fbpx
اخر الاخبار

“اليونيسيف” تكشف عن مواجهة أكثر من 100 ألف طفل إثيوبي لنقص حاد في التغذية

نيويورك ـ قنا:

كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”، اليوم، أن سوء التغذية الحاد يهدد حياة أكثر من 100 ألف طفل في إقليم /تيغراي/ بإثيوبيا خلال الأشهر الـ 12 المقبلة، لافتة إلى أن هذا الرقم يزيد بعشرة أضعاف عن متوسط العدد السنوي للحالات.
وأشارت /اليونيسيف/، في تقييماتها الحديثة، إلى أن قرابة 47 في المئة من النساء الحوامل والمرضعات يعانين من سوء التغذية الحاد، ما يهدد حياتهن ويزيد من احتماشية مواجهتهن للمزيد من مضاعفات الحمل والوفاة أثناء الولادة، إضافة إلى إنجاب أطفال منخفضي الوزن بما يجعلهم أكثر عرضة للمرض والموت.
وفي سياق متصل، شددت السيدة ماريكسي ميركادو، المتحدثة باسم منظمة /اليونيسيف/، خلال مؤتمر صحفي، على ضرورة الوصول غير المقيد إلى /تيغراي/ من أجل توفير الدعم الذي يحتاجه الأطفال والنساء هناك بشكل عاجل، مبينة أن مخاوف العاملين في المجال الإنساني بالإقليم بشأن صحة الأطفال ورفاههم حقيقية لا يرقى إليها الشك.
يشار إلى أن وكالات ومنظمات أممية كانت قد حذرت في شهر /يونيو/ الماضي من أن أربعة ملايين شخص في /تيغراي/ يواجهون جوعا شديدا، وأكثر من 350 ألفا منهم يعيشون ظروف المجاعة الكارثية، مشددة على الحاجة إلى وقف إطلاق النار، والوصول إلى جميع مناطق الإقليم بدون عوائق، وتوفير التمويل اللازم بهدف توسيع العمليات الانسانية، وتلبية احتياجات الأعداد المتزايدة من الناس الذين هم في أمس الحاجة إلى مساعدات طارئة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X