fbpx
المحليات
أشادوا بسهولة الإجراءات في أوّل أيام التسجيل.. مُواطنون لـ الراية:

القيد الإلكتروني للناخبين يوسّع قاعدة المشاركة

بإمكان المواطن التسجيل في جداول القيد على مدار 24 ساعة

تعدّد خيارات القيد يُنبئ بمشاركة غير مسبوقة في الانتخابات

الخدمات الإلكترونية سهلت قيد كبار السنّ والمرضى والنساء

على المواطنين الإسراع بالتسجيل قبل انتهاء الموعد الخميس المقبل

الدوحة- حسين أبوندا:

أشاد عددٌ من المُواطنين بسهولة عملية القيد في جداول النّاخبين لانتخابات أول مجلس شورى مُنتخب في تاريخ البلاد، لا سيّما مع توفير الجهات المعنية خيارات مُتعدّدة للقيد إلكترونيًّا، أو عبر التوجّه مُباشرةً إلى مقارّ الدوائر الانتخابيّة، ما يوفّر الوقت والجهد على جميع المُواطنين داخل قطر وخارجها، لا سيّما مع تزامن فتح باب القيد مع سفر الكثيرين لقضاء الإجازات خارج البلاد. وقال المُواطنون في تصريحات لـ الراية: إنّ الإجراءات التي وفّرتها الدولة لتسهيل عملية القيد بجداول الناخبين من شأنها توسيع قاعدة المُشاركة الشعبية في العملية الانتخابية.. مُشيرين إلى أنّه يمكن للمُواطن تقديم طلب القيد عبر إرسال رسالة نصيّة من هاتفه المسجل باسمه على الرقم 95555، أو عبر تطبيق مطراش2، أو من خلال التوجّه مباشرةً إلى أيّ من مقارّ الدوائر الانتخابية.

وأشاروا إلى أنّ توفير خدمات القيد الإلكترونيّ بجداول الناخبين سهّل كذلك على كبار السنّ والمرضى والسيدات عملية التسجيل، وكذلك الأشخاص الذين لا تسمح ظروف عملهم بالتوجّه إلى مقارّ الدوائر الانتخابية.

وأكّدوا أن عملية التسجيل في خدمة مطراش2 والرسائل النصية القصيرة كانت سهلةً وسلسةً، ولم تستغرق سوى دقيقة واحدة، حيث يقوم المواطن بعد الدخول إلى تطبيق مطراش2 بالضغط على أيقونة المواطنين القطريين ليظهر له خيار تسجيل ناخب وبعد الضغط عليها يتم إرسال رسالة نصية بأنه تمت المُوافقة على تسجيل ناخب، ونفس الشيء في الرسائل القصيرة على رقم 95555، حيث يرسل الناخب رسالةً نصيّة برقم بطاقته الشخصية وتصله رسالة تأكيد التّسجيل.

حمد المناعي:

كبار السنّ أكثر المستفيدين من القيد الإلكتروني

أكّد حمد المناعي أنّ كبار السنّ أكثر المُستفيدين من عملية القيد الإلكترونيّ بجداول الناخبين، مُشيرًا إلى أن التسجيل عبر الوسائل الحديثة أمرٌ في غاية السهولة، وساهم في تفادي ذهاب كبار السنّ إلى المقارّ الانتخابية والاضطرار للاختلاط مع الآخرين، حيث يستطيعون عبر تطبيق مطراش2، أو الرسائل النصية القصيرة تقديم طلبات القيد. مشيرًا إلى أن جميع أفراد عائلته قدّموا طلبات القيد في جداول الناخبين عبر تطبيق مطراش2، ولم يستغرق ذلك سوى وقت قصير، على الرغم من أنّ مقرّ الدائرة الانتخابية يقع على مقربة من منزله، لكنه فضّل وعائلته التسجيل الإلكترونيّ لتفادي خروج والده ووالدته من المنزل. ودعا الناخبين لإنجاح تجربة انتخاب مجلس الشورى الأولى من نوعها، وعليهم اختيار المرشح بناءً على مؤهلاته وخبراته، وأن يكون لدى المرشّح باعٌ في خدمة مُجتمعه، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة للشباب ممن دون الأربعين عامًا حتى يقوموا بخدمة الوطن وتمثيل أبناء قطر في المحافل المحليّة والدوليّة خير تمثيل.

خليفة البدر :

التسجيل عبر مطراش لم يتجاوز دقيقة

أكّد المهندسُ خليفة البدر أنّ قطر من أوائل الدول التي حرصت على استغلال التكنولوجيا الحديثة في تسهيل كافة الإجراءات الحكوميّة والمعاملات الخاصة بالمُواطنين، وكان تسهيل عملية تسجيل المواطنين في قيد الناخبين متوقعًا في ظلّ التطوّر الكبير الذي شهدته الخدمات الإلكترونيّة في البلاد عبر مطراش 2، والرسائل النصيّة القصيرة، مُشيرًا إلى أنّه قدّم طلب القيد ولم تستغرق العملية منه سوى وقت قليل لم يتجاوز دقيقة واحدة، عبر خدمة مطراش 2.

وقال: حرص وزارة الداخلية على تسهيل عملية طلب التسجيل في قيد الناخبين عبر الوسائل الحديثة يستدعي من المُواطنين المساهمة بصورة جادّة في المشاركة بهذه الانتخابات حتى يستطيعوا اختيار من يمثلهم في مجلس الشورى ليكون لهم صوت في هذا المجلس الذي يمثّلهم في تطوير العمل التشريعي وصنع القرار الذي يُواكب نبض المُجتمع. وأضاف: تجربة الانتخابات في مجلس الشّورى تجربة جديدة، ولكنّها ستحقّق معدلات مشاركة كبيرة في ظلّ حرص الجهات المعنية على تطويع التكنولوجيا لصالحها والقيام بتسهيل عملية التسجيل في قيد الناخبين للمُواطنين داخل البلاد وخارجها، كما أنّ الشعب القطري مُتحمّس للمشاركة في انتخاب أوّل مجلس شورى في تاريخ البلاد. واعتبر أنّ اختيار المرشح بالنسبة له سيكون بناءً على معايير محددة، أولها مؤهله الدراسي، لا سيما أن من سيمثلهم في مجلس الشورى سيكون واجهتهم في المحافل الدولية، لا سيما أن أعضاء مجلس الشورى يُشاركون في العديد من الأحداث والمُؤتمرات، ولا بدّ أن من يمثلهم يكون لديه القدرة على التواصل مع العالم الخارجيّ. وقال: صوت الناخب أمانة، ويجب عليه اختيار المرشّح الأنسب لتمثيله، والمساهمة في تحقيق تطلّعات النّاخبين.

جمال عبدالعزيز:

الرسائل ومطراش2 سهلا قيد المسافرين

أكّد جمال عبدالعزيز أنّ التسجيل الإلكترونيّ يتواءَم مع الإجراءات والقيود في ظلّ الجائحة، لا سيما أنّ الكثير من المواطنين لا يزالون يفضّلون عدم الذهاب للأماكن العامة وملتزمون بالجلوس في المنزل وتجنّب الاختلاط، مُعتبرًا أن التسجيل من خلال خدمة الرسائل القصيرة، وعبر تطبيق مطراش2 يسهّل على المسافرين خارج البلاد على وجه التحديد المشاركة في العملية الانتخابية، لا سيما أنّ موعد التقديم للقيد تزامن مع سفر الكثيرين لقضاء إجازاتهم خارج البلاد.

وقال: وزارةُ الداخلية سهّلت على المسافرين وأتاحت لهم المجال للتسجيل عبر خدمة مطراش2، أو الرسائل النصيّة القصيرة على رقم 95555 من رقم الهاتف المسجّل باسم المواطن والذي يستطيع من خلاله إنهاء جميع إجراءات التسجيل من أيّ دولة بالعالم. وتوقع مشاركة غير مسبوقة في انتخاب أعضاء مجلس الشورى بسبب خدمة تسجيل قيد الناخبين الإلكترونيّ، بالإضافة إلى أن المُواطنين مُتحمّسون كثيرًا لخوض تجربة انتخاب أوّل مجلس شورى في تاريخ البلاد، حيث سيساهمون من خلالها في اختيار المرشّح المناسب الذي يسعى لتحقيق تطلّعاتهم.

حسين البوحليقة:

 تعزيز دور الحكومة الإلكترونية

أكّد حسين البوحليقة أنّ التسهيلات المقدمة من وزارة الداخلية لإجراء الانتخابات ستُساهم بصورة مباشرة في توسيع قاعدة المُشاركة الشعبيّة في انتخاب مجلس الشورى، لا سيّما أنّها تضمنت خدمات تتيح للمُواطنين أينما كانوا سواء داخل البلاد أو خارجها بالتقديم للقيد، مُشيرًا إلى أنّ خدمة مطراش2، وإرسال رقْم البطاقة الشخصية على الرقْم 95555 من الأفكار البنّاءة التي تعزّز من دور الحكومة الإلكترونيّة في جميع المجالات الخِدمية المقدمة للجمهور. ورأى أنّ الخبرات المُستفادة من انتخابات المجلس البلدي ساهمت في تفادي العديد من العراقيل التي كانت تُواجه النّاخبين وأهمّها تسهيل عملية القيد عبر خطوات بسيطة، ما يضمن مشاركةً أوسع للمُواطنين.

طارق المفتاح:

خطوات بسيطة للتسجيل من أي مكان

أكّد طارق المفتاح أنّه لم يعد لأي مواطن عذر لعدم المُشاركة في هذا العرس الانتخابيّ الذي يُساهم في تعزيز مشاركة الشعب القطريّ في صنع القرار، لا سيما أنّ عملية التسجيل أصبحت في غاية السهولة وتتم عبر خطوات بسيطة وسهلة دون الحاجة للذهاب لمقارّ الدوائر الانتخابية التي حرصت الدولة على توزيعها في مُختلف المناطق والمدن وبطريقة تسهّل أيضًا على غير الراغبين بالتسجيل الإلكترونيّ زيارة تلك المقرّات. ولفت إلى أنّ عملية التسجيل من خلال الرسائل النصيّة خطوة في غاية السّهولة، حيث لا يطلب من المواطن سوى إرسال رقْم بطاقته الشخصيّة على رقم 95555، ويتم إرسال رسالةً نصيّة فورًا إلى هاتفه تفيد بأنه تمّ تسجيلُه في جداول الناخبين لانتخابات مجلس الشورى.. معتبرًا أنّ خدمات التسجيل الإلكترونية ستساهم في رفع عدد الناخبين لأعداد قياسية مقارنة بانتخابات مجلس البلدي التي لم تكن توفّر مثل هذه الخدمة.

وأشار إلى أنّ المشاركة في الانتخابات واجبٌ على كل مواطن يحق له التصويت، حيث لابدّ من الجميع التسجيل بأقصى سرعة قبل انتهاء الموعد حتى يضمنوا المُشاركة في العملية الانتخابية واختيار من يمثلهم في مجلس الشورى، مُشيرًا إلى أنّ المواطن يستطيع أن يقوم بعملية التسجيل أثناء وجوده في منزله، أو مقرّ عمله، أو أثناء الخروج برفقة عائلاته في أي وقت، وأي ساعة، وعلى مدار 24 ساعة، ولابدّ من استغلال هذه الخدمة المهمة حتى يتسنّى لهم انتخاب المرشح الأحقّ والأجدر بتمثيلهم في المجلس، وتحقيق تطلّعات المُواطنين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X