fbpx
كتاب الراية

صحتك مع البحر… عادات جيدة لحمل صحي

السوائل تقلل الصداع والإجهاد والانقباضات الرحمية المبكرة

قد تساعد بعضُ العقاقير وغيرها في التغلّب إلى حدّ ما على بعض المشاكل أثناء فترة الحمل، لكنْ في معظم الحالات يعتبر الغذاء المتوازن والتمارين المناسبة وتبنّي عادات جيدة عوامل من شأنها تعزيز فرص استمتاعك بحمل ومولود صحيحَين بشكل كبير، كما يقع على عاتقك مسؤولية جعل أسلوب حياتك اليومية وطريقة معيشتك وسائل تساعدك في تحقيق هذا الهدف. إن إعادة النظر بشكل جدي في عاداتك وطريقة معيشتك هي الخطوة الأولى والمهمة لحماية نفسك وطفلك.

١التقليل من احتساء القهوة

يعتقد العلماء أن مادة الكافيين الموجودة في القهوة والشاي والكولا والبيبسي تزيد مُعدلات الإجهاض، كما قد تتسبب في حصول تشوّهات خَلقية عند استهلاكها بكميات كبيرة خصوصًا المشروبات الغازية.

٢ممارسة الرياضة بانتظام

ممارسة الرياضة بانتظام، النشاط اليومي الروتيني كالأعمال المنزلية أو المكتبية يحرّك نفس العضلات والمجموعات العصبية باستمرار دون تمرین أو تنشيط لعضلات أخرى أقل استخدامًا تستطيع مساندة الجسم عند حصول ولادة طبيعية، ينبغي أن يكون الهدف من ممارسة الرياضة هو الحصول على عضلات مرنة ومتناسقة وقوية تمكنك من التغلب على مجهود المخاض والولادة، لهذا ينصح الخبراء بالقيام بتمارين غير مجهدة ومنتظمة ثلاث مرات أو أكثر أسبوعيًا، والوصفة المقترحة هي القيام بإحماءات لمدة 5-10 دقائق ثم إجراء التمرين لمدة 15-30 دقيقة ليتم الانتهاء من التمرين وبشكل تدريجي في غضون 10 دقائق، أما أكثر التمارين فائدة فهي رياضة المشي والسباحة، ينبغي تفادي التمارين العنيفة كرياضة الغطس والتزلج المائي والغوص وغيرها. ويمكنك القيام بمعظم الأنشطة الرياضية بأمان إذا كنت تمارسينها بانتظام قبل فترة الحمل.

٣شرب السوائل بكثرة

يساعد وجود سوائل كافية بالجسم على منع الإمساك وإزالة التعب والصداع والتقليل من حدوث الانقباضات الرحمية المبكرة والتهاب المسالك البولية وغير ذلك، وهذا يتطلب تناول

8 كؤوس من الماء على الأقل يوميًا.

٤حافظي على وزن طبيعي

إذا كنت قليلة الوزن قبل الحمل فهناك مخاطر من حصول ولادة مبكرة أو ولادة طفل هزيل، كما قد تواجهين صعوبات في أن تصبحي حاملًا، ومع أنه كان يعتقد أن الأمهات البدينات محصنات من تلك المضاعفات التي تتعرض لها النساء النحيلات، فإن الأبحاث بيّنت أنه حتى النساء البدينات مُعرضات أيضًا لخطر الولادة المبكرة، أما الأخطار التي تتعرض لها ذوات الوزن الزائد تحديدًا فتشمل زيادة احتمال الإصابة بسكر الحمل والجلطات وارتفاع ضغط الدم وصعوبة إجراء العمليات القيصرية، إن السبب الحقيقي لتلك المضاعفات غير مفهوم.

غير أنه من الواضح أن المحافظة على وزن طبيعي مناسب قبل بداية الحمل يخلق بيئة صحية مناسبة لنمو طفلك وتطوّره بشكل جيّد. ناقشي هذا الموضوع مع الاختصاصي وتعرّفي على الوزن المناسب لاكتسابه خلال فترة الحمل.

٥تناولي غذاءً متوازنًا قليل الدهون

المواد الرئيسية والضرورية لنمو طفلك وتطوّره التي يحتاجها جسمك في هذه الفترة تتكون من البروتينات والأحماض الدهنية الأساسية بالإضافة إلى نطاق واسع من الفيتامينات والأملاح المعدنية وإلى طاقة كافية لإتمام عملية النمو، تستعمل العديد من الأمهات الفيتامينات والمعادن.

زيادة الوزن المناسبة أثناء فترة الحمل، تختلف معدلات اكتساب الوزن الطبيعية أثناء فترة الحمل بين امرأة حامل وأخرى بحسب اختلاف أوزانهما قبل حدوث الحمل، وبصفة عامة فإن الزيادة المتوقعة التي ينصح بها لوزنك ينبغي أن تتناسب بشكل عكسي مع وزنك قبل فترة الحمل، وبمعنى آخر إذا كنت ذات وزن قليل فينبغي أن تكون الزيادة المتوقعة أثناء فترة الحمل هي الحد الأقصى المسموح به، والعكس صحيح تمامًا بالنسبة لمن يتمتعن بأوزان ثقيلة. ويحدد اختصاصيو التغذية مُعدلات اكتساب الوزن المناسبة للأم الحامل كما في الأوزان التالية:

١قليلة الوزن من ١٢كيلو جرامًا – ١٨كيلو جرامًا

٢وزن مناسب من ١١- ١٨ كيلو جرامًا

٣ثقيلة الوزن ٧-١١كيلو جرامًا

٤سمينة جدًا ٧ كيلو جرامات أو أكثر قليلًا

إذًا الحفاظ على الوزن المثالي هو بوابة الدخول إلى عالم الصحة إذا اغتنمتن كل الفرص المتاحة للتمتع بصحة جيدة لكنَّ ولأبنائكن.

ودمتم لي سالمي

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X