للشارع، اعتبر الغنوشي أن المسيرات حق ضمنه الدستور، وتونس لا تستحق مظاهرات بل تستحق التظاهر ضد كورونا باتحاد كل القوى.

وأغلقت الوحدات الأمنية جميع الطرق المؤدية إلى ساحة باردو (البرلمان) ووضعت حواجز مرورية، وحتى أغلب الصحفيين لم يتمكنوا من الالتحاق بالبرلمان. وانتشرت الوحدات الأمنية في الشارع الرئيس للعاصمة وأمام المراكز الحساسة ومقرات السيادة. وقال الغنوشي: إن الشعب والدولة في حالة حرب ضد الوباء، وسننتصر عليه كما انتصرنا على الاستعمار والفتن وأعداء سابقين. وتعاني تونس من أزمة صحية نتيجة الانتشار السريع للفيروس الذي تسبب في آلاف الوفيات والإصابات.

وتشهد البلاد حظرًا شاملًا في أغلب محافظاتها وتم تقسيمها إلى أقاليم لمواجهة الفيروس، ونشر حملات التطعيم. وخلال الأسابيع الماضية، شهدت تونس تزايدًا ملحوظًا في معدل إصابات «كورونا»، حتى قالت وزارة الصحة إن البلاد تشهد «موجة وبائية غير مسبوقة تتميز بانتشار واسع للسلالتين ألفا ودلتا»، في معظم الولايات. وتقول منظمة الصحة العالمية إن عدد الوفيات اليومي في تونس هو الأعلى في إفريقيا والدول العربية، فيما تصف السلطات الصحية التونسية الوضع ب «الكارثي».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X