fbpx
الراية الرياضية
الفريق استأنف تدريباته أمس بعد التقاط الأنفاس

التدريب الرئيسيّ يجهز الكتيبة العنابية للمواجهة الأمريكية

سانشيز يركّز على علاج الأخطاء ويتمسك بأمل الصعود للنهائي

أوستن – وحيد بوسيوف – موفد لجنة الإعلام الرياضيّ

خاض منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم أمس تدريبه الرئيسي استعدادًا لمباراته أمام المنتخب الأمريكي في دور نصف النهائي لبطولة الكأس الذهبية التي ستُقام فجر الجمعة في الساعة الثانية والنصف بتوقيت الدوحة ومساء الخميس الساعة السادسة والنصف بتوقيت تكساس، وذلك على ملعب «اف سي أوستن».

ويعتبر تدريب أمس هو الأول للعنابي بعد مباراة السلفادور في الدور ربع النهائي، حيث كان الجهاز الفني بقيادة فيليكس سانشيز قد فضل إعطاء الراحة للاعبين حتى يسترجعوا أنفاسهم بعد الضغط الكبير لجدول المباريات، حيث كان الفريق قد خاض كل ثلاثة أيام مباراة، وفضّل المدرب أن يكون تدريبه الأول رئيسيًا، حيث رفع مباشرة من درجة التحضيرات مع بدء العدّ التنازلي للمباراة المُرتقبة أمام مستضيف البطولة من أجل الوصول لأفضل جاهزية فنيًا وبدنيًا وخوض هذه المواجهة بشكل قوي وتحقيق الفوز فيها، الذي سيقود العنابي للمحطة الرابعة والأخيرة التي ستكون في «لاس فيجاس».

وقد ركّز فيليكس سانشيز خلال المران الذي خاضه أمس على رفع المعدّل البدني وتحفيز اللاعبين على مواصلة المشوار بنجاح بعد أن تخطّى الدور الأول مُتصدرًا المجموعة الرابعة، والتفوّق على السلفادور في مباراة الدور ربع النهائي، وككل الحصص التدريبية السابقة تحدّث الجهاز الفني لمنتخبنا مع اللاعبين وطالبهم بالتركيز أكثر، خاصة أن المنافس سيحاول الاستفادة من البطولة المقامة على أرضه، مؤكدًا لهم قوة المنافس وفي نفس الوقت اختلافها عن المباريات التي خاضها العنابي خلال الفترة الماضية سواء خلال الدور الأول أو في الدور ربع النهائي، فكلما تجاوزوا مرحلة سيجدون أصعب منها، وذلك حتى يكون الجميع في أعلى درجات التركيز لهذه المباراة المهمة والصعبة، والتحفيز في مثل هذه المواجهات المصيرية كان ضروريًا، خاصة أن الإصرار على إكمال المشوار في البطولة يُحسب للاعبين والمدرب، رغم الصعوبات التي تلقوها في المباراة الماضية أمام السلفادور بالدور ربع النهائي، ولو أن العنابي كان قد تقدّم في النتيجة بثلاثية نظيفة وسنحت له فرص لإضافة أهداف أخرى، لكن غياب التركيز بعد التقدّم بثلاثية وعودته للخلف من أجل الدفاع عن تقدّمه أعطى الفرصة للسلفادور لكي يسجل هدفَين في تلك المباراة، ولو أنهم استعادوا تركيزهم في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة بعد محاولة السلفادوريين تعديل النتيجة، حيث دافعوا عن مرماهم بشكل جيّد وكذلك التدخلات الموفقة من مشعل برشم جعلتهم يحاولون نقل الخطر لمنطقة الخصم حتى لا يتحملوا ضغطًا أكبر من السلفادور.

ومن المؤكد أن الجهاز الفني بقيادة فيليكس سانشيز يقوم بعلاج هذه الأخطاء التي ظهرت في مباراة السلفادور خلال الشوط الثاني، البداية كانت بإعطاء اللاعبين راحة لمدة يومين وهذا جزء كبير من علاج تلك الأخطاء، لأنه كما تحدثت بعد المباراة الماضية أن اللاعبين مرهقون كونهم في نهاية الموسم وكذلك الضغط الكبير للمباريات من خلال عدد المواجهات التي خاضوها في فترة قصيرة، لهذا فالراحة التي أعطاها للاعبين هي بمثابة بداية التحضير للمربع الذهبي الذي سيكون أكثر خطورة كون الخصم هذه المرة يريد تحقيق اللقب، بالإضافة لتميّزه على مستوى الدفاع، حيث لم يستقبل حتى الآن أي هدف.

وسيخوض العنابي تدريبه الأخير الذي سيكون فيه التركيز أكثر على الطريقة التي سيلعب بها الفريق مع المنتخب الأمريكي ولو أنه من المستبعد أن يقوم فيليكس سانشيز بتغييرها، بعد أن حافظ على نفس التشكيل والتكتيك خلال المباريات الأربع التي خاضها في البطولة، لكنه سيضع بعض النقاط على الحروف حول طريقة إيقاف سرعة مُهاجمي المنتخب الأمريكي الذي يعتبر من نقاط قوته، وعمومًا يدرك الجميع ما ينتظرهم في مباراة فجر الجمعة.

جريج برهالتر :

نحتاج للجهد المضاعف من أجل تخطي العنابي

أشاد جريج برهالتر مُدرب المُنتخب الأمريكي بالمُستويات التي قدّمها العنابي خلال مُشاركته الأولى في بطولة الكأس الذهبية، وقال في تصريحات له: سنواجه فريقًا جيّدًا تمكّن من تصدُّر مجموعته في الدور الأوّل التي كانت تضم الهندوراس وبنما، وبعدها فاز على السلفادور في الدور ربع النّهائي، ما يعني أننا سنلعب أمام مُنافسٍ صعب.

وأضاف: مباراة جامايكا ستساعدنا بشكل كبير في مُواجهة المُنتخب القطري، وأنا أعتبرها اختبارًا جيّدًا لنا قبل مواجهة بطل آسيا، ولو أنه سيكون أكثر تعقيدًا كوننا سنواجه خَصمًا سيطالبنا ببذل مجهود أكبر ومُضاعف، ويجب أن نكون مُستعدّين لقبول هذا التحدي. وأشار إلى أنّه فخور بما قدّمه اللاعبون الشباب بعد أن تمكّنوا من اجتياز اختبار قوي في الدور ربع النهائي بالنسخة السادسة عشرة من الكأس الذهبية، وتفوّقوا على المنتخب الجامايكي الذي سيطر خلال بعض الفترات من عمر المُباراة.

وتابع: في مباراة جامايكا لم أكن أريد لعب الأشواط الإضافية حتى لا يتعرّضوا للإرهاق في مباراة قطر بالمربع الذهبي، لهذا التحسّن الهجومي في الشوط الثاني كان سيناريو رائعًا لنا، حتى الدفاع الذي لم يسمح لمُهاجمي جامايكا بالوصول لمرمانا، ولقد حافظنا على نظافة شباكنا خلال 4 مباريات خضناها حتى الآن، وفي الأخير كما قلت سابقًا هذه البطولة مهمة للاعبين الشباب للتعلم منها، فقد أصبح مستواهم مُتطورًا من مُباراة لأخرى، وهذا أمر جيّد.

موقع البطولة يتغنى بهدف حاتم

نشر موقع بطولة الكأس الذهبيّة على صفحته في «تويتر» فيديو لأفضل أهداف الدور ربع النهائي، ومن بينها هدف عبدالعزيز حاتم، هذا الأخير يعتبر الأجمل حتى الآن من خلال الطريقة التي تخلّص بها من مُدافعي السلفادور حتى لا تصطدم بهم الكرة، ثم أطلق صاروخًا من خارج منطقة الجزاء لا يُصدّ ولا يردّ بعد أن سكن في الزاوية التسعين لحارس مرمى السلفادور ماريو مارتينيز.

وبالهدف الذي سجله في مرمى السلفادور يكون عبدالعزيز حاتم قد وصل للهدف الثالث له في البطولة، بعد هدفين سجلهما خلال مرحلة المجموعات.

يذكر أن أكرم عفيف سجّل هو الآخر هدفًا رائعًا في الجولة الثانية من دور المجموعات في مرمى منتخب جرينادا بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، وقف فيها حارس جرينادا يُشاهد الكرة وهي تدخل مرماه.

برنامج كونتاكتو ديبورتيفو:

مستويات قطر تؤهّلها للمنافسة على اللقب

تطرّق برنامج «كونتاكتو ديبورتيفو» الذي يبثّ على شبكة قنوات «تيليفيزا» المكسيكية لمُباريات دوري نصف النهائي بطولة الكأس الذهبية، حيث تحدّث عن حظوظ المنتخبات الأربعة المُتبقية في البطولة التي تنافس على تذكرتَين لنهائي «لاس فيجاس».

واعتبر الثنائي جورجي لويس هيرنانديز ولويس تاماريس أن قطر قد تفاجئ الجميع في هذه البطولة وتحقق اللقب في أول مشاركة لها في البطولة.

وأضاف لويس هيرنانديز: التكهن صعب خلال المربع الذهبي، المكسيك ستواجه كندا التي ظهرت بمستويات جيّدة في البطولة خاصة بالدور ربع النهائي الذي أقصت فيه كوستاريكا بثنائية نظيفة، أما المواجهة الثانية بين المنتخب الأمريكي الذي يملك أفضلية الملعب بما أن البطولة تقام على أرضه، ومنتخب قطر، فستكون قوية، خاصة بعد المستويات الرائعة التي قدمها منتخب قطر خلال الدور الأول وفوزه على الهندوراس في لقاء حسم الصدارة، وكذلك تفوّقه على السلفادور الذي أقصي في هذه البطولة بعد أن كان يرشحه الكثير للوصول للأدوار النهائيّة في هذه النسخة.

وأشار إلى أن المستويات الأربعة خلال الدورين الأول والثامن ستجعل الجميع يستمتعون بمباراتَي المُربع الذهبي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X