fbpx
أخبار دولية
وسط نقص عمليات الإنقاذ والإغاثة

113 قتيلًا ضحايا الفيضانات في أفغانستان

كابول- وكالات:

ارتفعت حصيلةُ ضحايا الفيضانات التي ضربت ولاية نورستان شرقي أفغانستان إلى 113، في حين بلغ عدد المُصابين 70 شخصًا على الأقلّ، حسب إعلام محلي. وقال وزير إدارة الكوارث، غلام بهاء الدين جيلاني، في تصريح صحفي، أمس: إن حصيلة وفيات الفيضانات التي اجتاحت مقاطعة كمديش بولاية نورستان ارتفعت إلى 113، مضيفًا: إنّ 70 على الأقل أصيبوا بجروح جراء الفيضانات، من دون تحديد مدى خطورتها. ويوم الخميس الماضي، قالت وزارة الدولة لإدارة الكوارث والشؤون الإنسانية: إن الفيضانات دمّرت ما لا يقل عن 60 منزلًا، وتسببت بوفاة أو إصابة نحو 100 شخص، مشيرة إلى أن حصيلة الضحايا أوليّة، ومرشحة للارتفاع. وولاية نورستان منطقة جبلية فيها غابات كثيفة معرضة سنويًّا للفيضانات، إلا أن هذا العام كان للفيضانات تأثير أكبر في سكان المنطقة. وتودي الأمطار الغزيرة والفيضانات الهائلة كل عام في أفغانستان بحياة عشرات الأشخاص، خصوصًا في المناطق الريفية، حيث لا تتوافق العديد من المنازل مع معايير البناء، وتصبح معرضة أكثر لخطر الانهيار خلال تساقط الأمطار في الدولة الفقيرة. وأودت فيضانات مماثلة الصيف الماضي بحياة نحو 100 شخص في إحدى مدن ولاية بروان، على بعد نحو 60 كيلومترًا شمال كابول. وغالبًا ما تتّسم عمليات الإنقاذ والإغاثة بعد الكوارث الطبيعية، خصوصًا في المناطق المعزولة، بنقص التجهيزات في بلد أنهكته 40 عامًا من الحروب.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X